الرئيسية / الصباح الرياضي / كأس أوروبا: بوخارست تتوقع حضورا جماهيريا بنسبة 25 بالمئة

كأس أوروبا: بوخارست تتوقع حضورا جماهيريا بنسبة 25 بالمئة

كأس أوروبا: بوخارست تتوقع حضورا جماهيريا بنسبة 25 بالمئة
 
بوخارست / الصباح / أعلن الاتحاد الروماني لكرة القدم الخميس أن المنظمين يتوقعون استقطاب حوالي 25 في المئة من نسبة الحضور الجماهيري من القدرة الاستيعابية لملعب “أرينا ناتسيونالا” في العاصمة بوخارست، إحدى المدن الـ 12 المضيفة لمنافسات كأس أوروبا 2020، تلبية لرغبة الاتحاد الأوروبي للعبة المصر على عدم إقامة المباريات أمام مدرجات خالية.
 
وأفاد متحدث باسم الاتحاد المحلي رازفان ميتروي وكالة فرانس برس أنه تم التوصل إلى اتفاق بشأن “مبدأ حضور 25 في المئة (من نسبة استيعاب الملعب) وسيتعين المصادقة عليه من قبل الحكومة قبل إرساله في بداية نيسان/إبريل إلى الاتحاد الاوروبي لكرة القدم”.
 
وبحسب ميتروي، بإمكان الملعب المخصص لاستضافة المباريات أن يستقبل حوالي 12 ألف متفرج من قدرته الاستيعابية التي تصل إلى 55 ألفا.
 
وأضاف أنه في حال كانت الاوضاع الصحية جيدة من ناحية فيروس كورونا “سيكون من الممكن نظريا أن ترتفع النسبة إلى 50 في المئة”.
 
وتستضيف بوخارست ثلاث مباريات ضمن المجموعة الثالثة من نهائيات كأس أوروبا (النمسا مع مقدونيا الشمالية، وأوكرانيا مع مقدونيا الشمالية، وأوكرانيا مع النمسا)، إضافة الى مباراة من الدور ثمن النهائي.
 
وستعتمد السلطات الصحية الرومانية في وقت لاحق معايير صحية ستفرضها على المشجعين الاجانب الراغبين بحضور المباريات.
 
وتفرض رومانيا حاليا على مواطني 50 دولة مدرجة على “اللائحة الصفراء” بسبب “خطر وبائي متزايد” البقاء في الحجر الصحي من 10 إلى 14 يوما عند وصولهم إلى البلد، ما لم يقدموا شهادة تطعيم ضد فيروس كورونا.
 
وتشهد رومانيا التي يبلغ عدد سكانها 19 مليون، موجة جديدة من “كوفيد-19″، مع تسجيل أكثر من 6 آلاف حالة إيجابية يوميًا في الفترة الأخيرة.
 
وفرضت السلطات المحلية حظر تجول بين الساعة العاشرة مساء والخامسة صباحا، مع استثناء إمكانية إغلاق كلي مماثل للذي حصل في آذار/مارس 2020.
 
وكان الاتحاد الأوروبي أعلن الاربعاء انه لا يريد تنظيم كأس أوروبا 2020، المؤجلة إلى الصيف المقبل بسبب فيروس كورونا، من دون حضور جماهيري، وسيعدّل في نهاية نيسان/أبريل المقبل خطته الأولية، المتضمنة 12 مدينة مضيفة في 12 دولة، بحال عدم تمكن بعضها من استضافة المتفرجين.
 
وقالت المنظمة القارية لوكالة فرانس برس “إذا اقترحت مدينة أحد السيناريوهات خلف أبواب موصدة”، فإن المباريات التي كانت ستستضيفها “قد” تنقل “إلى مدن أخرى قادرة على استقبال الجماهير”.
 
وكان رئيس الاتحاد القاري السلوفيني ألكسندر تشيفيرين قد أكد لصحيفة سبورتسكي نوفوستي الكرواتية ان مباريات كأس أوروبا المقررة بين 11 حزيران/يونيو و11 تموز/يوليو، لن تقام “أمام مدرجات خالية”.
 
ومنح الاتحاد الاوروبي المدن المضيفة حتى 7 نيسان/أبريل لـ”تقديم السيناريو الخاص بها” ويعتزم اتخاذ قرار “على أبعد تقدير” خلال اجتماع لجنته التنفيذية في 19 نيسان/أبريل، عشية الجمعية العمومية السنوية المقررة في مونرو.
 
وكانت الاستضافة المقبلة معقدة أصلا من الناحية اللوجستية قبل ظهور كورونا على الساحة، ليضيف الاخير مزيدا من التحديات على نسخة يحوم الشك حول اقامتها في 12 دولة.

عن الصباح الفلسطينية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *