صالح الشقباوي : ماذا يعني ياسر عرفات !! يا أحفاد ابي حامد الغزالي؟!
التاريخ: الجمعة 20 مايو 2016
الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent.fmad3-1.fna.fbcdn.net/v/t1.0-9/13240714_10156947793560343_3064596660904735526_n.jpg?oh=9a48d6645e15f2bc04927025ad719544&oe=579A371A
ماذا يعني ياسر عرفات !! يا أحفاد ابي حامد الغزالي؟!

د. صالح الشقباوي
لا اظن مطلقا، ان اي قائد فلسطيني سابقا وحاليا ولاحقا وصل في حضوره ورمزيته ومستواه في الذاكرة الجمعية الفلسطينية للمستوى الذي وصله القائد المؤسس ياسر عرفات ، فهو من


ماذا يعني ياسر عرفات !! يا أحفاد ابي حامد الغزالي؟!
د. صالح الشقباوي
لا اظن مطلقا، ان اي قائد فلسطيني سابقا وحاليا ولاحقا وصل في حضوره ورمزيته ومستواه في الذاكرة الجمعية الفلسطينية للمستوى الذي وصله القائد المؤسس ياسر عرفات ، فهو من حول وجود شعبه من اللجوء الى الثورة ، من العدم الى الحضور ، من الذروة المنتهية الخارجة من احضان التاريخ ، الى الذروة الفاعلة في التاريخ، كان بمثابة النبي الفلسطيني المعاصر الذي حمل رسالته وسار بشعبه الى فضاءات الكينونة والبقاء والدولة ، بعد ان خاض مع شعبه حروب طويلة ..حروب الديمومة بكل معانيها..."ثقافيا ، سياسيا ، اقتصاديا ، عسكريا " ، هو من اعاد تنظيم شعبه في الشتات وصنع له ثورة مسلحة كانت الرقم الصعب في معادلة التوازن والصراع، فرض من خلالها مفاهيم جديدة لمعنى الهوية الوطنية الفلسطينية ، في الوقت الذي كان فيه الغير مشغول في فقه الطهارة والحيض والنجاسة ، كانوا كأبي حامد الغزالي ، الذي كان يقضي معظم وقته وهو يبحث في عالم الميتافيزيقا ويوجه اسألته في علم الكلام حول ادلة وجود الله وعدد الملائكة حاملي العرش ، وهل هم اناث ام ذكور، في الوقت الذي كانت فيه القدس تتعرض لاضخم واعنف الحملات الصليبية؟؟ فيا احفاد ابي حامد الغزالي " بالمناسبة ابي حامد الغزالي فلسطيني المولد " لكنه للاسف لم يكن يشعر بالانتماءللمكان الفلسطيني المقدس، لانه ببساطة لم يبذل اي جهد في سبيل الدفاع عنه . يا احفاد ابي حامد الغزالي الحاليون؟ الا تستحون وانتم تتطاولون على سيد وجودكم ، وتقذفوه بالباطل، وتساهمون في تشظي مكونات الهوية الوطنية ورموزها التاريخية، بالواقع انا اعطيكم في هذا السؤال اكثر مما تستحقون ؟ أتعلمون لماذا ..لانكم تشعرون بانكم وصلتم في هالاتكم الى مستوى الرئيس ياسر عرفات و سمحتم لانفسكم بنقد تجربته وطريقة قيادته للشعب الفلسطيني وكيفية قيادته وادارته للصراع ، علما ان الواقع والتاريخ يفند شعوركم هذا ويضحض غروركم لانكم ببساطة ما زلتم قادة من الحجم الوسيط الذي لا يمكن كما يقول ارسطو ان يصل الى مستوى القادة العظام ، فالعبد عبدا لا يمكن ان يصل الى مستوى القادة الاسياد وان غير لونه وبيض جلدته وصبغ شعره وادعى كما ادعى من قبلكم عنترة انتمائه لابيه شداد الذي انجبه في لحظة متعة مع امه خادمة شداد.






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=32461