محمد سالم الأغا : انعقاد المجلس الوطني وقرارات ابو مازن المتوقعة بحق غزة
التاريخ: الثلاثاء 20 مارس 2018
الموضوع: قضايا وآراء


انعقاد المجلس الوطني وقرارات ابو مازن المتوقعة بحق غزة
• كتب : محمد سالم الأغا *


انعقاد المجلس الوطني وقرارات ابو مازن المتوقعة بحق غزة

• كتب : محمد سالم الأغا *

لا يخفي علي أحد كان فلسطينياً أو عربياً أو مسلماً أو صديقاً لشعبنا الفلسطيني البطل أن قطاع غزة من شماله لجنوبه يعيش حالة من الغليان بعد خطاب الأخ الرئيس محمود عباس أبو مازن ليلة أمس علي خلفية محاولة تفجير موكب رئيس الحكومة الفلسطينية الأخ الدكتور رامي الحمد لله بعد دخوله بمسافة قصيرة أراضي الشطر الأخر من الوطن الفلسطيني قطاع غزة مثل هذا اليوم الثلاثاء الماضي.

ولا يُخفي أحد تخوفه من التهديدات باتخاذ خطوات عقابية جديدة ضد سكان القطاع الذين لا حول لهم ولا قوة فيما يجري في قطاعهم الحبيب، لا سما و أنهم كانوا يتطلعون بكل أمل في الحياة أن تنجح مساعي المصالحة الأخيرة بين الفصيلين الرئيسيين وهم الذين يعيشون المأساة الانقسام البغيض بين شطري الوطن و حصار إسرائيلي ظالم وحروب قاتلة ومدمرة ومحارق صهيونية نازية .

أننا نهيب بالأخ الرئيس أبو مازن وكل الغيورين من أبناء شعبنا الفلسطيني أن يحكموا عقولهم التي وهبها الله لهم لخدمة شعبنا الفلسطيني وأن يرحمونا من مناكفتاهم المريرة التي أضرت وتضر بقضيتنا الفلسطينية من كل وجوهها ومن كل أعدائنا الذين يتربصون بنا ويؤججون نيران الفتنة بمزيد من الاجراءات العقابية علي شعبنا الصابر المرابط المجاهد .

وامام التحديات والعقبات والمؤامرات التي تواجهنا اليوم بات من الضروري التسريع بانعقاد المجلس الوطني الفلسطيني قبل تاريخه الذي حدد سابقا وهو نهاية الشهر القادم ، لان المستجدات خطيرة و المؤامرات الصهيوأمريكية كبيرة و امواج المستعربين الصهاينة عاتية .

لقد أصبح في غاية الأهمية انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني اليوم لا غدا، لوضع الخطط و البرامج من ممثلي شعبنا الشرفاء الأحرار لنصد بها المؤامرات الصهيونية والامريكية و من يدور في فلكهم من عملاءهم عربا وعجما وفرسا ومجوس...

انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني أصبح ضروريا اليوم قبل نهاية الشهر القادم لان شعبنا الفلسطيني جميعه مطالب بان يلتف مع حول ممثله الشرعي الوحيد منظمة التحرير الفلسطينية لنسقط معا مؤامرة الصفقة المزعومة التي اعدها ترامب و النتن ياهو و اعداءنا الصهاينة وعملاؤهم عربا و عجما وفرسا ومجوس باحكام لتصفية قضيتنا الفلسطينية...

جميعنا الفلسطيني عليه ان يستجمع قواه السياسية والادبية والثقافية والعسكرية وعلينا ان لا ننتظر هذا الفصيل او ذاك او هذا الرجل او ذاك او هذا المناضل او ذاك فلا وقت امامنا نهدره فالسكين اصبحت علي رقابنا جميعا و علينا نحن ابناء شعبنا الفلسطيني في كل مكان ان نصد الهجمة العاتية التي تتعرض لها قضيتنا الفلسطينية من كل المتآمرين والساقطين في وحل الصهيونية العالمية وعملاؤهم عربا و عجما وفرسا و مجوس قبل فوات الاوان ...

• كاتب وصحفي فلسطيني
وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين
وعضو الاتحاد العربي للصحفيين
وعضو الاتحاد الدولي للصحفيين
الثلاثاء 20 مارس 2018
إنهاء الدردشة
اكتب رسالة...








أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=40341