جولات المفاوضات الخمسة انتهت إلى لا شيء إلىحلقة مفرغة
التاريخ: الخميس 26 يناير 2012
الموضوع: متابعات إعلامية


جولات المفاوضات الخمسة انتهت إلى لا شيء إلىحلقة مفرغة

حكومة نتنياهو تستغل المفاوضات تغطيةً لزحف استعمار الاستيطان في القدس والضفة الفلسطينية سلاح الوحدة والمقاومة الوطنية وانتخابات التمثيل النسبي 100% طريق دحر الاحتلال والاستيطان


جولات المفاوضات الخمسة انتهت إلى لا شيء إلىحلقة مفرغة

حكومة نتنياهو تستغل المفاوضات تغطيةً لزحف استعمار الاستيطان في القدس والضفة الفلسطينية سلاح الوحدة والمقاومة الوطنية وانتخابات التمثيل النسبي 100% طريق دحر الاحتلال والاستيطان انتهت خمس جولات "إلى لا شيء، إلى الفشل" من مفاوضات الفريقين الفلسطيني والإسرائيلي (عريقات، مولخو) في عمان، واليوم الخميس 26/1/2012 سينتهي اجتماع اللجنة الرباعية مع الفريقين "إلى لا شيء؛ إلى الفشل". هذا ما صرح به مصدر مسؤول في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وأضاف: أعلنا قبل الجولة الأولى أن هذه المفاوضات "خطأ سياسي كبير" لأنها بدون مرجعية قرارات الشرعية الدولية، دون الوقف الكامل للاستيطان، وتقدم "فرصة جديدة لمناورات حكومة نتنياهو لكسب الزمن المفتوح لزحف الاستيطان الاستعماري في القدس والضفة الفلسطينية".

الإجماع الوطني، وقرارات المجلس المركزي واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير تؤكد رفض المفاوضات دون المرجعية الدولية ووقف الاستيطان، و"كفى عشرين عاماً مفاوضات فاشلة تدور في طريق مسدود".
ندعو جميع الفصائل والقوى السياسية والنقابية إلى "تسريع خطوات إسقاط الانقسام والعودة إلى رحاب الوحدة الوطنية بانتخابات تشريعية للسلطة الفلسطينية، وانتخابات مؤسسات منظمة التحرير وفي المقدمة المجلس الوطني الفلسطيني بقانون واحد للشعب الواحد؛ قانون التمثيل النسبي الكامل 100%".
سلاح الوحدة الوطنية والمقاومة الوطنية، وسياسة اقتصادية ـ اجتماعية جديدة لتعزيز الصمود في الوطن والشتات، هي أسلحة الشعب الموحّد في مواجهة استعمار الاحتلال والاستيطان.






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=8778