نضال العرابيد : وجهة نظر
التاريخ: الثلاثاء 14 يونيو 2016
الموضوع: قضايا وآراء


#وجهةنظر :

يكتبها / نضال العرابيد 

الرابع عشر من حزيران 2007 التاريخ الأكثر سواداً وفزعاً 


#وجهةنظر :

يكتبها / نضال العرابيد 

الرابع عشر من حزيران 2007 التاريخ الأكثر سواداً وفزعاً في فصول القضية الفلسطينية، وهنا لن أتحدث عن ذكرى القتل وسفك الدماء أو إقتتال الأشقاء، ولن أتحدث عن إنقلاباً كانت فيه العقول والضمائر في غيابات الجب وهذا ليس تبريراً للإنقلاب الأسود من ظلمات الليل، ولن أتحدث كثيراً في تلك الذكريات المملؤة بالوجع والكدر وأحاول جاهداً الهرب بذاكرتي بعض الوقت حتى لا أصاب بنوبات الجنون مما حدث من خروج عن المألوف الوطني .
 لكنني هنا أتحدث عن تاريخاً أضيف عنوة إلى ذاكرة الوجع الفلسطيني وبسببه تراجعت القضية الفلسطينية عشرات السنين وانقسم الوطن بكل مكوناته ونسيجه الإجتماعي بشكل مريب، وحتى أن كل عمليات التجميل لهذا التاريخ المشوه لم يكتب لها النجاح و كل جهود المصالحات تكللت بالفشل وأصبح طي هذه الصفحة المظلمة في التاريخ الفلسطيني حلم أو درب من الخيال صاحبه شعوراً عاماً بفقدان الأمل والإحباط .
علينا جميعاً أن نفكر تفكيراً وطنياً منطقياً يليق بفلسطينيتنا ونحكم فيه لغة العقل ونضع نصب أعيننا أننا مازلنا نعيش تحت وطأة الإحتلال الإسرائيلي المجرم وأن قدسنا أسيرة وأرضنا كل يوم يبتلعها غول الإستيطان ومياهنا تسرق وأسيراتنا وأسرانا يقبعون خلف قضبان السجان وأهلنا في مخيمات اللجوء والشتات يذبحون ويدفعون ثمن صراعات إقليمية وطائفية مقيته وينتظرون الخلاص فماذا نحن فاعلون ياقوم !!! ألا يكفي تسع سنوات من الإنقسام والتشرذم والضياع للقضية الفلسطينية التي تعتبر مركزية الصراع الفلسطيني العربي / الإسرائيلي ؟ أم ننتظر بأن يسجل التاريخ سواداً أكثر من هذا السواد وضياعاً أكثر من هذا الضياع للقضية وللإنسان الفلسطيني .






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=32841