عبد الرحيم جاموس : يوم الارض في الذاكرة..!
التاريخ: الثلاثاء 31 مارس 2020
الموضوع: قضايا وآراء


يوم الارض في الذاكرة..!
د.عبد الرحيم جاموس


يوم الارض في الذاكرة..!
بقلم د. عبدالرحيم جاموس




عندما وقعت احداث يوم الأرض كنت طالبا في الدراسات العليا في الرباط العاصمة المغربية وكان الشهيد عصام السرطاوي يومها في مهمة نضالية فيها.وقدنسق اتحاد الطلاب و مكتب م. ت.ف مع أكبر الأحزاب الوطنية وهو حزب الاستقلال واعدا نشاطا جماهيريا داعما لنضال أهلنا وشعبنا في الارض المحتلة في مواجهتهم لسلطات الاحتلال واجراءاتها القاضية بمصادرة أراضيهم ... وقد وصلتنا اخبار وقائع احداث ذاك اليوم المجيد في الدفاع عن الارض قبل بدء النشاط ..الذي انطلق في السادسة من مساء ذلك اليوم الأغر ..وافتتح المهرجان الخطابي يومها بأهازيج وطنية ..وكان ابرز المتحدثين يومها الأخ المناضل وجيه حسن قاسم ابومروان سفير فلسطين المخضرم في المغرب والذي كان يحظى بإحترام كبير من المستوى الرسمي والشعبي ومن قادة الأحزاب الوطنية المختلفة في المغرب، فشكر المنظمين والمملكة المغربية ملكا وحكومة وشعبا على دعمهم وموقفهم الثابت من القضية الفلسطينية ،وقام بتقديم الأخ المناضل الدكتور الشهيد عصام السرطاوي عضو المجلس الثوري لحركة فتح ليلقى كلمة الثورة الفلسطينية كلمة م. ت.ف ..في المهرجان .
وما ان اعتلى الدكتور عصام المنصة وبدأ كلمته بتحية شهداء يوم الأرض اسما اسما حتى وقف جمهور الحاضرين يهتفون للشهداء ولفلسطين كانت تلك لحظات مؤثرة مشحونة بعبق دم الشهداء .. واسهب بعدها الدكتور عصام في شرح معاناة اهلنا وشعبنا في الاراضي المحتلة 48 ومدى وضوح الرؤيا لدى قياداتنا الوطنية في الاراضي المحتلة وعلى رأسها المناضل والشاعر الكبير الراحل توفيق زياد وبقية رفاقه وزملائه في لجان المتابعة الذين قادوا هذا النضال الجماهيري النوعي والمفصلي في يوم الدفاع عن الارض والتمسك بها مهما كلف الثمن يوم الارض في 30/03/1976م .
ومنذ ذلك الحين ونحن وشعبنا في كافة اماكن تواجده في الوطن وفي الشتات نحيي ونستذكر ذكرى يوم الارض المجيد لما له من رمزية كفاحية ونضالية في وجه الإحتلال الصهيوني واهدافه العنصرية التي تسعى الى مصادرة الأراضي من اصحابها وكف يدهم عن الإنتفاع بها، وتأكيدا على تمسك شعبنا بحقوقه الوطنية و وتأكيدا على استمرار وحدة نضال شعبنا في الدفاع عن قضيته...
د. عبدالرحيم جاموس
31/03/2020م






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=48263