الرئيسية / الآراء والمقالات / ميسون كحيل تكتب : الوفاء حتى في الرحيل (أحمد دغلس)

ميسون كحيل تكتب : الوفاء حتى في الرحيل (أحمد دغلس)

4546
الوفاء حتى في الرحيل (أحمد دغلس)
بقلم: ميسون كحيل
 
حقيقة كان لي شرف التعرف على أحمد دغلس، ولا أنكر أنني استفدت منه كأخاً كبيراً يقدم النصائح، وكرجل فيه من الوقار الكثير، وكوطني أحب فلسطين كما لم يحب أحداً مثلها. لم التقِ به يوماً لكنه كان حاضراً ولا يغيب أبداً فمن كلماته دائماً كنت أستمد القوة ويمنحني أكثر منها في كل حديث كان يدور بيننا.
 
أحمد دغلس كما عرفته، كان رجلاً صادقاً لا تهمه المظاهر والمناظر ،ولا يعطي اهتماماً للمناصب والمواقع، وكثيراً ما كان يقول إن المناصب والمواقع هي التي تطلب رجالها، واذكر أنه قال لي يوماً بأن الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية هو الذي خسر الدكتور نبيل خير وليس العكس كما أشاد بحرقة بالدكتور خليل نزال بعد رحيله.
 
أفتقد للكلمات وتخونني المشاعر، خاصة وأن الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية وحركة فتح في أوروبا بصدد إقامة تأبين للشهيد الدكتور نبيل خير بمناسبة مرور عام على رحيله غداً، فهل هي صدفة أن يجتمع الإثنان معاً في هذا اليوم؟
أحمد دغلس، خليل نزال، نبيل خير ثلاثة من الفلسطينيين لم ألتقيهم يوماً، ولم أفهم سر المشاعر التي تحيط بي تجاههم. إخوة أعزاء رحلوا لكنهم تركوا لنا سيرتهم الطيبة ومسيرتهم التي لم تنتظر مقابل، وفي علاقتهم مع بعضهم البعض أنه الوفاء حتى في الرحيل.
 
تعازينا الحارة لكل فلسطيني عرف الإخوة الثلاثة أو لم يعرفهم وإنا لله وإنا إليه راجعون.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

ali

ليكن 15 أيار الذكرى علي ابو حبلة يكتب : السنوية للهولوكوست الصهيو أنجلو أمريكي ضد الشعب الفلسطيني

ليكن 15 أيار الذكرى السنوية للهولوكوست الصهيو أنجلو أمريكي ضد الشعب الفلسطيني علي ابو حبلة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *