ربا حسن العلي : محاصصة  ...
التاريخ: السبت 15 سبتمبر 2018
الموضوع: قضايا وآراء



https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/41787104_10156577794485119_1322888306995757056_n.jpg?_nc_cat=0&oh=235e0edee4768f3f52fb89507b088bce&oe=5C347258
محاصصة  ....بقلم الكاتبة ربا حسن العلي



محاصصة  ....بقلم الكاتبة ربا حسن العلي

حين اقتسمنا رغيف الغياب 
هو أخذ استدارة الوقت
وأنا أخذت فراغ الأيام

☆☆☆
قرار

قل لعصفور حرفك أن يرحل عن غصن قلبي
فأنا أحرقت أعشاش الأبجديات

☆☆☆

طهارة

تحت قبة الشوق
توضأت حواسي وجاءت لتصليك جماعة
لكن سمعك يا إمام أحلامي 
كان غائبا
☆☆☆
صدمة

وصلت متأخرا لقد رحل قلبي للتو

☆☆☆
شيب ذاكرة

كنت أعد ساعات ابتعادك
أدركتني سنين الشوق فأضعت دفتر الحساب على دروب البعد اللا متناهيه
☆☆☆

مفارقة

العمر وهو الوحيد الذي تمضي بمسح نعليه دون أن تفكر بمشاهدة قبعته
وجع أزرق

بين حبيبي وزوجته
كصحيفة من الكربون
 قلبي

☆☆☆

قداس

عامِلُها في الحب
كصلاة بوذية
يتقن هواها

☆☆☆☆
خيال

بين الحلم والحقيقة
ثمة برزخ
تسكن به 
فراشة نفسي

☆☆☆

دهشة

على الأرصفة المنتظمة
خطى عشوائية
شارة قلبي الحمراء
تطيل النظر

☆☆☆

العام الفائت

منذ أن مرت على الطريق الترابية
وأصابع العوسج العجوز
 مازالت تنتظر طعم فستانها

☆☆☆

عادات

تطالب بحريتها
وفي الصباح
ذبحت الدجاجة
التي نازعت الديك على صوته

☆☆☆

بيئة

منحته علية قلبها
الاانه اختار السكن في الدرك المظلم
فهو غير معتاد على النور

☆☆☆

إعلم  

انا لست على سلم القياس 
لأنزل درجة
او أصعد درجة
أنا نقطة ارتكاز البوصلة
إن لم تكن تعلم

☆☆☆

أمنية

اعتني بقلبي جيداً فقد لا أعود
الجواز بحوزة الاعتقال

---------
خطيئة

أكبر الآثام التي ارتكبتها
أني إخترتك قبلة لي

-------
فقد
 في الهوة الكبيرة أضعتني ومن ذاك الحين وأنا الحافة أنتظر بعضي

------
سطوة

في العناق أفقد كل حواسي
فتلك المغنطة تمنعني من الحراك

-----






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=42288