اللواء عرابي كلوب يكتب : رحيل العقيد المتقاعد سليمان محمد حامد أبو جزر
التاريخ: الأثنين 15 مارس 2021
الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent.fbcn6-1.fna.fbcdn.net/v/t1.0-9/161365135_1713698955501581_5604233169563153019_o.jpg?_nc_cat=109&ccb=1-3&_nc_sid=730e14&_nc_ohc=H7U7dGSLZz0AX_HGlgs&_nc_ht=scontent.fbcn6-1.fna&oh=2b7d1ac1ec354379a4f497e0c0665e58&oe=60762A2A
رحيل العقيد المتقاعد 
سليمان محمد حامد أبو جزر (أبو جهاد)
(1954م - 2020م )
بقلم لواء ركن / عرابي كلوب 16/ 3 / 2021م


رحيل العقيد المتقاعد 
سليمان محمد حامد أبو جزر (أبو جهاد)
(1954م - 2020م )
بقلم لواء ركن / عرابي كلوب 16/ 3 / 2021م

المناضل سليمان محمد حامد أبو جزر من مواليد مخيم رفح للاجئين بتاريخ 6/12/1954م
أنهي دراستة الأساسية و الإعدادية في مدارس وكالة الغوث بالمخيم وحصل علي الثانوية العامة من مدرسة بئر السبع  الثانوية للبنين عام 1972م، التحق بعدها بمعهد المعلمين بغزة الا أنة لم يكمل دراستة هناك.
التحق بصفوف حركة فتح منذ أن كان طالباً في المدرسة الثانوية علي يد الشهيد/ صبحي أبو ضاحي  والقائد/ سعدي أبو حشيش .
ظهرت ميولة الكروية منذ صباه وكان لا يغادر نادى مركز رعاية شباب رفح في مقرة القديم في الإتحاد القومي القريب من منزلة بشارع صلاح الدين، كان لاعباً في الملعب الغربي الترابي حيث بدا يمارس معشوقتة كرة القدم بعد عام 1967م من خلال اللقاءات الكروية مع فرق العريش وغزة، ثم إنضم إلي فريق نادى شباب رفح بعد إعادة تأسيسة عام 1973م وظهر كواحد من أبرز نجوم الكرة الفلسطينية في غزة و الضفة الغربية من خلال المباريات الفردية مع أندية القدس والخليل و البيرة وطولكرم ونابلس وبيت جالا وبيت ساحور وغزة و أريحا، حيث تميز بمهارات كروية خارقة وأهداف رائعة حيث المهارة طغت علي التهديف. 
في نفس الوقت شارك في العديد من العمليات الفدائية المسلحة في كل من رفح وخانيونس ضد قوات الإحتلال الإسرائيلي وأعوانة، واشتهر بين زملاءة الفدائيين الفتحاويين بأجادة ودقة أستخدم القنابل اليدوية، بعد انكشاف مجموعتة واعتقالة بتاريخ 19/1 /1975م تم الحكم علية بالسجن لمدة ثلاث عشر عاماً قضاها متنقلاً بين باستيلات الإحتلال وأشتهر بين الأسرى بجدارتة في الإشراف علي مطبخ المعتقل وتشرب أدبيات حركة فتح وصار واحداً من منظرى المعتقلات أدى ذلك إلي خسارتة كلاعب بسبب الإعتقال .
تم الإفراج عنة في الشهر الثاني من إنطلاقة الإنتفاضة الأولي المباركة بتاريخ 18/1/1988م، وذلك بعد قضاء عدة سنوات في السجن، وعاد ليبهر الناس بمهارتة وأهدافة في مباريات قدامي اللاعبين، مارس عملة التنظيمي الفتحاوى في التوجية السياسي المعنوى .
بعد عودة قوات الأمن الوطني وأنشأ السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1994م إلي أرض الوطن التحق بجهاز الأمن الوقائي بمقرة الرئيسي في مدينة غزة وحصل علي العديد من الدورات العسكرية و الأمنية المؤهلة لذلك .
إضافة إلي عملة في جهاز الأمن الوقائي عاد إلي ممارسة نشاطة الرياضي كلاعب في فريق قدامي اللاعبين وإداري في مجلس إدارة نادي شباب رفح إلي ان أنتخب رئيساً لمجلس الإدارة في الدورة الإنتخابية 2002-2006 حيث شهد النادي في عهدة العديد من الأعمال الإنشائية الكبيرة وبحيوية مالية .
أحيل الي التقاعد العام عام 2012م برتبة العقيد .
لم يترك النادى في جلساتة الصباحية وكانت عادتة ان يصلي صلاة الضحي في النادى وحريصاً علي صلوات الجماعة في مسجد عثمان بن عفان .
يوم الإثنين الموافق 16/3/2020م  فاضت روحة إلي بارئها وهو داخل الملعب يمارس هوايتة الكروية , حيث تم نقلة إلي مستشفي وحدة القلب في العناية المركزة، إلي أنة كان قد فارق الحياة، لتودع فلسطين ونادي شباب رفح أحد أعمدة هذا النادى العريق ورئيس نادى شباب رفح سابقاً وعميد قدامي اللاعبين، وأحد أبرز هدافي الكرة الفلسطينية وبمخيم شباب رفح في سبعينيات القرن الماضي واحد أعمدة الرياضة الفلسطينية وحبيب الجماهير الرياضية أبو جهاد الشخصية الفريدة التي تجمع بين الرياضي الفذ والمناضل الأصيل والمفكر الذكي و المخلص المتواضع .
رحم الله العقيد المتقاعد/ سليمان محمد حامد أبو جزر (أبو جهاد) وأسكنة فسيح جناتة.






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=51536