الرئيسية / متابعات اعلامية / مناع يحض دول المغرب العربي الالتحاق بالحملة لمنع إسرائيل من ترحيل مئات الفلسطينيين من القدس

مناع يحض دول المغرب العربي الالتحاق بالحملة لمنع إسرائيل من ترحيل مئات الفلسطينيين من القدس

555555

الحملة الدولية للدفاع عن القدس

رئيس الحملة الدولية للدفاع عن القدس يشارك في مؤتمر جمعية الأخوة المغاربية في تونس
مناع يحض دول المغرب العربي الالتحاق بالحملة لمنع إسرائيل من ترحيل مئات الفلسطينيين من القدس.
القدس المحتلة/ الصباح /  دعت الحملة الوطنية للدفاع عن القدس الشعب التونسي وشعوب المغرب العربي لاستنهاض الرأي العام والانضمام للحمة باحتجاجات واسعة لوقف قرار “إسرائيل” ترحيل 28 عائلة فلسطينية من حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.
وقال رئيس الحملة د. جودت مناع في اجتماع عقدته “جمعية الأخوة المغاربية” في تونس دعي للمشاركة به بواسطة تقنية زوم إن عزم “إسرائيل” ترحيل عشرات العائلات الفلسطينية من حي الشيخ جراح يهدف لإقامة 250 وحدة استيطانية في المنطقة بعد هدم منازلهم.
وأضاف مناع قوله: “إن القدس تتعرض لحملة تهويد صهيونية تستهدف أحياء أخرى تقع في محيط المسجد الأقصى وهي أحياء البساتين وبطن الهوى وسسلوان لإقامة مشاريع استيطانية عليها.
ودعى مناع الجمعية لحشد الطاقات في دول المغرب العربي وخاصة تونس للمشاركة في احتجاجات لمنع “إسرائيل” من تنفيذ مخططاتها.
وشدد رئيس الحملة على أن الشعب الفلسطيني لن يدخر جهدا لمقاومة عملية ترحيل أكثر من 20 ألف مواطن من مدينة القدس المحلتة وحض على توحيد الجهود الشعبية العربية والدولية لمنع ذلك باعتباره جريمة حرب.
من ناحيته عبر منسق أعمال المؤتمر بشير ثبتي عن تضامنه مع مواطني مدينة القدس المستهدفين بالترحيل.
وقال ثبتي: “إن الشعب التونسي وجميع شعوب دول المغرب العربي تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني في تصديه لمخططات إسرائيل وسوف يقدم الدعم بكل أشكاله لمنع ترحيل الفلسطينيين من القدس”.
وشدد ثبتي القول على أن المشاركين في المؤتمر سيدعون المؤسسات غير الحكومية في خمس دول مغاربية للاحتجاج ضد قرار إسرائيل ترحيل مواطنين فلسطينيين من بيوتهم في القدس المحتلة.
وتضم “جمعية الأخوة المغاربية” في عضويتها مئات القيادات الحزبية السياسية والدبلوماسيين والمثقفين والأطباء، والمهندسين والحقوقيين والأكاديميين من دول المغرب العربي: تونس، الجزائر، ليبيا، المغرب وموريتانيا.
وتهدف جمعية الأخوة المغاربية لتحقيق وحدة بين دول المغرب العربي ويسعون لتنمية اجتماعية وثقافية وحقوقية تشمل شعوب المنطقة والمغتربين منها في اوروبا ودول أخرى.
وشارك في المؤتمر عبر زوم الكاتب والصحفي ناصر حماد الذي أشار لأهمية الالتفاف الأمتين العربية والإسلامية حول القضية الفلسطينية والدفاع عن المشروع الوطني بشكل عام ومدينة القدس المحتلة بشكل خاص مشيرا إلى دول المغرب العربي التاريخي في دعم الشعب الفلسطيني واحتضان قيادته التاريخية.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

4546

الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية بأوروبا ينعي المناضل أحمد دغلس

  الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية بأوروبا ينعي المناضل أحمد دغلس   القدس / الصباح / …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *