دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
التاريخ: الأربعاء 01 ديسمبر 2010
الموضوع: العودة والتحرير


دمشق - الصباح -  كتب - موسى نافذ الصفدي أبو إياد
بإقراره اللائحتين الداخليتين للمجلس الاستشاري والمجلس الحركي العام يكون المجلس الثوري لحركة فتح في دورة الشهيد القائد أمين الهندي



دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
دمشق - الصباح -  كتب - موسى نافذ الصفدي أبو إياد

بإقراره اللائحتين الداخليتين للمجلس الاستشاري والمجلس الحركي العام يكون المجلس الثوري لحركة فتح في دورة الشهيد القائد أمين الهندي قد وضع الحركة أمام انطلاقة حقيقية بعد العواصف و الأزمات التي نذلت بها منذ عام 1970 و حتى الآن .
فمن جهة استطاع المجلس الثوري أن يعيد الاعتبار للحياة التنظيمية للأطر و ضمان مشاركتها في صنع القرار السياسي بشكل حقيقي و ديمقراطي غير مسبوق من خلال مشاركة أعضاء المجلسين الاستشاري و العام و اللذين يضمان في عضويتهما لإضافة لأعضاء اللجنة المركزية والمجلس الثوري كل ما هو وارد في نظام العضوية في المؤتمر العام و هم أمناء سـر الأقــالــيم و المنظمات الشعبية و السفراء و مدراء الدوائر في منظمة التحرير الفلسطينية و كفاءات ، مما يضمن مشاركة أوسع لممثلين عن كافة قطاعات الحركة ، و يشركهم في كافة القضايا التي تواجه ثورتنا وشعبنا الفلسطيني .
إن إقرار اللائحتين سيسهم في تطوير أداء التنظيم و سيسهم في إحداث تطور إيجابي لجهة سرعة اتخاذ القرار التنظيمي و السياسي و تجديد شباب الحركة و إمكانية تجديد قيادتها إذا اقتضت الحاجة و من شأن ذلك أن يدفع بقيادة الحركة إلى بذل أقصى ما تستطيعه من أجل تطور الحركة و تصليبها لمعرفتهم المسبقة بأن المجلس الحركي العام سيحاسبها على ما قدمته و ما أخطأت به.
إن المجلس الحركي العام سيشكل رافعة حقيقية لنهوض الحركة و يعيدها إلى دورها القائد من خلال الصلاحيات المعطاة له ، مما يعطيه القدرة الخلاقة على إعادة إنتاج مؤسسات و أطر الحركة بما ينسجم مع تطلعات شعبنا الفلسطيني العظيم في مختلف المراحل و بالسرعة المطلوبة لذلك .
و أخيراً لابد من الإشارة بالشكر و الامتنان لأعضاء المجلس الثوري في الدورة الخامسة على القرارات العظيمة التي اتخذت و أكدت أن فتح ستبقى وفية لشعبها و أبناءها و أنهم ماضون على عهد العملاق الشهيد الرئيس أبو عمار و رفيق دربه الشهيد القائد أمين الهندي
 







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=406