الشاعر : اللواء شهاب محمد يا غزة الاحرار
التاريخ: الأربعاء 15 أغسطس 2018
الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/23658465_1937581619592779_3156744974324976093_n.jpg?_nc_cat=0&oh=900cb05c03fbc500ae97a8041f04abe7&oe=5C0A66F2
الشاعر : اللواء شهاب محمد يا غزة الاحرار


الشاعر : اللواء شهاب محمد

يا غزة الاحرار ..
وفد الامانه العامه للكتاب والادباء الفلسطينيين في زيارة لغزة الصمود ..
غزة العزه .. غزة الكرامه ..
" الى صديقي الذي غاب عن زيارتنا الخاطفه الى غزه وهو الذي كان دائم الحضور .. املا ان لا يكون غيابه لعدم
قدرته على دفع اجرة الحافله للحضور
فاوضاع اهلنا هناك اعلى مرتبة من
البؤس واليأس معا ..

"لا بحر الا البحر
يغسل جرحنا بالكبرياء "

كالبحر او كالبدر ، تبدو يا صديقي
يستظل على بهائك ،
كل اشكال الحنين ،
لبحرنا .. للموج ،
للاشجار ،
في طول السنين وعرضها ،
في شوقنا المحبوك
بالاشعار ،
في السرد القديم ،
وفي ثنايا الحزن والافراح ،
في وجع السنين ودهرها ..
فتحية للسر في عينيك ،
للامل الكبير ،
لغاية استقراء الاف القصائد ،
والموانيء ،
والمواقع ،
قي الطريق من النجاة ،
الى النجاة ،
وقد تجلى سحرها عند الغروب ..
فأومأت للشعر بسمتها ،
فأشعلت الفضاء ،
من اليقين الى اليقين ..

يا غزة الاحرار ..
يا غزة الاعصار ..
يا غزة الثوار ..
يا غزة الحرار ، والثوار ، والاعصار
أشعلنا الحنين
من الحنين الى الحنين ،
الى الحنين ..
وأراك تحمل بهجة الدنيا ،
وحزن الكون ،
طوقا في الطريق ،
الى الخلاص من الخلاص ..
وأراك تحمل من خطاك ،
الى شواطئها سباقا ،
يحمل الافاق والاعناق ،
حول مشيئة ،
صعدت الى الفرح المسيج
في حدود الكبرياء ..
صعدت الى كل الدماء ،
وأراك في عنق الاباء ،
تعانق الشهداء ..
تحمل للسهول وللجبال وقارها ،
في القرب او في البعد ،
انك انت موعدها ،
وحاديها الذي سبقت
خطاه الموج ،
يرسم في الرمال حنينها ،
ونشيدها نحو النجاة ..
يا أيها البحر المفوه بالحياة ..
ياأيها الوجع المدجج بالصلاة ..
لا بحر الا البحر يحمل خطونا
نحو السماء ..
لا بحر الا البحر ،
يغسل جرحنا بالكبرياء ..
لا بحر الا البحر ،
يختصر المسافة ،
في الطريق الى السماء ..

هذا وكانت هذه الزياره التي جاءت على عجل قد مكنت الامانه العامه للاتحاد من عقد اجتماع موسع لها ناقشت فيه اهم السبل الكفيله بقيام الاتحاد بواجباته ودرست الاوضاع الحياتيه
الصعبه واخذت قرارات تتعلق بفعاليات واعمال اللجان وكان اهمها الموافقه على صندوق ضمان اجتماعي للكتاب والادباء
وقامت الامانه العامه بوقفة امام ركام مؤسسة المسحال وقد تصادف وجود المسحال صاحب المؤسسه ومتضامنون امام العمارة المدمره والمكونه من خمسة
طوابق .. وفي نفس اليوم قام الوفد بزيارة مجلس امناء جامعة الازهر ورئاسة الجامعه
وفي اليوم التالي قام الوفد بزيارة مركز القطان ونقابة الصحفيين .. وجمعية الشبان المسيحيه .. وكان الامين العام نافذ الرفاعي قد تحدث مطولا في ندوة اقيمت امس حول الاتحاد وخططه وتحدث د . سمير شحاده ود . المتوكل واعضاء الامانه العامه واعضاء الاتحاد وكانت هناك عدد من التوصيات الهامه التي ستؤخذ بالاعتبار .






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=41915