كرم الشبطي : ومضات فكرية بنفحات شاعرية
التاريخ: الأحد 07 أغسطس 2016
الموضوع: قضايا وآراء


ومضات فكرية بنفحات شاعرية

حرروا أنفسكم ..
قبل المطالبة ..


ومضات فكرية بنفحات شاعرية

ومضات فكرية بنفحات شاعرية 

حرروا أنفسكم ..
قبل المطالبة ..
بتحرير ما يسموا
أنفسهم قادتكم ..

نتمني أن نصل لمعركة موحدة
نكون فيها برجل واحد..!
كل العقارب تشير اليكِ


تسعةوستين ..ستة وتسعين..
وضع مشين..بقلب الموازين..
هناك متعة ..هنا التعجيز..
مصيبة لو فاهمين شو بصير ..
النتيجة واضحة بمتعة الكارثة ..!..حريةوإنتخابات ..!

عشرون بالمائة
 مُسماهم عرب..!
ثمانون بالمائة
 مُسماهم بعر..!
طبعاً مع الكرم 

الآذان الشرقي ..إرفعوا الأيادي
الآذان الغربي..فاضل خمس دقائق
الآذان الشمالي ..تسحروا تصحوا
الآذان الجنوبي ..معاه كحة سلامته
الآذان القريب .. كهربائه مقطوعة
مساء الأدوار ..بغياب الساعة الآن
صباح الوحدة ..بنطق الكلمة الحرة

 
أحبك يا نورالعين .. أذوب بسهر الليل ..
هي كلمة من حرفين .. يمكن ثلاثة وخمسة ..
السر كامن بالأربعة.. مرسوم علي الخدين..
مطبوع بشفاه العمر.. بحب وسلام من الروح..
مساء السماء عليكم.. بحضن العشق لترابه..

هناك من يضع النقاط ..؟!
بغير الحقيقة من النصاب
مسا الأحلام بصباح السلام
حاضرنا الأدب الغائب ..
عن بعض الأذهان ..

الحرف مباشر ..وغير..
تبشير ..أم تحقير للذات
الجاذبية بسحر المتلقي.. 
ليس بالكاتب المخادع ..
صباح الوطن بالتوحيد ..

مصالح ليست ..!_________مساء الذكري للغائب
المذاق مالح..!_________صباح الأمل للحاضر..
بطعم المياه..!_________بزهر الأرض والسنابل 
وجمال البحر..!_________بسلام الشمس والعيون 
بروح الهائج..!_________نرسل التحايا بالورود

المفتول   للبيت ..
المقلوبة للضيوف ..!
مساء العزة للأهل ..
صباح الخير للضيف ..

إمرأة بطعم الشو..كو..لا..!

مالي ومال اليتيم
إن عجز ..!

حقيقة الذكري
 من تبقي لآخر
 يوم بالحياة

كثيراً ما أكتبه..
لا يروق للجميع..
أنا ليس بائع خروب
يتجول بين الجمهور 
ليصب ويروي الجموع

من يخدع الآخر ..
الكاتب ..أممم..
القارئ..
مبارك للناجح ..


هامستني وغردت 
حضرت ..و هربت
بالحقيقة بقيت
بسحرها وغازلت 
لأبقي لها وحدها

تعالِ نتقاسم حبة الكرز 
فهنا تسكن روح الكرم

غسان فقدنا الضمير معه ..
ويبقي الوطن كما هوا الحاضر بذكراه
 وبذكري كل شهيد رحل معه ..

النص التافه يكسب ..!

سقط من عيني 
كورقة التوت
بشهر الخريف

بحبني وبغازلني
برمش العين ..!
بسحرني و بداعبني 
مساء الحب بصباح
الورد لروحكم ..

أتعشقين الغموض
بزمن المغادرة
للكتاب المفتوح

لا يتغير أي شيئ وكتبت هذا العام المقال الجديد وأسميته نكبتنا 

بما وصلنا اليه..!؟ ويبقي العنوان القديم من العام الفائت حي 

بالروح من النكبة توحدنا والساسة تفرقنا ..! وكان بنا الأمل 

دوماً بأن نجدد العهد للشهداء والوطن والشعب بالحفاظ علي 

بوصلتنا وقضيتنا وعلي ما يبدوا ذلك لم يصل لقادتنا ..ولكم حرية 

الرأي بتعبيركم الحر وكما تروه معنا ..صباحكم الوطن والحق 

المقدس بالروح مهما طال العمر بنا ..

الإنتظار مُميت
ننتظر الإنقطاع وليس العودة ..!

قيمة الحرف بالبساطة
بما يحمله من رسالة 
صباح الأمل والسعادة
بالمحبة والوردة المقدمة
بجمال الروح والبسمة
لنحيا بالأدب والصداقة

غذاء الفقير كلمة ..!

سحر الخيال غريب ..!
كيف يفكر به الشيطان
إنه لأمر عجيب..!

