مصدر يكشف اللبس بقضية تغطية خريطة فلسطين ويؤكد أن من قام بهذا العمل موظف لم يقصد
التاريخ: الأربعاء 29 يونيو 2016
الموضوع: متابعات إعلامية


مصدر يكشف اللبس بقضية تغطية خريطة فلسطين ويؤكد أن من قام بهذا العمل موظف لم يقصد الإساءة
غزة-عبدالهادي مسلم
كشف مصدر مسؤول ان اللبس الذي حدث بخصوص تغطية وإخفاء خريطة فلسطين التاريخية قبل انعقاد المؤتمر الصحفي للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون


مصدر يكشف اللبس بقضية تغطية خريطة فلسطين ويؤكد أن من قام بهذا العمل موظف لم يقصد الإساءة
غزة-عبدالهادي مسلم
كشف مصدر مسؤول ان اللبس الذي حدث بخصوص تغطية وإخفاء خريطة فلسطين التاريخية قبل انعقاد المؤتمر الصحفي للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون هو اعتقاد موظف بان الخريطة يمكن ان تسبب إحراجا فقام بتغطيتها قبل يومين وطالبته إدارة الاونروا بعدم تغطيتها لان وجودها لا يتعارض مع القانون الدولي وقبل قدوم بانكي مون بثلاث ساعات تم ازالة الغطاء تماما وبقيت الصورة واضحة وشاهدها بانكي مون وجميع موظفي الاونروا وكل من كان حاضرا في المكان وخير دليل على ذلك الصور الموجودة والتي ثم نشرها والتي تؤكد بما لا يدعو إلى الشك أن الخريطة غير مغطاة

وقال المصدر ان الانروا لم تصدر اي أوامر بتغطية صورة فلسطين التاريخية لانها لا تتعارض مع الحيادية

وعلمت من مصادر من موظفي الاونروا الذين حضروا الاجتماع مع بانكي مون بان خربطة فلسطين كانت موحودة وغير مغطاة اثناء زيارة بانكي مون.

ودعا المصدر جمهور شعبنا الفلسطيني إلى عدم الغضب لأن ما ثم كان غير مقصودا وان الخطأ قد عولج قبل قدوم الأمين العام بعدة ساعات مؤكدا أن موظفي الوكالة هم من شعبنا ومناضلين ويعملون كل ما بوسعهم لمساعدته ومنهم من استشهد في سبيل الدفاع عن قضيته

وكان المستشار الاعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" عدنان أبو حسنة نفى نفيا قاطعا حجب خريطة فلسطين في إحدى مدارس الوكالة أثناء زيارة الامين العام للامم المتحدة بان كي مون إلى قطاع غزة.
وقال أبو حسنة في تصريح صحفي:" إنه اثناء زيارة الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بزيارة إحدى مدارس الأونروا لم يتم تغطية خريطة "فلسطين الانتدابية التاريخية" وانه زار المدرسة والخريطة غير مغطاه".
وأضاف أبو حسنة "لم تكن هناك أي خريطة مغطاه وأن أي مسؤول في الأونروا لم يعط أوامر لتغطية الخريطة وأن وجودها لا يمس حيادية الأونروا".

وأثار اجراء الأونروا حفيظة عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي ممن اعتبروا ان هذا الاجراء مشبوه وكان من الواجب عدم القيام به






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=33102