ندوة بعنوان فلسطين أرض العيش المشترك
التاريخ: الأثنين 18 يناير 2021
الموضوع: متابعات إعلامية


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏‏، ‏نص مفاده '‏‎n nagah sultan Ali Alqadi Mossa Shamali FAHEDO.M. JIBRIN O.M.‎‏'‏‏
الإتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا يقيم ندوة بعنوان " فلسطين أرض العيش المشترك "
نجاح الصوراني إسبانيا




الإتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا يقيم ندوة بعنوان " فلسطين أرض العيش المشترك "

نجاح الصوراني إسبانيا


أقام الإتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا يوم أمس الاحد السابع عشر من يناير ، وعبر تقنية الزوم ندوة بعنوان "فلسطين أرض العيش المشترك "، إبتدأت وقائعها من الساعة السادسة مساءً بتوقيت القدس- الخامسة بتوقيت وسط أوروبا ، واستمرت لمدة ساعتين متواصلتين .

هذا وقد رحب رئيس الإتحاد الأستاذ علي القادي في الكلمة الإفتتاحية للندوة بالسادة المحاضرين وهم المطران قيس صادق مطران أرضروم والمساعد البطريركي الأنطاكي ، والمطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الآرثوذكس في القدس ، شاكراً لهم هذه المشاركة ، كما وتقدم بالترحيب من المشاركين في الندوة والذين تجازو عددهم الخمسين من أبناء الجاليات في أوروبا .

وفي كلمته نوه المطران قيس علي أن مسيحيي الشرق ليسو دخلاء عليه ،بل هم مكون أساسي من مكوناته وبأن دفاعهم عن فلسطين والقدس لا يشق له غبار ، مستذكراً مواقف المطران كابوشي الذي عرف بنضاله ضد الإحتلال الإسرائيلي .

كما وأكد المطران قيس علي الترابط والتآخي بين المسلمين والمسيحيين في فلسطين حيث " نحن كمسيحين نتمسك بالوطن أكثر مانتمسك بالحكومات وأننا ندافع عن وطننا فلسطين ولانقف موقف المتفرج في المعارك فنحن وإخواننا المسلمين دائما جنا إلى جنب في الدفاع عن مقدساتنا الإسلامية والمسيحية في فلسطين " .

وعلي أهمية الدين في حياة الإنسان طالب بحركة تجديد للواقع الديني ، وإدخال الدين في المناهج التعليمية لتهذبة الأشخاص والتربية الصحيحة السليمة للخروج بإنسان سليم فكرياً ودينياً .

وفي كلمة المطران عطا الله حنا بين أن حالة التعايش بين المسيحيين والمسلمين في القدس نموذجاً متميزاً ، وبأن فلسطين هي حاضنة لقيم التآخي والتلاقي بين الأديان ، كما وأثنى على مطالبة المطران قيس بالمناهج التربوية الدينية في المدارس وإضافتها للمنهاج المدرسي .

وتمنى أن يكون العام الجديد خالي من الكورونا التي وإن كانت فايروس سيئ فهي وحدت الشعوب ، وشدد على رفض التخوين والتكفير والتفريق الذي يمارس على المسيحين والمسلمين من جهات مشبوهة ، مؤكداً علي أن الشعب الفلسطيني بمكوناته الدينية عصي على كل المؤامرات .

ومن جانبه نقل مسؤول ملف الجاليات أحمد عباس للمشاركين في الندوة تحيات رئيس دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية روحي فتوح ، مؤكداً علي أهمية أن تبرز الجاليات الفلسطينية الوجه الحسن لفلسطين وأن تتضافر الجهود لإفشال مخططات الصهيونية العالمية إتجاه قضيتِنا .

وفي الختام ، شكر الجميع إتحاد الجاليات على هذه الندوة ، متمنين الإستمرار في عقد مثل هذه الندوات الهامة .






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=51093