ثوري فتح يرشح بالاجماع الرئيس عباس لولاية رئاسية ثانية
التاريخ: الخميس 16 فبراير 2012
الموضوع: متابعات إعلامية


Palestinian President Mahmoud Abbas speaks during a meeting of the Fatah central committee at his headquarters in the West Bank city of Ramallah, Sunday, Jan. 29, 2012. Abbas has accused Israel of spoiling low-level talks, saying it failed to present detailed proposals for borders and security requested by international mediators. (AP Photo/Majdi Mohammed)
ثوري "فتح" يرشح بالاجماع الرئيس عباس لولاية رئاسية ثانية

رام الله - من المحرر السياسي - قال اعضاء في المجلس الثوري لحركة "فتح" انهم قرروا بالاجماع


ثوري "فتح" يرشح بالاجماع الرئيس عباس لولاية رئاسية ثانية

رام الله -  من المحرر السياسي - قال اعضاء في المجلس الثوري لحركة "فتح" انهم قرروا بالاجماع تسمية الرئيس محمود عباس مرشحا وحيدا للحركة لانتخابات الرئاسة الفلسطينية المقبلة.

وليس من الواضح ان كان الرئيس عباس سيقبل هذا القرار بعد ان اعلن في مناسبات عديدة سابقة قراره عدم قبول الترشح لولاية رئاسية ثانية حتى لو طلبت منه حركة "فتح" ذلك، داعيا الحركة لأن تختار من بين صفوف الحركة مرشحا يمكنه النجاح في الانتخابات.

وسبق ان قال اعضاء اللجنة المركزية لحركة "فتح" للرئيس عباس انهم يصرون على خوضه الانتخابات لولاية رئاسية ثانية.

وكان المجلس الثوري قرر في اطار دورته الحالية المنعقدة في رام الله بالاجماع في جلسة لم يحرضها الرئيس عباس تسميتة مرشحا وحيدا للحركة للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال مسؤولون ان الانتخابات لن تجري في الرابع من ايار (مايو) المقبل، حسب ما كان مقررا في السابق، واشاروا الى احتمال ان تجري الانتخابات بداية منتصف العام الجاري اي في في شهر حزيران (يونيو) او تموز (يوليو).

وسيكون موضوع موعد الانتخابات من بين المواضيع الاهم على رأس جدول اعمال اجتماع منظمة التحرير الفلسطينية المقرر انعقاده في الثالث والعشرين من الشهر الجاري في القاهرة برئاسة عباس.

واستبعد مقربون من الرئيس عباس لـ ان يقبل الرئيس فورا قرار المجلس الثوري لحركة "فتح" وهو الهيئة الوسيطة ما بين قاعدة الحركة واللجنة المركزية للحركة ويعتبر بمثابة برلمان الحركة.

وقد اشارت استطلاعات اخيرة للرأي العام الفلسطيني ان حركة "فتح" ستواجه اشكالية حقيقية في الانتخابات الرئاسية في حال قرر الرئيس عباس عدم خوض الانتخابات لولاية رئاسية ثانية.

وليس هناك اجماع في حركة "فتح" على مرشح اخر غير الرئيس للانتخابات في حال أصر على موقفه.

في الغضون تجري الاستعدادات حثيثة في حركة "فتح" لاختيار مرشحيها للانتخابات البرلمانية ، اذ تشكلت لجنة من اللجنة المركزية للحركة تتولى الاعداد لخوض الحركة الانتخابات مع الاخذ بعين الاعتبار تجاوز الاخطاء التي وقعت بها في الانتخابات التي جرت عام 2006 وافرزت فوز حركة "حماس".

ويقول مسؤولون في المجلس الثوري انه في اختيار المرشحين للانتخابات التشريعية المقبلة لن يتم اعتماد نظام الانتخابات التمهيدية "البرايمريز" التي تم اعتبارها احد اهم الاسباب للنتائج الضعيفة التي حققتها الحركة في انتخابات العام 2006، وانما سيعتمد اختيار المرشحين على استمزاج اراء ابناء الحركة وتوصيات اللجنة المركزية واستطلاعات سرية للرأي العام بشأن افضل المرشحين لخوض الانتخابات.

وجرى بحث هذه الاليات في جلسات المجلس الثوري المقرر ان يختتم اعماله اليوم.





أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=9215