نضال العرابيد : ما هكذا تورد يا سفيان الإبل !!! ( مافيش داعي تتاجر بجراحك
التاريخ: السبت 01 يوليو 2017
الموضوع: قضايا وآراء


ما هكذا تورد يا سفيان الإبل !!!

  ( مافيش داعي تتاجر بجراحك )

هل هذا الرد الذي بين الأقواس أعلاه في مقالتي هو رد طبيعي يعبر عن سيكولوجية شخصية سوية لقائد ثوري أمضى سنوات من عمره في الأسر 


ما هكذا تورد يا سفيان الإبل !!!

  ( مافيش داعي تتاجر بجراحك )

هل هذا الرد الذي بين الأقواس أعلاه في مقالتي هو رد طبيعي يعبر عن سيكولوجية شخصية سوية لقائد ثوري أمضى سنوات من عمره في الأسر في سجون الإحتلال الإسرائيلي؟!
كلا ما هكذا تورد يا سفيان الإبل ، و بغض النظر عن خلافنا الفكري والسياسي مع الفريق الذي تنتمي له، وللتذكير هذه ليست أدبيات الحديث والمسلكية الثورية التي تعلمها الأخ سفيان عندما كان في صفوف حركة فتح سابقاً !
أنا هنا لست مزاوداً أو محرضاً، وإنما ناقداً شاعراً بالأسى لما شاهدته من حوار جارح دار عبر رسائل خاصة بين الأخ سفيان أبو زايدة والأخ الجريح محمد لافي، وللعلم محمد هو جريح في أحداث الإنقلاب الدموي المسخ عام 2007 .
 لم أتصور لمرة واحدة أن يتعرض أخ جريح إلى جُرحٍ آخر يمس كرامته ويجرح كبرياءه وعزته سيما عندما يجد نفسه يشار عليه بأنه يتاجر في جرحه ما اقبحها من تهمة!
أعتقد أن الأخ سفيان وهو صديق على صفحتي سيشاهد نقدي البناء، وأتمنى عليه أن يكبح جماح غروره الذي أوصله إلى هذا الأسلوب في محادثته مع الأخ الجريح، وأن يتحلى بتوازن عقلي ونفسي وأن يتذكر أن أهم قاعدة نفسية للقائد الوطني هو التخلص قدر الإمكان من إنفعالاته فكلما زادت الانفعالات قلت درجة التفكير، وعليه أن يباشر فوراً بالإعتذار للأخ الجريح محمد لافي وبإعتقادي الإعتذار ليس نقصاً ولا عيباً وإنما هو مروءة وشهامة وقوة شخصية خاصةً عندما يكون الإعتذار تجاه تطيب خاطر مناضل جريح .

#نضال_العرابيد

#أمنياتي_بالشفاء_للجرحى






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=37548