هجوم إلكتروني يشلّ مواقع الموساد والجيش الإسرائيلي
التاريخ: الأثنين 07 نوفمبر 2011
الموضوع: متابعات إعلامية


  • هجوم إلكتروني يشلّ مواقع الموساد والجيش الإسرائيلي
    تل ابيب- ذكرت الاذاعة الاسرائيلية ان قراصنة دوليين مجهولين تمكنوا اليوم من اختراق


  • هجوم إلكتروني يشلّ مواقع الموساد والجيش الإسرائيلي
    تل ابيب- ذكرت الاذاعة الاسرائيلية ان قراصنة دوليين مجهولين تمكنوا اليوم من اختراق عدد من المواقع الالكترونية التابعة لعدد من الاجهزة الامنية الاسرائيلية على شبكة الانترنت.

    وقالت الاذاعة "ان من بين هذه المواقع تلك الخاصة بالجيش الاسرائيلي والموقعين الالكترونيين التابعين لجهاز الامن الداخلي (الشين بيت) وجهاز الاستخبارات الخارجي (الموساد) .

    واشارت الى "ان القراصنة تمكنوا من اختراق هذه الاجهزة قبل ان يعلنوا ان عمليتهم هذه جاءت ردا على اعتراض الجيش الاسرائيلي يوم الجمعة الماضي لاثنتين من السفن التي تحمل مساعدات انسانية في طريقها الى غزة.

    وقالت "انهم أطلقوا عبر موقع (يوتيوب) اعلانا يحذرون فيه من انه اذا ما استمر حصار غزة فانه لن يبقى امامهم خيار الا الاستمرار في الهجوم على هذه المواقع.

    وبثت المجموعة على الـ (يو تيوب) شريطا هددت فيه بضرب المواقع الأمنية الإسرائيلية لأن إسرائيل تتصرف مثل القراصنة اللصوص وتستولي على السفن وهي بطريقها إلى قطاع غزة.

    وذكرت وكالة الانباء الفلسطينية ان وسائل الإعلام الإسرائيلية كانت قد نشرت أن مواقع الأجهزة الأمنية الإسرائيلية قد توقفت منذ ساعات اليوم الأحد، وكانت مجموعة (انونيموس) قد هددت بضرب المواقع الأمنية الإسرائيلية إذا ما واصلت إسرائيل فرض الحصار على قطاع غزة.

    واتهم القراصنة في اعلانهم الحكومة الاسرائيلية باختراق القانون الدولي وممارسة القرصنة بعد ان هاجمت وحدات الكومندوز البحري التابعة للجيش الاسرائيلي السفينتين عندما كانتا في المياه الدولية على بعد 35 ميلا بحريا من غزة.

    وبرر القراصنة اختراقهم المواقع الالكترونية الاسرائيلية بقولهم "اننا ومعنا 127 دولة نعترف بفلسطين كدولة للشعب الفلسطيني ونعتبر ان اعمالا كهذه من قبل الجيش الاسرائيلي تعتبر ممارسات حرب ضد دولة ذات سيادة".

    وكانت المجموعة هاجمت قبل شهر ونصف موقع الكنيست الإسرائيلية.

    ... بعد أيام من اختراق الشبكة الفلسطينية

    ويبدو أن الفلسطينيين والإسرائيليين انتقلوا من المواجهة التقليدية إلى الإلكترونية، حيث جاء اختراق المواقع الإستراتيحية الإسرائيلية بعد ايام فقط من عملية اختراق تعرّضت لها شبكة الإنترنت الفلسطينية الثلاثاء أدت لتعطيل غالبية العناوين الفلسطينية.

    وكان قد أعلن وزير الاتصالات الفلسطيني مشهور ابو دقة قد اعلن الاربعاء انه سيتوجه الى الاتحاد الدولي لتكنولوجيا المعلومات لتشكيل لجنة دولية لتقصي الحقائق حول تعرض شبكة الانترنت الفلسطينية لاختراق من قبل قراصنة الثلاثاء.

    وقال ابو دقة في مؤتمر صحافي "سنبدأ مراسلاتنا الى الاتحاد للمطالبة بلجنة دولية لتقصي الحقائق".

    وكانت شبكة الانترنت الفلسطينية تعرضت الثلاثاء لاختراق ادى الى تعطيل غالبية العناوين الفلسطينية.

    واعاد ابو دقة في المؤتمر الصحافي التأكيد على ان شكل الهجوم الذي تعرضت له الشبكة الفلسطينية "لا يشير الى هواة او قراصنة، بقدر ما يشير الى عمل دول".

    وربط ابو دقة بين حصول فلسطين على العضوية الكاملة في منظمة الامم المتحدة للتربية والقافة والعلوم (يونيسكو) بعد ان ايدتها 107 دول وعارضتها 14 الاثنين الماضي. الا انه تجنب توجيه الاتهام الى اسرائيل مباشرة.

    وفي الوقت نفسه، اشار ابو دقة الى ما اعلنته اسرائيل عن نيتها اتخاذ اجراءات عقابية ضد السلطة الفلسطينية بعدما توجهت السلطة الى الامم المتحدة لطلب العضوية الكاملة في الامم المتحدة.

    وقال: "اذا كانت هذه العقوبات بدأت بعد فوزنا في العضوية في اليونيسكو لا ندري ماذا سيكون عليه الحال اذا فزنا في العضوية الكاملة في الامم المتحدة".

    ورأى ابو دقة ان الهجوم تم من عدة اطراف خارجية "وتم استخدام خوادم وهمية في هذه الدول لمهاجمة العناوين الفلسطينية".

    وقال: "كان واضحا ان الهدف من هذا الهجوم هو شطب اسم فلسطين عن الشبكة الالكترونية ردا على حصول فلسطين على العضوية في منظمة اليونسكو".

    وعملت وزارة الاتصالات الفلسطينية وشركة الاتصالات على عزل المواقع الفلسطينية الهامة عن الشبكة الخارجية، وخصوصا مواقع المصارف.

    وشكلت وزارة الاتصالات الفلسطينية وشركة الاتصالات وخبراء فنيين اليوم، لجنة فنية لبحث طبيعة الهجوم التي تعرضت له الشبكة الفلسطينية، ووضع الحلول الملائمة لمواجهتها.

    واعلن عبد المجيد ملحم من شركة الاتصالات الفلسطينية انه تمت السيطرة "شبه الكاملة على الهجوم، لكنه ما زال مستمرا وطواقمنا تعمل على مدار الساعة لوضع الحلول".






    أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
    www.alsbah.net

    عنوان الرابط لهذا المقال هو:
    www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=7002