بسام الصالح : حملة دعم للفنان الفلسطيني محمد بكري
التاريخ: الأربعاء 10 أكتوبر 2018
الموضوع: قضايا وآراء


بسام الصالح  :    حملة دعم للفنان الفلسطيني محمد بكري


حملة دعم للفنان الفلسطيني محمد بكري
بسام صالح
مجموعة من الفنانين الايطالين تعلن حملة تضامن مع الفنان الفلسطيني محمد بكري، مخرج فيلم جنين جنين. القصة التي بداها الفنان الفلسطيني بعد اجتياح جيش الاحتلال للمدن والمخيمات الفلسطينية عام 2002، الاجتياح الذي شمل اكثر من ست مدن فلسطينية كبيرة، ومخيمات اللاجئين القريبة منها وكلها كانت تحت حكم السلطة الوطنية الفلسطينية. 
العدوان الوحشي وشراسته شمل تجريف الشوارع والمنازل، مئأت من القتلى والجرحى، اظهرت وحشية وبربرية الاحتلال، في مخيم جنين، الذي قاوم ببسالة منقطعة النظير، وصمد ببطولة امام قوات الاحتلال المدججة بكافة انواع الاسلحة، التي قامت بتدمير المخيم ولتغطية جرائمها منعت وسائل الاعلام من الوصول للمخيم الذي بقي لايام معزولا عن العالم الخارجي، دون ان يعرف احدا بما حدث، بل ان اسرائيل منعت لجنة تحقيق تابعة للامم المتحدة من الدخول للمخيم. 
ولكن جنين ستالينغراد كما اسماها الرئيس الخالد فينا ياسر عرفات، نهضت كطائر الفينيق وصورت ونشرت جرائم الاحتلال الفظيعة، واعطت للضحايا اصواتهم واسماءهم وصورهم ليرى العالم اجمع فاشية الاحتلال الاسرائيلي، وتصبح فيلما سنمائيا "جنين جنين"، يولفه ويخرجه الفنان محمد بكري الفلسطيني الذي يحمل الجنسية الاسرائيلية،  ويلاقى النجاح الكبير حيثما عرض.
حكومة اسرائيل والمتطرفين الاسرائيليين قاموا برفع دعوة قضائية بحق مخرج الفيلم، رغم ان الفيلم محظورا في اسرائيل، بتهمة التشهير والطعن بسمعة الجيش، مطالبينه بدفع مبالغ طائلة. الا ان المحكمة حكمت بالبراءة عام 2006. 
وفي عام 2016 رفعت شكوى جديدة من قبل الجيش، وستجري المحاكمة في شهر يناير القادم ويطالبونه بدفع ما يزيد على 600 الف يورو.
مضمون الفيلم هو ما يثير حفيظة الاسرائيليين، لانه نقل مناظر واقعية لما بعد المجزرة، وجوه والم وغضب ودمار هي مظاهر القمع التي يمارسها الاحتلال. ويتكرر المشهد في السنوات التالية، دليلا على العنف المنهجي والمخطط له مسبقا. 
قامت مجموعة من الفنانين الايطالين بحملة دعم واسناد تحت عنوان "انا اقف مع بكري"، ، وقد وقع بيان الحملة كبار الفنانيين الايطاليين بيرتولوشي، باولو تافياني ، مازيللي ، مارتوني، مونتالدو، جوردانو  وغيرهم. 
محمد بكري الفنان الممثل السينمائي والمسرحي الفلسطيني سيكون في روما اعتبارا من النصف الثاني من الشهر الجاري ضيفا على "أسو باشي" محور السلام وسيتنقل بين العديد من المدن الايطالية، حاملا معه الهم الفلسطيني. نحن نقف مع محمد بكري.






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=42644