شهاب محمد : وجهة نظر اخرى وليست اخيره
التاريخ: الجمعة 06 يوليو 2018
الموضوع: قضايا وآراء


الشاعر : اللواء شهاب محمد 
***********************************
         وجهة نظر اخرى وليست اخيره
***********************************


الشاعر : اللواء شهاب محمد 
***********************************
         وجهة نظر اخرى وليست اخيره
***********************************

وفلسطين شعبها في تحد
علمته الحياة كيف يخاطر 
 كل الاحترام والتقدير لكل الاخوه اعضاء الاتحاد العام للكتاب والادباء في غزة والضفة كافة من انتخب القائمه او انتخب اي مرشح اخر فلقد ساهم الجميع في تكريس الديمقراطيه الحقه نهجا واسلوبا وانتصرت فلسطين بذلك لنفسها فمن فاز ليس منتصرا لنفسه بل هو امام مسؤوليات جسام وامانة كبرى .. ومن لم يفز فانه متحيز لقتال في مسيرة النضال المستمرة حتى النصر وهو في الاتحاد ايضا له موقعه في صدارة العمل والبناء ونسأل الله تعالى ان يعود الاتحاد خلية نحل في الحضور والنضال فالبيوت لا يهجرها اهلها لانها تموت بسبب ذلك كما قال شاعرنا الكبير الراحل محمود درويش 
رحمه الله .. وبهذه المناسبه ايضا استحق القول علينا للاخ د . اللواء ابو حسين الطيراوي
واخوانه في المنظمات الشعبية
انكم زرعتم وحصدتم فنعم الحرث والزرع ونعم الصبر والحصاد فلقد كان الحاصل العام وافرا ووفيرا .. ولا يفوتنا ان ننوه بدور المكتب الحركي لاتحاد الكتاب والادباء برئاسة الاخ د . سمير شحاده ونشكره واخوانه على انتصار ارادة الثقافة الوطنيه الفلسطينيه الحرة والواعده بمزبد من الحريه والاخاء والرفاقية والديمقراطيه التي جاءت بهية الوجه نقية القلب صافية الضمير .. وكل الاحترام والتقدير للامين العام الاخ والزميل مراد السوداني وكافة اعضاء الامانه العامه السابقة الذين اجتهدوا فاصابوا واخطأوا كما يفعل البشر كافة .. وبعد ان هذا المشهد الذي حدث لم ترسمه يد القدر بغير ارادة كل واحد فينا فلنتخذه بداية لا نهايه وليؤرخ لنا وعيا جديدا وقوة وصلابة لكي نتخذ هذا الاتحاد بيتا للجميع لا نتركه ولا نهجره فان تركناه و هجرناه تركنا فلسطين وثورتها وقضيتها وغرتنا الحياة وما الحياة الدنيا الا متاع الغرور ..
ونقول ولم ينتهي القول لفخامة الاخ الرئيس  ايها القائد الذي لم يرث ملكا .. ولم يأتنا على ظهر دبابه بل جاء منا واختارناه باردتنا وخضنا معها النضال الطويل والمرير 
انت منا ونحن منك وانت معنا  ونحن معك لن نتحول ولن نتبدل ولن نقول لك اذهب انت وربك فقاتلا انا هنا منتظرون .. بل نقول ونؤكد القول اذهب انت وربك فقاتلا انا معكم مقاتلون وسيبقى مطلبنا الدائم قبل كل شيء الوحدة الوطنيه الفلسطينيه قوتنا وسلاحنا وصمودنا في وجة صفعة القرن لن تهزم المؤامره الكبرى الا بوحدة الشعب الفلسطيني 
وفي اللحظة التي تضع فتح وحماس يدا بيد وكتفا الى كتف تسقط مذبحة ونكبة العصر المؤامره وتنتصر فلسطين .. تنتصر القدس .. تنتصر ارادة شعبنا






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=41479