مازن عز الدين يكتب : الى اين تذهبون بغزة الابية ؟؟
التاريخ: الأربعاء 05 أبريل 2017
الموضوع: قضايا وآراء



https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/17796354_10158508645640343_9038028794580820658_n.jpg?oh=c7ce54592d8e82cc1c8bef7266fdad14&oe=5996F4AC

الى اين تذهبون بغزة الابية ؟؟
 ..
بقلم : اللواء مازن عز الدين
الى دولة رئيس الوزراء الفلسطيني المحترم
لقد فوجىء الجميع ممن يعنيهم وحدة الوطن وانهاء الانقسام وانتقال حكومة الوفاق الوطني الى حكومة الوحدة الوطنية ، بالقرار الذي اصاب الجميع في قطاع غزة بالخيبة



الى اين تذهبون بغزة الابية ؟؟ ..بقلم : اللواء مازن عز الدين
الى دولة رئيس الوزراء الفلسطيني المحترم
لقد فوجىء الجميع ممن يعنيهم وحدة الوطن وانهاء الانقسام وانتقال حكومة الوفاق الوطني الى حكومة الوحدة الوطنية ، بالقرار الذي اصاب الجميع في قطاع غزة بالخيبة و بالاحباط والذي يخفض المرتبات 30 بالمئة ليكون الضربة الثانية من دولتكم والتي تصيب ابناء القطاع دون غيرهم من ابناء الوطن الواحد والتي استهدفت علاواتهم الوظيفية اولا والتي ضمنها لهم رئس الوزراء الذي سبقكم " حيت اصدر لهم تعليمات غيبت الموسسة التي كانوا يمارسون من خلالها واجباتهم والتزموا بها جميعاً ، " ليفاجؤوا بقراركم بوقف علاواتهم مما بدى انه استهداف لابناء القطاع دون غيرهم من ابناء الوطن الفلسطيني .
تأتي خطوتكم التالية والحالية لتحدث تفاعلات غير مريحة ، وتساؤلات مؤلمة وتفقد الحكماء صوابهم ، من بينها ، هل هذة الخطوة التي استهدفت غزة دون الضفة خطوة صحيحة؟ هل هذة الخطوة تخدم الموازنة العامة ، وتوفير المبلغ المستقطع من غزة دون غيرها يخدم وحدة تمثيلكم لجميع الوطن ؟
وتكثر الاسئلة المشروعة والغير مشروعة، المؤلمة منها والمخجلة ، البريئة منها واللئيمة ، التي تتم همساً والتي تجرأ الكثيرون على قولها دون إكثراث، لنقول من المحاصر هل غزة ام غيرها ؟ من الذي يحتاج للمؤازرة ؟ الذي يحاصره الاحتلال ام غيره ؟
هل الذي لايرى الكهرباء لبضعة ساعات ام الذي يعيش في ترف كل شيء ؟ !!! وهذا يطرح السؤال الاكثر عجباً.هل الحكومة تكرس الانقسام ام مهمتها انهاء الانقسام ؟ هل مهمة الحكومة تشطير الوطن ام استعادة اللحمة الوطنية؟.
لا اريد ان اطيل عليكم لان الامور واضحة كل الوضوح ، لقد كان من الممكن ان تبلغ كل الوطن ، وليس جزءاً من الوطن ، باننا نمر في ضائقة مالية خانقة وهذا يستدعي منا جميعا ان نربط الاحزمة وعلينا اخذ الاجراءات التقشفية علينا جميعا ، مدنيين وعسكريين ، ومن اعلى السلم الى اولى درجاته ، لحظتها ستجد ان هذا الشعب الطيب العنيد الشجاع سوف يتجاوب معكم ولكن ما حدث من استهداف لابناء غزة الجزء الذي يشتد عليه الحصار من الوطن لا يرضى عنه الى من يخدمون الانقسام ، ويعززون الانفصال ، وبكل تأكيد انت لن تكون منهم .
لهذا ليس عيبا التراجع عن القرارات الخاطئة، لان الرئيس ابو مازن سيذهب الى مواجهته لرئيس الولايات المتحدة رئيسا لفلسطين الوطن" ارضا وشعبا " والحكومة وجميعنا يعلم ماقاله من بروكسل : لادولة فلسطينية بغزة ولا دولة بدونها








أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=36367