اللواء عرابي كلوب يكتب : رحيل المناضل الوطني الدكتور عبد الحفيظ عبد السلام الأش
التاريخ: الثلاثاء 05 مارس 2019
الموضوع: قضايا وآراء



https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/53080089_10156983534990119_5754478087479754752_n.jpg?_nc_cat=108&_nc_eui2=AeFcz3lGmupJm8rhXbG-xowlhFQpN_3J-pA_y9C0YTfCbzgelkBMEg4NBeaLIpz_6eGnF8M7cR4yxlCujgVCAkvw-Ug5FRGssOCLuzl6rC8J5g&_nc_ht=scontent-mad1-1.xx&oh=5b78f9ea8b185142e9d749f4d56c54be&oe=5D17C53B
رحيل المناضل الوطني الدكتور
عبد الحفيظ عبد السلام الأشهب (أبو حازم)
(1927م – 2018 م)
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 5/3/2018 م


رحيل المناضل الوطني الدكتور
عبد الحفيظ عبد السلام الأشهب (أبو حازم)
(1927م – 2018 م)
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 5/3/2018 م
غيب الموت الحق يوم الاثنين الموافق 5/3/2018 م أحد الشخصيات الوطنية التي أسهمت في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي والدفاع عن الهوية الوطنية الفلسطينية وطبيب الكادحين والفقراء، ابن مدينة خليل الرحمن البار الدكتور/ عبد الحفيظ عبد السلام الأشهب (أبو حازم)، عن عمر ناهز التسعين عاماً، قضى جلها في خدمة الوطن والقضية والشعب.
عبد الحفيظ عبد السلام الأشهب من مواليد شهر تشرين ثان عام 1927 م في مدينة الخليل في منزل عائلة الأشهب المحاذي للمسجد الإبراهيمي الشريف، ومن ثم انتقلت العائلة للعيش في حي عين خير الدين. تربى وترعرع في كنف تلك العائلة حيث تلقى تعليمه الابتدائي في مدرسة الخليل الابتدائية (الإبراهيمية حالياً) وأكمل دراسته الثانوية عام 1946 م في الكلية الإبراهيمية بمدينة القدس.
بعد تخرجه من الثانوية العامة عمل لمدة ثلاث سنوات معلماً في مدارس حلحول والخليل، وعندما حلت النكبة بالشعب الفلسطيني شارك منذ ذلك الوقت في النضال ضد الاحتلال الإسرائيلي. 
عام 1949 م ترك سلك التعليم وقرر دراسة الطب لمساعدة أهالي مدينته بسبب نقص الأطباء في تلك المحافظة وانتشار الأوبئة والأمراض فيها والتحق بكلية الطب في الجامعة السورية بدمشق. خلال دراسته الجامعية انخرط وهو على مقاعد الدراسة بنشاط الحركات الطلابية والأحزاب القومية، مما أتاح له فرصة التعرف على رواد تلك الحركات ومناضليها.
تخرج من جامعة دمشق عام 1956 م والتي حاز منها على شهادة البكالوريوس في الطب، وعندها التحق بالجيش العربي الأردني ليعمل طبيباً في الخدمات الطبية الملكية.
في عام 1957 م وبسبب أفكار الدكتور/ عبد الحفيظ الأشهب ونشاطه الوطني تم تسريحه من الجيش ومن ثم اعتقل وزج به في سجن الزرقاء العسكري لعدة أشهر.
بعد الإفراج عنه قام بافتتاح عيادة خاصة له في مدينة الخليل في منطقة باب الزاوية وكانت تلك العيادة هي الثالثة في المدينة.
أعيد اعتقاله مرة ثانية من جديد عام 1958 م بسبب نشاطه الوطني وحكمت المحكمة عليه بالسجن ثلاث سنوات قضاها في سجون عمان والخليل ونابلس.
بعد قضاء محكوميته في السجن والإفراج عنه عاد لمزاولة عمله في عيادته الخاصة في الخليل.
وكان الدكتور/ عبد الحفيظ الأشهب معروفاً عنه مداواة المرضى والفقراء بلا مقابل، وإلى جانب عمله المهني استمر د. عبد الحفيظ ناشطاً في العمل الوطني والاجتماعي العام، حيث انتخب عضواً في مجلس نقابة الأطباء الأردنية وكان عضواً مؤسساً ورئيساً للجنة الفرعية للنقابة في الخليل.
إلى جانب ذلك شارك في تأسيس وقيادة العديد من المؤسسات الخيرية والوطنية في محافظة الخليل ومنها رابطة الجامعيين وجمعية الهلال الأحمر وجمعية أصدقاء المريض وجمعية تنظيم وحماية الأسرة وجمعية الإسكان التعاونية.
بعد هزيمة عام 1967 م نشط د. عبد الحفيظ في إطار الجبهة الوطنية وتم اختياره عضواً في لجنة التوجيه الوطني التي شكلت رافعة النضال السياسي في الضفة الغربية وقطاع غزة وقد عرف عنه مداواته للعديد من المناضلين.
بعد قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1994 م شارك د. عبد الحفيظ في أول حكومة للسلطة الوطنية الفلسطينية حيث تولى وزارة البريد والاتصالات التي أصدرت في العام 1995 م أول طابع بريد لدولة فلسطين، وكذلك وقع اتفاقية التعاون البريدي مع المملكة الأردنية الهاشمية، كما مثل السلطة الفلسطينية في العديد من المؤتمرات العربية والدولية وهو الذي مهد الطريق لتأسيس أول شركة اتصالات فلسطينية.
الدكتور/ عبد الحفيظ عبد السلام الأشهب متزوج وله من الأبناء: د. حازم أخصائي الجهاز الهضمي، عاصم موظف إداري في وزارة الاقتصاد الوطني، معتصم المستشار السياسي في الممثلية الألمانية في رام الله.
قضى الدكتور/ عبد الحفيظ الأشهب جل حياته في خدمة مهنة الطب وتقديم كل عون ممكن للمريض وخاصة للكادحين والأسر الفقيرة منهم دون مقابل، وبسبب ذلك عرف عنه أنه طبيب الفقراء، إضافة إلى مداواته للعديد من المناضلين وفي خدمة الشعب والقضية الوطنية الفلسطينية عبر العديد من الأنشطة والأطر الوطنية الموحدة.
توفي الدكتور/ عبد الحفيظ الأشهب يوم الاثنين الموافق 5/3/2018م، ووري الثرى إلى مثواه الأخير بعد الصلاة على جثمانه الطاهر.
رحم الله المناضل الوطني الدكتور/ عبد الحفيظ عبد السلام الأشهب (أبو حازم) وأسكنه فسيح جناته.
هذا وقد نعى السيد الرئيس/ محمود عباس المناضل الوطني والوزير السابق د. عبد الحفيظ الأشهب سائلاً المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته.
من جهته فقد نعى حزب الشعب الفلسطيني القامة الوطنية الكبير أبو الفقراء مشيدة بمناقب الفقيد طيلة مسيرته الكفاحية والطبية والسياسية والنضالية.






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=44490