السفير المصري: المصالحة بحاجة لدفعة كبيرة للأمام
التاريخ: السبت 28 يناير 2012
الموضوع: متابعات إعلامية


السفير المصري: المصالحة بحاجة لدفعة كبيرة للأمام


رام الله- الصباح - قال سفير مصر لدى السلطة الفلسطينية ياسر عثمان ان مصر على اتصال مباشر مع كافة الاطراف الفلسطينية للاتفاق على موعد جديد لعقد اجتماع الإطار القيادي لمنظمة التحرير الفلسطينية



السفير المصري: المصالحة بحاجة لدفعة كبيرة للأمام
 
 

رام الله- الصباح -  قال سفير مصر لدى السلطة الفلسطينية ياسر عثمان ان مصر على اتصال مباشر مع كافة الاطراف الفلسطينية للاتفاق على موعد جديد لعقد اجتماع الإطار القيادي لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي كان من المقرر عقده في الثاني من شباط/ فبراير المقبل.وأوضح عثمان ' ان مصر تجري اتصالات مكثفة مع كافة الاطراف الفلسطينية للتشاور على موعد محدد لعقد الاجتماع وذلك لبحث المصالحة بشكل شامل.واكد عثمان ان المصالحة الفلسطينية بحاجة الى دفعة اكبر الى الامام من اجل ان تصل الى طموحات الشعب، مؤكدا ان مصر تلمس ان هناك حالة إحباط لدى الشارع الفلسطيني نتيجة تباطؤ عملية تنفيذ المصالحة ولذلك يجب على المرحلة القادمة ان تشهد تكثيف لجهود المصالحة بين كافة الاطراف، وان ذلك لن يأتي إلا من خلال رفع مستوى التدخل على مستوى القيادات وذلك للتغلب على العقبات التي تواجه سير عمل اللجان.كما وأكد عثمان ان اتمام المصالحة ابلغ رد على سياسة تعنت إسرائيل على عملية المفاوضات.وحول الانباء التي كانت تتحدث عن زيارة وفد مصري الى فلسطين، قال عثمان: ارسال وفد مصري الى فلسطين احدى الطرق للاتصالات المباشرة والمساهمة في عملية اتمام المصالحة التي جرى الاتفاق عليها، لكنه اكد ان مصر لم تحدد اي موعد رسمي لوصول الوفد.وبشان ما تحاول اسرائيل اثارته في وسائل اعلامها بان سيناء غير آمنة، فقد اكد عثمان 'ان سير العملية الانتخابية المصرية في سيناء دون وقوع اي تجاوزات ابلغ دليل على موضوع الامن في تلك المنطقة'.







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=8814