عمر سليمان الجيلاني : رسالتنا اليكم ايها الثابتون على ارض فلسطين
التاريخ: الأحد 07 أغسطس 2016
الموضوع: قضايا وآراء


رسالتنا اليكم ايها الثابتون على ارض فلسطين

كتب عمر الجيلاني 
لماذا الآن أصبح واجبك ايها الفلسطيني الذهاب الى صناديق الأقتراع 
ولماذا ألتمس وعيكم أيها الثابتون على أرضكم الطهور في أخطر مراحلكم السياسيه


رسالتنا اليكم ايها الثابتون على ارض فلسطين

كتب عمر الجيلاني 
لماذا الآن أصبح واجبك ايها الفلسطيني الذهاب الى صناديق الأقتراع 
ولماذا ألتمس وعيكم أيها الثابتون على أرضكم الطهور في أخطر مراحلكم السياسيه 
 لأن فتح شموليه ولأنها ليست صنما يعبد بل لأنها تتسع لكل ابناء فلسطين وأسألوا فدائيي اواخر الستينيات كيف كانت فتح تمول وتدعم فصائل فلسطينيه حتى المناكفه لها بكل شيء الشباب يسألوا الكبار فتح وحدويه شموليه ومعاداتها انما هو تأمر على الشعب الفلسطيني كله وعلى الهويه والقضيه . نعم فليكن المسلم مسلما والمسيحي مسيحيا فالولاء لله وحده وللوطن ولوحدة هذا الشعب ولفتح الهويه ( صوتوا لفتح ) 
وبالمقابل غلى حركة فتح أللا تصدر في قوائمها الا  الصادقين المعروفين للناس والمؤمنين بالشموليه  الوطنيه والمتفانين في العطاء والعمل لصالح الوطن والشعب والقضيه والبعيدين عن كل الشبهات 
وأن لا تسمح بتعدد القوائم في الدائره الواحده , فهذا خط أحمر يجب عدم تجاوزه حركيا باي حال من الأحوال .كما حصل في السابق من الانتخابات , مما أدى الى تشتيت الأصوات  بحيث لو جمعنا عدد ألأصوات للقائمتين الفتحاويتين في تلك الدائره  لوجدنا مجموعها تفوق عدد الأصوات  التي فازت بها  القائمه الواحده لحماس  ( الله يرحمك يا أبو علي شاهين  )  
ولا بد من مواكبه أعلاميه تفند كل الأكاذيب التي بدأت مستعره لتنال من ثقة شعبنا بقيادته التاريخيه  وهذا هو هدفهم المنشود والرهان على وعي شعبنا لأفشال كل المخططات ( مثال على ذلك تصريح حديث لأحد القاده الأسرائيليين بقوله لو أنسحبت أسرائيل من الضفه فستنهار السلطه الفلسطسنيه ) ويكأنهم حماة لهذه السلطه ) هذا ليلنقفه العملاء والخونه ليمارسوا كل أنواع التضليل لأستثمارها  لتفتيت وتشتيت كل الأطر الوطنيه  للوصول الى أغتيال الهويه والقضيه . , ومعلومه بثها المغرضون والمندسون  مفادها أن السلطه عبر التنسيق الأمني مع اسرائيل هي التي ابلغت اسرائيل عن مكان تواجد الشهيد (الفقيه ). والطيبون ألأكثر من اللازم  ( الجهلاء سيرددون ثم يصبوا اللعنات  على عوانها  ليصلوا الى حالة من اليأس وعدم الثقه بكل شيء وبأي  مسؤول , أقول مواكبه أعلاميه  أي رصد أعلامي ومتابعة كل ما ينشر اللآن بل على الدوام متابعة ما هو من شانه أن يفرق وحدتنا وتماسكنا في انتهاجنا لنضالنا الوطني الهادف للوصول الوله الفلسطينيه المستقله وعاصمتها القدس الشريف التي بها ابو ديس جزئأ منها كما أوضح وألتزم الرئيس , وبالتالي لا بد من تشكيل خلية أزمه أعلاميه لهذه المهمه 
وأنت أخي الناخب في فلسطين ولسنا منظرين عليك , بل نؤكد لك (بأن أهل مكة أدرى بشعابها ولكن لاتنسى أننا من أهلها ) فلنا بها الأصل والبيت والأهل والأعمام والأخوال لا بل فيها الأخوه فكلم أخوتنا وكلم أهلنا وكلم ايها الثابتون على ترابكم العربي الفلسطيني الطهور المخضب بدماء شهدائنا الأبرار وبكم نعتز ونفخر , وما غيابنا عنكم  الا قصرا ورغما عنا ولعل الغياب يشعل في النفس كل مشاعل الأمل والوفاء باستبصار حقائق الامور , والتذكير بها فما نحن هنا ألا أمتثالا لقوله جل جلاله ( فذكر أن نفعت الذكرى )   و ( أبصر به وأسمع )  و( ما عليك الا البلاغ المبين ) و ( الله ولينا ووليكم )  صدق الله العظيم . لذلك نقول كن بصوتك موحدا تتحقق فيه الوحده الوطنيه وأختر ما يمليه عليك ضميرك وواجبك الوطني ولا تتوانى عن الوصول لصندوق الأقتراع لتدلي بصوتك  نعم صوتك أمانه في عنقك وواجبك الوطني والديني والأخلاقي أن تنتخب الأفضل  والذي يحقق الوحده الوطنيه ويعيد تصويب الاوضاع والأمور بما يرضي الله سبحانه وتعالى .
على الأجهزه الأمنيه والناخبين والمواطنين كلهم أن ( يتصدوا لأي أعاقه لوصول الناخبين الى صناديق الأقتراع بغرض منعهم من التصويت ) و هذا يمكن حصوله في بعض المناطق التي يسيطر علها بعض المناوئين للوحده الوطنيه ,
لا بد من الشفافيه وسرية الأقتراع ولا بد من توفير الأمن والحمايه ورقابه حياديه بمشاركه رقابيه عربيه ودوليه , 
والله ولي التوفيق 
عمر سليمان الجيلاني عمان فجر 30-7-2016







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=33629