زيد الايوبي : حقيقة الهجوم العصفوري الاصفر على الدكتور محمود الهباش
التاريخ: الأحد 19 نوفمبر 2017
الموضوع: قضايا وآراء


حقيقة الهجوم العصفوري الاصفر على الدكتور محمود الهباش
الكاتب المحامي زيد الايوبي


حقيقة الهجوم العصفوري الاصفر على الدكتور محمود الهباش
الكاتب المحامي زيد الايوبي
طالعتنا بالامس بعض المواقع الاخبارية الصفراء لتبث سمومها من جديد مستهدفة قامة فلسطينية ووطنية كبيرة يشهد لها الجميع بكدها وسهرها من اجل مصالح شعبنا وحماية الشرعية الفلسطينية في مواجهة المؤامرات الاقليمية والدولية التي تحاك بحق فلسطين وقرارها الوطني المستقل .
مرة اخرى يخرج الكذب والتلفيق من مصدره الثابت والاكيد وكالة امد التي يديرها الفاسد الهارب حسن عصفور والمعروف للجميع بانه يقضي يومه ثملا ضائعا مائعا يصحو من ثمالته ليتقيأ الاباطيل والخزعبلات والمسرحيات الدنيئة التي تستهدف الشيخ الجليل الدكتور محمود الهباش باخبار عارية عن الصحة هدفها تقويض ثقة المواطن الفلسطيني بالقيادة الفلسطينية في ظل هجوم اسرائيلي امريكي على الشعب الفلسطيني بهدف ضرب الشرعية وقرار فلسطين المستقل فهي حرب على امالنا في كل الاتجاهات الاتجاه الاقليمي والدولي وادواتهم في الجسد الفلسطيني .
قبل ايام اتصل احد المقربين من مسيلمة العصفور على مكتب الدكتور الهباش لطلب تعيين احد اقارب مدير امد الصفراء في القضاء الشرعي علما بان المطلوب تعيينه لم يكمل تعليمه الجامعي بعد ويراد له بقدرة امد الصفراء ان يحجز مقعده على منصة القضاء الشرعي من الان فكان رد الدكتور ان التعيينات في القضاء الشرعي تتم وفق الاصول التي رسمها القانون وهي ان يكون المتقدم للوظيفة حائزا على كل الشهادات والخبرات المطلوبة ومن ثم يشارك في الامتحان ومن ينجح يتم تعيينه وهذا لم يرق للشيطان عصفور فارسل تهديده بانه اذا لم يتم تعيين قريبه سيشن حربا على الهباش وغيره من اصحاب القرار ، لكن ابا انس اجاب بشكل واضح لن يخيفنا التهديد والوعيد وللعصفور ان يفعل ما يشاء ونحسب امرنا عند الله العلي القدير .
بعد هذه الحادثة بايام نفذ الشيطان عصفور تهديده الارعن ليمس باخباره الكاذبة الهابطة شيخا جليل عرف بمواقفه الوطنية وشجاعته في مواجهة الباطل .
اتفقنا ام اختلفنا مع الشيخ الهباش لكن لا يجوز ان ينحدر المارقين الى مستوى التلفيق وبث السموم المغرضة فالاخلاق والقيم هي التي بقيت لنا في هذا الزمان الرديء وغير مقبول وطنيا وشعبيا استخدام لغة الاباطيل والاهاريج والتخاريف المسيلمية لتصفية الحسابات من قبل الذين تجردوا من كل شيء حتى النبل والاخلاق لينحدروا بمستواهم الى اسفل السافلين.
في اللحظة التي نشر فيها الخبر الرديء كان الهباش الى جانب الرئيس يتابع معه قرار واشنطن باغلاق مكتب منظمة التحرير ويعملان معا لحشد الموقف العربي والدولي لمواجهة هذا الصلف الامريكي المنحاز للاحتلال فاذا بالعصفور الصغير يشارك اعداء فلسطين هجومهم على قيادة شعبنا بمحاولة الاساءة لوطنيين حذائهم اطهر من رأسه ..
بكل الاحوال علينا ان نتنبه هذه الايام من الحرب الاعلامية الشرسة التي سيشنها الاحتلال واعوانه لضرب وتقويض ثقة المواطن بقيادته لغايات اجهاض مشروع منظمة التحرير وسيساهم في هذه الحرب للاسف ابناء جلدتنا الذين قبلوا على ان انفسهم ان يلعبوا ادوار النذالة وهذا واضح مما تنشره وسائل الاعلام الصفراء التي تتبع للمطرود الدحلان فعلى ما يبدو ان انسجاما كبيرا بين اهداف هذه الوسائل والقائمين عليها مع اهداف ومرامي الاعلامي الاسرائيلي والهدف واحد هو انهاء القضية الفلسطينية واغلاق ملفها للابد ..فيا ابناء شعبنا في كل مكان الوعي كل الوعي من هذه المواقع الصفراء وما تبثه من سموم ..وماضر بحر الفرات يوما ان خاض فيه بعض الكلاب ..وحسبنا الله ونعم الوكيل






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=39037