كل عام والأمهات بخير وسلام ..لكم الورود مقدمة بكل وقت وزمان 

..الأم لها قدسيتها.. وبكم ترتقي رسالتنا ولكم الشكر الجزيل 

جميعاً لكل من يشاركنا بالحرف والروح والمرور العطر أجمل أصدقاء 

ولكم السعادة بالوفاء لمن تستحق بكل يوم والوطن يجمعنا علي 

المحبة والسلام بالطبع

صعب تلاقي حدا يفهمك ..!
المشكلة بك أنت ..!
ليس بغيرك..!
كما تظن..!

1-1+1..!
تبقي النهاية كما البداية

سلام لروحك يا ناجي العلي بكل وقت وزمان ..

===


ضاجعوا الوسادة

ضاجعوا الوسادة 

بلا منها المضاجع

لجسد بلا حب ..!

سلامنا لإمرأة ..

لم تُخلق بعد..

فلا تقتل الروح

بما يُملي عليك

إنهض بفكرك ..

وحارب بعشقك ..

لا تستسلم أبداً..

مهما كان واقعك..

ستدفع الثمن بحق..

بكذبة و محتواها ..

الصبر والقدر ..

هنا أنت الحر ..

قبل أن تندفع..

نحوا المطلوب ..

ليس منك أنت ..

بعكس ما تريد..

وما تصبو إليه ..

هوا المجتمع..

بعرف التقاليد ..

حقيقة لا أعترف ..

بكثرة المسميات ..

بتقييد الروح ..

بقبض الجمر بيدك ..

بنزف القلب والعمر..

لن يسعفك أحد ..

ستبقي الذاكرة ..

مرسومة أمامك ..

لن يشفع الهروب ..

ولن تري أحد معك..

ستبقي لوحدك ..

تلعن ذات اليوم ..

لمن فارق ولمن حضر ..

يا لها من مفارقة ..

تدفعنا دوماً للهاوية ..

يوم لا تنفع الحسرة ..

ولا تحييك أي ذكري ..

وأنت بالظلام تبحث ..

عن تلك الشعاع بالشمعة ..

تارة ترسمها وتارة تحدفها 

أنت الوحيد العالم بها ..

مهما دفنا حقيقتنا ..

تبقي الشمس بشروقها ..

ويبقي القمر بنوره ..

غيمات وليست بغيمة ..

متلاحقة وراء نفسها ..

تحجب الرؤية الكاملة ..
 ===




دمعة الرقصة الحزينة

دمعة الرقصة الحزينة 
رقصت وتمايلت كغصن الزيتون 
تاركة نفسها لتعبر كما تشاء
الرياح من تحركها بهز الخصر
الجمهور مستمتع ومتفرج عليها
لا أحد يشعر بالغضب في عمقها
جسدها يتراقص وروحها تنحرق 
حتي فاض بها الكيل وإنهمرت 
 بحور من سيل الألم والدموع
تغنت بما تعنيه بصوت الحنين
خرجت للبحر لتنهي ذلك العذاب
إستوقفها هناك الهدوء بالعين
بتلك الشاب الأنيق والوسيم بالوجه
يجلس وحده ولا ينظر لغير النهاية 
شعرت به يتسائل مثلها وهوا يراقب
تلاطم الأمواج وضربها في الصخور..
نظرت للسماء ودعت بتغيير الكون
بالحرية والأمان إسوة كما الغير
هنا فتاة وإمرأة ومراهقة بحق..
صدقوني هي الأصدق بكل تعبير ونطق
بإمكانها لبس الألوان والتعري ..
كما يفعل البعض ليكسب ويجني ..
تبقي الطفولة حاضرها من الروح ..
مهما عاندت بالقدر واشتاقت الحب
هي الملهمة لكثير من يكتب الشعر 
بالقصيدة والخاطرة من النثر الحر
لنبقي هنا بالرسالة وبعزف اللحن ..
أتخيلها من جديد تتمايل باللون الأسود
لم يرق لي المشهد ودعوتها للخروج ..
لنحتفل سوياً ونمزج الدموع بالشفاه ..
 لنذيب هذا الثلج بحرارة القلب واللهفة
لنصدق مع تلك الأرض وهي الحاملة لنا ..
أشعر بها كإمرأة حبلة تريد أن ترتاح ..
تستعجل ذلك الميلاد ليوم الحرية والميعاد
أكتب هنا قصة الوطن بحروف من تمثل الأمل
للإنسان والكرامة بعز وشموخ بعد هذا الصبر
من العمر الضائع للبوصلة والفكر دون الوعي
بمشاعر صادقة وإحساس مرهف نروي النهر الراكد
بعزف الموسيقي واللحن لجميع من تواجد علي الشاطئ
بالكلمة الحرة وبفيض كبير من مشاعرنا العاشقة ..

 ===
__كرم الشبطي _







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=33624