‏نضال العرابيد : قراءة سريعة في التقرير الخاص بصحيفة روز اليوسف فيما يتعلق
التاريخ: الأحد 16 أكتوبر 2016
الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/p480x480/13615167_10157214334710343_2505635042949986582_n.jpg?oh=02126017501c1365dd855d791872f457&oe=58357256

#وجهة_نظر: #نضال_العرابيد قراءة سريعة في التقرير الخاص بصحيفة روز اليوسف فيما يتعلق " بدحلان " روز اليوسف تنشر تقريراً خطيراً يثبت تورط المفصول دحلان بالعمل مع المخابرات المصرية من خلال شريكه رجل الأعمال القبطي نجيب ساويرس الذي ربطه بوزير المخابرات 


#وجهة_نظر: #نضال_العرابيد قراءة سريعة في التقرير الخاص بصحيفة روز اليوسف فيما يتعلق " بدحلان " روز اليوسف تنشر تقريراً خطيراً يثبت تورط المفصول دحلان بالعمل مع المخابرات المصرية من خلال شريكه رجل الأعمال القبطي نجيب ساويرس الذي ربطه بوزير المخابرات عمر سليمان، ويسرد الكاتب قنديل التقرير بطريقة مطولة لما يحتويه من معلومات ثرية وهامة .
هنا حاولت جاهداً أن أختصر ما تضمنه التقرير بقراءة سريعة تمخض عنها النتائج التالية:
1- دحلان سوق نفسه لدى إدارة الرئيس بوش الإبن واشياً بالرئيس الفلسطيني الشهيد ياسر عرفات و محرضاً عليه بشكل مريب طبع صورة سلبية عن الشهيد ياسر عرفات في العقل المخابراتي الأمريكي، وصوره بأنه الرجل الشر الذي يثير القلاقل ويهدد أمن إسرائيل والمنطقة 2- دحلان تطوع بتسليم نفسه للعمل كمندوب معلومات لدى الراحل الوزير سليمان مدير المخابرات المصرية منذ العام 2000 والمعروف بعام إنتفاضة الأقصى الفلسطينية 3- أصابع الإتهام تشير إلى تورط دحلان كشريك في التخلص من حياة الشهيد ياسر عرفات بإنهاء حياته بسبب إفشال الرئيس الشهيد للجهود الأمريكية التي كانت تسعى لتقويض الرئيس الشهيد وفرض شخصية سياسية لرئاسة الوزراء ذاك المنصب الذي تم إستحداثه بضغوط عربية أمريكية، وقد كان دحلان يرغب أن يستأثر بهذا المنصب لنفسه إلا أن حكمة الله ثم ذكاء الرئيس الشهيد حينها فاجأ الأمريكان ومنح ثقته لرفيق دربه الرئيس أبو مازن، وكانت بمثابة الصفعة القوية التي لطمت وجه دحلان 4- الأمريكان يعرفون جيداً من سمم و قتل الشهيد ياسر عرفات وربما أنهم متورطون وشركاء وأعطوا الضوء الأخضر شخصياً من الرئيس بوش الإبن للتخلص من الحقبة العرفاتية والدليل عدم صدور تقرير رسمي يظهر حقيقة شخصية المتورط 5- تورط الأمريكان من خلال عملائهم في عملية الإغتيال الجبانة بحق الفريق موسى عرفات القدوة رحمه الله عقاباً له على توسطه بين الرئيس الشهيد ياسر عرفات رحمه الله والمقاومة الفلسطينية الإسلامية المتمثلة بحركة حماس مطلع إنتفاضة الأقصى وبالتالي تم إغلاق الملف تحت إسم مجموعات مسلحة مجهولة الهوية 6- ممارسات دحلان كانت لها نتائج كارثية على مستوى الأمن القومي الفلسطيني، وبالتالي تشير إلى تورطه مباشرة بإنهيار المشروع الوطني الفلسطيني المتمثل بالسلطة الوطنية الفلسطينية في غزة، وتسليمها لحماس دون مواجهة حقيقية، وكلنا نعرف أنه كان يشرف على الأمن القومي الفلسطيني قبل تاريخ الرابع عشر من يونيو عام 2014م 7_ المخابرات المصرية أدركت في وقت متأخر أن دحلان كان مطمحه الأول والأخير كرسي الرئاسة للسلطة الفلسطينية بأي ثمن وأن هذا ما جعلهم يتحفظون على ذلك 8- تنبع أهمية التقرير الذي نشرته روز اليوسف من وجود معلومات موثقة حول دحلان، وحسب تقديري أعتقد أن المخابرات المصرية سهلت خروج المعلومات للكاتب قنديل للتخلص من هذا الملف الذي أصبح لصاحبه نشاطات على الساحة المصرية ومؤتمرات يمولها الرجل وتزعج الموقف الرسمي الفلسطيني خاصةً وأن دحلان مفصول من حركة فتح ومطلوب للعدالة الفلسطينية في قضايا جنائية وفساد مالي وسياسي .






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=34486