سامي إبراهيم فودة : صلح عشائري بين عائلتين كريمتين آل أبو نحل وآل كسكين
التاريخ: السبت 30 يوليو 2016
الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/13654284_550378575145445_5318380508377231656_n.jpg?oh=785f8607fd95e58964d616d184d182b9&oe=581A32E2
صلح عشائري بين عائلتين كريمتين آل أبو نحل وآل كسكين
بقلم الكاتب /سامي إبراهيم فودة
"بسم الله الرحمن الرحيم"
"فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ"صدق الله العظيم"
امتثالاً بتعاليم ديننا الحنيف وسنة نبينا محمد صلي الله عليه وسلم فقد نظمت الهيئة العليا لشئون العشائر في قطاع غزة وذلك يوم الجمعة الموافق 29/7/2016م الساعة


صلح عشائري بين عائلتين كريمتين آل أبو نحل وآل كسكين
بقلم الكاتب /سامي إبراهيم فودة
Tiger.fateh.1@hotmail.com
"بسم الله الرحمن الرحيم"
"فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ"صدق الله العظيم"
امتثالاً بتعاليم ديننا الحنيف وسنة نبينا محمد صلي الله عليه وسلم فقد نظمت الهيئة العليا لشئون العشائر في قطاع غزة وذلك يوم الجمعة الموافق 29/7/2016م الساعة السادسة مساء مهرجان"العفو والتسامح وإعلان راية الصلح بين عائلتي ألـ كسكين وعائلة ألـ أبو نحل الكرام في منطقة الصفطاوي الشارع الثالث خلف مسجد بئر السبع أمام منزل الحاج أبو رياض كسكين,وذلك على إثر الحادث المؤسف والمؤلم والذي وقع بين أبناء العائلتين,فقد حضر مراسم حفل"مهرجان العفو والتسامح"الوجهاء والمخاتير ولجان الإصلاح الوطنية في قطاع غزة وحشد من أبناء العائلتين الكريمتين وشخصيات من المجتمع المدني المحترمة ولفيف من المواطنين الكرام الذين شاركوا الصلح العائلي وذلك من منطق إحساسهم بالمسؤولية ورفضهم التام لاستمرار مواصلة العنف والفوضى والبلطجة وإراقة الدماء وزهق أرواح الأبرياء بين عموم أبناء شعبنا...
وقد افتتح حفل الصلح العشائري بكلمة لعريف الحفل( الحاج المختار الأستاذ كامل أبو إسلام العطاونة) منسق عام لجان الإصلاح الوطنية لحركة فتح ومسئول العلاقات العامة والإعلام للمحافظات الجنوبية وقد بدأ مهرجان الصلح بآيات عطرة من الذكر الحكيم للشيخ القارئ الأستاذ أحمد المدهون ومن ثم السلام الوطني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء الأبرار ورحب بالسادة الحضور الكرام وأكد من خلال كلمته على روح وأصالة هذا الشعب الأبي العظيم في تجاوزه لكافة المحن والعقبات التي تواجه ومدى قدرته على الثبات والصمود والعطاء والتسامح والصفح وطي صفحة الخلافات ونبذ بذور الكراهية فيما بين أبناء الوطن الواحد وقد تحدث المختار الأستاذ أبو إسلام العطاونة عن الجهد المبذول والمتواصل الذي يبدله رجال الإصلاح في مجتمعنا الفلسطيني,مؤكداً على أن صلاح ذات البين هو من الأعمال الفضيلة التي يحبها الله عز وجل وإنها من أسمى الطاعات والعبادات وقال أن الإصلاح رسالة الأنبياء والمرسلين لأنهم يقوموا بجهود كبيرة وخالصة لله يرفعون فيها البلاء عن الأمة كما أشاد بجهود لجنة الإصلاح الوطنية في قطاع غزة باسم حركة فتح والحضور الكريم الذي لبى نداء المشاركة في حفل العفو والتسامح وبدورة اثنى في كلمته على هذا الصلح العشائري وثمن دور عائلة ألـ أبو نحل الكرام والـ كسكين ....
