جمال أبوغليون : إضراب العزة والكرامة مستمر
التاريخ: الأثنين 08 مايو 2017
الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/p480x480/18342493_10158683969205343_2613836043018020537_n.jpg?oh=90f2856940602bb49c416437573bbe96&oe=59C07B43
إضراب العزة والكرامة مستمر ... التغذية القسرية شروع بالقتل وبدم بارد
جمال أبوغليون
لليوم الثاني والعشرين على التوالي يواصل أسرى الحرية والكرامة معركة الأمعاء الخاوية في باستيلات الإحتلال بقيادة المناضل مروان البرغوثي عضو المجلس التشريعي ،


إضراب العزة والكرامة مستمر ... التغذية القسرية شروع بالقتل وبدم بارد
جمال أبوغليون
لليوم الثاني والعشرين على التوالي يواصل أسرى الحرية والكرامة معركة الأمعاء الخاوية في باستيلات الإحتلال بقيادة المناضل مروان البرغوثي عضو المجلس التشريعي ، وعضو اللجنة المركزية لحركة «فتح» وبمشاركة الآلاف من الأسرى بينهم المئات من أصحاب الأحكام المؤبدة ومن كافة الفصائل وعلى رأسهم الرفيق المناضل أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية مطالبين بتحسين أوضاعهم الحياتيه ، والتي تتمثل في : تحسين شروط الزيارة العائلية ، وإنهاء سياسة الإهمال الطبي ، والتجاوب مع احتياجات ومطالب الأسيرات فيما يتعلق بالنقل الخاص واللقاءات المباشرة دون حواجز ، وتأمين المعاملة الإنسانية للأسرى خلال تنقلاتهم بالبوسطة ، و إنهاء سياسة العزل الإنفرادي بالإضافة إلى إنهاء سياسة الإعتقال الإداري ، وإعادة حق التعليم ، وإدخال الكتب ، والصحف ، والملابس ، والمواد الغذائية ، والأغراض الخاصة للأسرى أثناء الزيارات ، .. إلخ .
افتتحت سلطات الإحتلال مستشفى ميداني داخل سجن النقب ونقل إليه بعض الأسرى المضربين عن الطعام ، وفي الفترة الأخيرة طالبت من مستشفياتها الاستعداد لإستقبال المزيد من الأسرى المضربين عن الطعام تمهيداً لتغذيتهم قسرياً وقد رفضت نقابة الأطباء الإسرائيلية هذه الخطوة المشينة لما يترتب عليها من خطورة حقيقة على حياة الأسرى ، والحرب النفسية لتي تشنها مصلحة السجون بإستقدام أطباء من الخارج -مرتزقة- لتنفيذ عملية التغذية القسرية والتي تعتبر تجاوزاً لكل الخطوط الحمراء وإن حدثت ستشتعل الأرض لهباً تحت اقدام سلطات الاحتلال واعوانها داخل وخارج الباستيلات هذا وقد حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين على لسان رئيسها الأخ المناضل عيسى قراقع من قيام سلطات الاحتلال بإنفاذ التغذية القسرية بحق أسرى الحرية باعتبار هذا النوع من التغذية يعد تشريعاً بالقتل للأسرى وبدم بارد لما ينطوي عليها من آثار جانبية خطيرة قد تؤدي إلى الوفاة .
والتغذية القسرية عبارة عن إعطاء الغذاء السائل للأسير من خلال أنبوب عبر الأنف بالقوة مما قد يؤدي إلى آثار جانبية خطيرة وربما القتل خاصة في حالة رفض الأسير تناول الغذاء لعدم رغبته في كسر الإضراب حيث يتم إرغامه الجلوس على كرسي وتكبيل رجليه ويديه إلى الخلف مع تثبيت الرأس لمنعه من التحرك ، وقد يمسك به سجانون بالقوة ، ومن ثم يدخل بربيش بلاستيكي عن طريق الأنف بالقوة حتى يصل إلى المعدة ثم يضخ سائل أبيض لزج داخلها مما يشكل خطورة حقيقية على حياة الأسير لما يترتب على ذلك من آثار جانبية كحدوث نزيف دموي في الأنف بسبب دفعه بعنف إلى المريء ثم المعدة ، وقد يؤدي إلى تهتك في أغضية الأنف أو المريء أو المعدة ، وربما يختنق الأسير بسبب هذه الطريقة البشعة ، وقد تدخل هذه السوائل إلى الرئتين بدلاًً من المعدة مما يؤدي إلى التهابات قد تؤدي إلى الموت كما حدث مع الشهيد البطل عبد القادر أبوالفحم في سجن عسقلان بتاريخ 11/5/1970 ، وكذلك الشهيد البطل رسام حلاوه ، و زميله في الأسر الشهيد البطل علي الجعفري خلال الإضراب عن الطعام في سجن نفحة عام 1980 إثر التغذية القسرية .
وبما أن المفاوضات الحقيقية مع قيادة الأسرى غير متوافرة حتى اليوم عليه فإن أي محاولة لكسر الإضراب بأي أسلوب كان دون تحقيق نتائج ملموسة سيكرس شعور الدى أسرى الحرية والكرامة بالفشل في جميع الحوارات اللاحقة مع سلطات الاحتلال ممثلة في مصلحة السجون ، وستسود مشاعر من الأحباط واليأس مما يجعل العودة للإضراب مجدداً أمر في غاية الصعوبة لذلك علينا القيام بمزيد من الخطوات المستحدثة على المستوى الشعبي والقيادي لدعم ومؤازرة القابضين على الجمر في باستيلات الاحتلال ولا بد من تدخل دولي حقيقي لصون حياة أسرنا ووقف الممارسات القمعية والعنصرية الغير مسبوقة بحقهم من عزل إنفرادي ، ونقل تعسفي ، وتفتيش يومي لعدة مرات ، ورش الاقسام بالغاز ، و مصادرة الملابس والحاجات الشخصية ، ... إلخ ، ولا بد أن يعي العالم كله أن إرتقاء أي شهيد نتيجة لإضراب العزة والكرامة سيشعل الأرض المحتلة برمتها لهباً تحت أقدام الغزاة ، وإن هناك انتفاضة عارمة ستجتاح فلسطين التاريخة تمتد طويلاً ، ولا أحد يمكنه التكهن بنتائجها الوخيمة ، وفي الختام نقول لأسرانا الأشاوس في باستيلات الاحتلال نحن معكم أنتم أحرار هذه الأمة رغم قيود السجان وحتماً ستتحق مطالبكم العادلة وإلى نصر قريب بإذن الله .
جمال أبوغليون
الرياض - 8.5.2017
jsmghalyoun@yahoo.com










أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=36858