سعاد عزيز : کوبلر..هل سيثبت مصداقيته و حياديته؟!
التاريخ: الخميس 02 فبراير 2012
الموضوع: قضايا وآراء


کوبلر..هل سيثبت مصداقيته و حياديته؟!

سعاد عزيز
التطورات غير العادية و الاکثر من غريبة على صعيد قضية أشرف خلال الايام القليلة الماضية، حفلت بالکثير من الامور المهمة الملفتة للنظر من


کوبلر..هل سيثبت مصداقيته و حياديته؟!

سعاد عزيز
التطورات غير العادية و الاکثر من غريبة على صعيد قضية أشرف خلال الايام القليلة الماضية، حفلت بالکثير من الامور المهمة الملفتة للنظر من أکثر من جانب، ولاسيما على"التفاهم"و"التنسيق"غير المفهوم بين النظام الايراني و الحکومة العراقية من جانب، و بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق(يونامي)، من جانب آخر، لکنه و مع کل مستوجبات التفکير على أکثر من محمل حسن، فإن الضبابية و التشاؤم يطغيان على هذه المسألة.
السيد مارتن کوبلر، مسؤول بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق(يونامي)، و الذي سبق له وان أثار أکثر من إستغراب و إستفهام و تساؤل بصدد العديد من تصريحاته و مواقفه المعلنة من سکان أشرف، وعلى الرغم من الاعتراضات و الاحتجاجات و التحفظات التي أثيرت بوجه کوبلر، لکن لايبدو أن الرجل إکترث او يکترث لذلك وانما و على مايظهر يحب"کثيرا" ان يغرد خارج سرب"المنطق"و"الواقع" باسلوبه الخاص.
التوافق الغريب و المثير للإستهجان بين تصريحات سفير النظام الايراني في بغداد و تصريحات و مواقف بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق(يونامي)، يرسم أکثر من علامة إستفهام مريبة على قصد و غاية کوبلر من الاصرار على المضي قدما في مواقفه من جهة، و يرسم علامة إستفهام أکبر على منظمة الامم المتحدة لسکوتها و صمتها المطبق على التصريحات المثيرة للشبهات لممثلها في العراق کوبلر، و يمنح الحق لکل من أساء الظن بدور کوبلر و بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق فيما يتعلق بقضية أشرف، و المطلوب حاليا و بإلحاح هو توضيح جاد و مسؤول من جانب الامم المتحدة بهذا الخصوص.
الموقف الاخير لکوبلر و الذي إقترح فيه إجراء حوار بناء بين ممثلي الحكومة العراقية وسكان أشرف للاتفاق حول إجراءات وشروط النقل إلى ليبرتي ومغادرة المجموعة الأولى إلى المخيم، هو موقف يمکن أن يشار له بالبنان و يبعث على الراحة و الطمأنينة بخصوص حيادية دوره وهو أمر ليس في وسعنا إلا أن نرحب به و نستقبله بکل مشاعر التفاؤل و الامل، إذ من واجب کوبلر"القانوني"و"الاخلاقي"و قبل کل ذلك"الانساني"، أن يتذکر دوما بأن التأريخ يبقى هو الشاهد الاکبر و الاهم على مواقف کل امرء يخول قضية استثنائية تتعلق بمصير و مستقبل شعب و وطن.
موقف السيد کوبلر هذا، هو موقف مميز و يثير الغبطة و التفاؤل في نفوس کل المهتمين بقضية أشرف، لکن يبقى رجائنا الاکبر هو أن يستمر على مواقفه الرجولية هذه و يثبت حيوية و مصداقية دور منظمة الامم المتحدة في التصدي لحل و معالجة الامور و المواضيع الحساسة.
suaadaziz@yahoo.com






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=8926