عدلي حسونة : حياتنا
التاريخ: الخميس 28 يناير 2021
الموضوع: قضايا وآراء



حياتنا ::: ##
كتبها / عدلى حسونة ابو محمد .



حياتنا أيها الاحبة شئنا أم أبينا ... اعدها الخالق العليم بحكمة ....... هو أرادها لنا دون علمنا وقدر كل ذلك تقديرا .... فلن نكبر دون أن نتألم ولن نتعلم دون أن نخطئ ..... ولا يمكننا ان ننجح دون أن نفشل ولن نحب دون أن نفقد فهذه هي حياتنا صنعها الواحد القدير .
فاحترامنا للناس لا يعني أننا بحاجة إليهم ولكنه مبدأ نتعلمه من ديننا الاسلامي الحنيف .... وكذلك تربية تربينا عليها من اباءنا واجدادنا .... وموروث ثقافي نتعلمه من المجتمع الذي حولنا .
فكن أيها الحبيب ثريا بأخلاقك كبيرا بتواضعك رفيقا بمن حولك تحترم الصغير وتوقر الكبير .
وأعلم أيها الحبيب أننا ‏نصبح ولا نعلم ما كتبه الله لنا في يومنا ولا نستطيع و لا نملك إلا الرجاء من الله سبحانه وتعالي أن يكون يومنا أحسن من أمسنا وغدنا افضل وأجمل من يومنا ..... فنحلم ولانتخلي عن التفاؤل ... ‏فهناك في هذة الدنيا من هو أكثر منا حظا .... وشاء الله له الخير أكثر منا ....و لكن هناك من يتمنى نصف ما لدينا من السعادة.......فالسعادة ايها الحبيب لا تقاس بما نملكه من مال اوجاه او سلطان ...... بل السعادة قيمة لا يمتلكها الكثيرون فهي كنز من القناعة والامل ورؤية بان الله هو مسير كل شئ.
فيا ايها الحبيب اغسل قلبك قبل يديك .
‏وادعو الله أن يمن علينا وعليكم بالصحة قبل المال
وقل :: (( اللهم أرزقني العفو والعافية في الدين والدنيا والأخرة ))
خالص حبي لكل الاحبة






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=51170