وفي كلمة ألقاها رجال الإصلاح الوجية رئيس الهيئة العليا لشؤون العشائر الأخ أبو سليمان المغني وقد مدح فيها وشكر موقف عائلة ألـ كسكين من العفو والتسامح والعفو عند المقدرة من عائلة أبو نحل وبهذا الموقف النبيل استطاعت عائلة ألـ كسكين أن ترسم لكل الحاضرين صورة جميلة وناصعة البياض في هذا الصلح الأخوي الذي يعبر عن شيم الكرام وأصالة أخلاق أبناء شعبنا الفلسطيني وان الصلح هو صورة من الصور الوطنية الرائعة وتطبيقاً لتعاليم ديننا الحنيف وتطبيق الآية الكريمة"والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس" والآية الأخرى فمن عفا وأصلح فأجرة على الله" وشكر كل الجهود المبذولة التي تكللت بهذا الصلح والعفو التام عن الشاب ابن ألـ أبو نحل...
وفي كلمة الجاهة الوجيه ألقاها المختار أبو حسن أبو شنب كبير الجاهة وقد تحدث عن دور المجتمع الفلسطيني ووصفه بأنه مجتمع أصيل ومتأصل على القيم والأخلاق والتعاليم الإسلامية التي حبانه بها الله ومجتمعنا الفلسطيني ينبذ كل أشكال العنف ومتماسك بالأعراف والقيم والعادات والتقاليد التي أن دلت إنما تدل على أخلاق هذا الشعب وأصالة كرامته وتاريخ نضاله وكفاحه الطويل...
كلمة عائلة ألـ كسكين ألقاها الشيخ هاني كسكين" نيابة عن عائلة كسكين الكرام رحب فيها بالحضور الكرام وكل المخلصين من أبناء شعبنا الذين توافدوا بالحضور لحفل مهرجان العفو والتسامح وإنها الخلاف بين عائلة ألـ كسكين وعائلة ألـ أبو نحل وفي هذه الكلمة وعلى الملأ أعلن فيها أمام حشد من الجماهير الغفيرة قائلاً"والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس" فمن منطق تعاليم إسلامنا الحنيف وابتغاء الأجر والتواب من الله وتعزيز الترابط الأخوي في المجتمع بالعفو والتسامح عن أل أبو نحل ليس من شيم ألـ كسكين الضعف لا والله بل إكراما وابتغاء لمرضاة الله ونرجو من الله العلي القدير ومن جانبهم تنازلوا عن حقوقهم الشرعية والقانونية والعرفية وشكر الأخوة في الهيئة العليا لشئون العشائر في قطاع غزة....
كلمة عائلة ألـ أبو نحل ألقاها نعيم أبو نحل وقد شكر فيها عظيم الشكر والعرفان من عائلة ألـ كسكين على العفو والتسامح عنهم وإعتاقهم لوجه الله الكريم وكما توجه بجزيل الشكر والعرفان إلى الهيئة العليا لشئون العشائر في قطاع غزة والى كتائب القسام الضبط الميداني والتي قامت بدورها الكبير على أكمل وجه في إنهاء تبعات هذا الحادث المؤسف الذي ألمّ بعائلة ألـ كسكين وأصابهم في الفؤاد وشكر الجمهور الرائع على حضورهم وتفاعلهم مع الحدث....
وقد لاقى حفل مهرجان العفو والتسامح كل الارتياح الكبير من قبل العائلتين الكريمتين ومن قبل الجماهير الغفيرة التي شاركت وتفاعلت مع الكلمات الحماسية التي تم إلقاءها في المهرجان,ومن خلال هذا المنبر الإعلامي أثمن وأشيد كافة الجهود الجبارة التي بذلتها وتبذلها الأيادي المتوضئة والضمائر الحية والعقول النيرة والقلوب المؤمنة من رجال الإصلاح والمخاتير والجنود المجهولة في عملها من خلال رأب الصدع وإصلاح ذات البين والتوفيق بين المتخاصمين والحفاظ على تماسك المجتمع الفلسطيني ولحمة ترابطه وحل قضاياهم وتعزيز النسيج الاجتماعي والترابط الاجتماعي...
وفي بداية ونهاية حفل العفو والتسامح تبادل أطراف العائلتين ألـ كسكين وأبو نحل والحاضرين العناق والابتسامات فيما بينهم .
والله من وراء القصد.






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=33513