اللواء أبو بكر: إسرائيل عدو علني للحرية وحقوق الإنسان
التاريخ: الجمعة 19 أكتوبر 2018
الموضوع: متابعات إعلامية



https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/44342363_10156660670660119_414858755205758976_n.jpg?_nc_cat=104&oh=cafd3f9fda5730eb717707df681199cb&oe=5C5C68AD
عقب زيارته لمحافظتي طوباس ونابلس ومشاركته في إستقبال المحرر جبارين
اللواء أبو بكر: إسرائيل عدو علني للحرية وحقوق الإنسان


عقب زيارته لمحافظتي طوباس ونابلس ومشاركته في إستقبال المحرر جبارين
اللواء أبو بكر: إسرائيل عدو علني للحرية وحقوق الإنسان

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، ان إسرائيل على مدار احتلالها للأراضي الفلسطينية، تمارس العداوة العلنية لحرية وحقوق الإنسان الفلسطيني، وتتفنن في رسم العذاب اليومي لكل فئات الشعب الفلسطيني وتحديدا الأسرى وعائلاتهم.
جاء ذلك عقب مشاركته في إستقبال الأسير البطل محمود جبارين ( 60 عاما ) من أم الفحم في الداخل الفلسطيني المحتل، والذي أفرج عنه في السابع من اكتوبر الحالي بعد قضائه ( 30 عاما ) في معتقلات الإحتلال، حيث نظم ذلك في مقر محافظة نابلس بمشاركة قيادات الشعب الفلسطيني وحركة فتح وأسرى محررين وجماهير من كل محافظات الوطن.
وهنأ اللواء أبو بكر المناضل الكبير جبارين بمناسبة تحرره، والذي يعتبر من عمداء الحركة الأسيرة، مشيدا بصموده وصبره وتضحياته على مدار سنوات اعتقاله، وان هذه العزيمة التي تعانق عنان السماء، كفيلة ان تكون رسالة واضحة لهذا المحتل بأن إرادة أسرانا أقوى من كل مخططاته، مؤكدا أن المحرر جبارين شخصية تقدر وتدرس لكل الأجيال الفلسطينية، " التي طالما رددت إسمك ورفعت صورك في كل شوارع مدننا وقرانا ومخيماتنا، ولن ينسى شعبك كل ما قدمته له وللوطن".
ووجه اللواء أبو بكر التحية للشعب الفلسطيني المرابط في الداخل المحتل، ولعمداء الأسرى وتحديدا أسرى الداخل المحتل المعتقلين قبل توقيع اتفاقية اوسلو، والذي رفض وتعنت الإحتلال في الإفراج عنهم، منكرا عليهم هويتهم الفلسطينية وعروبتهم.
وقام اللواء ابو بكر بزيارة محافظتي نابلس وطوباس، والتقى بممثلين عن المؤسسات وأسرى محررين، حيث أكد لهم أن الإلتزام مع الأسرى وعائلاتهم مستمر حتى تتحقق حريتهم، وأنه في جعبة القيادة الكثير للرد على توجه اسرائيل بدعم امريكا للماس بأموال الضرائب الفلسطينية، لإقتطاع مخصصات الشهداء والاسرى منها.
كما زار رئيس الهيئة عائلة الأسيرين خالد وناصر الشاويش المحكومين بالمؤبد، حيث يعاني خالد من اوضاع صحية صعبة، ويعيش بشكل دائم فيما يسمى مستشفى سجن الرملة، حيث انه مقعد ويتعرض لإهمال طبي مستمر من قبل إدارة السجن.
كما قام اللواء ابو بكر بزيارة لمكتبي الهيئة في المحافظتين، وطالب كل الطواقم الإستمرار بتقديم افضل الخدمات لأسرانا وعائلاتهم.






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=42786