خالد غنام أبو عدنان : خاطرة بعنوان: سيدة الكلام
التاريخ: الأحد 05 مايو 2019
الموضوع: قضايا وآراء


خاطرة بعنوان: سيدة الكلام
بقلم خالد غنام أبو عدنان


خاطرة بعنوان: سيدة الكلام
بقلم خالد غنام أبو عدنان

تأتيني حروفك مبعثرة، مسروقة الصدى، مسعورة، تلتهم كل النهايات، تتلعثم بغضب، تتحدى كل المعاني، فكل حروفك تأتي معا، ترفض قانون الكلمات، كل حرف يعلن أنه البداية، هو الرائد المبتكر، الأول المنتصر، الشهيد الحي، القائد الملهم، حرف بوزن كل الكلام، حرف ليس قبله أو بعده، حرف بألف معنى.

معذرة سيدة الكلام، هرب العقل مني، سقط السلام، تاهت المعاني، ضاع حرفك، سقطتُ بحفرة الفوضى، تكوَرتُ مستلما، ألعن ازدحام الظلام، صمت السكوت، فقدان الذاكرة، شعرت أنني ولدت وحيدا، وعشت شريدا، وسأموت بعيدا، ولم أسمع حرفك بين الحروف.

تذكرت أشياءا فقدتها، أن الضوء يأتنا من الشمس والقمر وأشياء أخرى، نسيت أن ضوء العيون ينطق بالحق، يبكي الظلم، يكسر كل القيود، يأسر القلوب، يحفر بالعقل ومضة صدق، ضوء العيون يمتلك كل الحروف المكبوتة.

تأتأة الطفولة، مدرسة الحرف الأول، اكتشافات النطق، تقليد السمع، تجربة الابتكار، دموع الانكسار، تحدي الاستمرار، تكرار متتابع، تلاوة مرتلة، تأتأة الطفولة البراءة شرسة، لعثمة الفحولة هزيمة التجربة.

سيدة الكلام، حرفك ليس وحيدا، الكون كله ناطق، بحروف مشردة، تهلك دون أن نفهمها، بعض الحروف قررت الاتحاد، تجمهرت بطابور المعاني، توالدت الكلمات الأولى، كلمات مفردة، تجمعت الكلمات أكثر، صارت جملة جُمل، معناها أجمل.

وحدها الكلمات تبقى، حروف تُقبٓل بعضها البعض، تتعانق بلذة، تأبى العزلة، ما خلقت الحروف وحيدة، ولن تموت شريدة، فراشة بين الأزهار، تلتقط ما تريد، تعطي ما نريد






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=45100