فورين بوليسي تصنف أعداء السلام : الزهار رقم 1 ويشاي الثاني والبرغوثي الخا
التاريخ: الأحد 09 أكتوبر 2011
الموضوع: متابعات إعلامية


فورين بوليسي' تصنف 'أعداء السلام': الزهار رقم 1 ويشاي الثاني والبرغوثي الخامس
غزة - الصباح - أصدرت مجلة 'فورين بوليسي' الأميركية قائمة تحدد هوية الأشخاص والمنظمات المعادية لإحلال السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين أطلقت


فورين بوليسي' تصنف 'أعداء السلام': الزهار رقم 1 ويشاي الثاني والبرغوثي الخامس
غزة - الصباح -   أصدرت مجلة 'فورين بوليسي' الأميركية قائمة تحدد هوية الأشخاص والمنظمات المعادية لإحلال السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين أطلقت عليها اسم 'قائمة أعداء السلام'. وتصدر القائمة اسم محمود الزهار أحد القياديين بحركة حماس، الذي وصفته المجلة بوزير خارجية حماس مستشهدة بتصريحات أدلى بها من بينها أن الفلسطينيين 'لن يخطوا خطوة واحدة على درب السلام قبل أن تنسحب إسرائيل إلى خطوط 1967'. وتلى الزهار في القائمة الحاخام إيلي يشاي الذي يسمى 'حاخام رئيس الوزراء' والذي يقود حركة شاس المتطرفة. وقالت المجلة إن يشاي هو أحد أهم أصوات الترويج لكراهية الفلسطينيين وحرمانهم من حقوقهم المدنية طالما بقوا يعيشون داخل إسرائيل وأشارت إلى العلاقة الوثيقة التي تربطه بوزير الخارجية الإسرائيلية أفيدجور ليبرمان.
واحتل الموقع الثالث محمد ضيف أبرز قادة كتائب عزالدين القسام الذراع العسكري لحركة حماس. وذكرت المجلة ما قاله ضيف عن استعداد الكتائب للقتال حتى تتحرر كل الأراضي الفلسطينية من البحر إلى النهر. أما الموقع الرابع فقد ذهب إلى المستوطنين الإسرائيليين الذين صعدوا من تحركاتهم بعد أن قرروا التصرف من تلقاء أنفسهم لفرض عقوبات على الفلسطينيين كلما بدرت من أبناء الشعب الفلسطيني بادرة مقاومة لتوسع الاستيطان فوق أراضيهم ولطردهم من مزارعهم وحقولهم لضمها إلى المستوطنات.
وجاء في الموقع الخامس المعتقل الفلسطيني وأحد أبرز قيادات فتح مروان البرغوثي بعد أن أوردت المجلة تصريحا له يقول إن الرهان على المفاوضات وحدها لا ينبغي أن يكون الخيار الفلسطيني'. واحتلت الموقع السادس عضوة الكنيست الإسرائيلي وأحد أبرز قادة الليكود الصاعدين تسيبي هوتوفلي التي تقول عن نفسها إنها تنتمي إلى التيار الديني اليميني وتعتبر مواقف بنيامين نتنياهو أكثر مرونة مما يمكن تحمله في بعض الأحيان.
وجاء في الموقع السابع حركة الجهاد الإسلامي التي قالت المجلة إنها أكثر تطرفا من حركة حماس. وتبع ذلك عضو الكنيست داني دانون قائد مجموعة 'ليكود وورلد' التي تعنى بتنظيم علاقات حزب الليكود مع منظمات حزبية متقاربة في أنحاء العالم. وهكذا فإن المجلة وزعت المواقع بالتساوي بين الفلسطينيين والإسرائيليين حتى لا تتعرض لانتقاد اللوبي الإسرائيلي في الولايات المتحدة.
على صعيد آخر ذكر موقع إسرائيلي على الإنترنت أن مهاجمين مجهولين دنسوا شواهد قبور في مقابر مسلمين ومسيحيين في يافا أمس. وأظهرت صورعلى الموقع الإلكتروني الإسرائيلي أحد شواهد القبور وعليه عبارة 'الموت للعرب' باللغة العبرية وعلى شاهد آخرعبارة 'بطاقة السعر' وهو شعار يستخدمه مستوطنوالضفة الغربية المتشددون وأنصارهم.






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=6406