محمد خليل البزايعه : الفيس بوك منبرا لحرية التعبير في ظل غياب البديل !
التاريخ: الأربعاء 30 مارس 2016
الموضوع: قضايا وآراء



الفيس بوك منبرا لحرية التعبير في ظل غياب البديل !
بقلم : محمد خليل البزايعه
شخص يعبر لي عن وجهة نظره بما أنشره على صفحتي بالفيسبوك ، معتقدا ان الفيس بوك ليس منبرا حقيقيا كي نتعامل معه بمصداقية عالية ، فليس ما يقال فيه مصدق ففيه الصحيح



الفيس بوك منبرا لحرية التعبير في ظل غياب البديل !
بقلم : محمد خليل البزايعه
شخص يعبر لي عن وجهة نظره بما أنشره على صفحتي بالفيسبوك ، معتقدا ان الفيس بوك ليس منبرا حقيقيا كي نتعامل معه بمصداقية عالية ، فليس ما يقال فيه مصدق ففيه الصحيح والمكذوب وفيه اشخاص ينتحلون اسماء وهمية مستعاره ، قلت له هذا جيد وكلام منطقي ، ولكن ليس دقيقا مئة بالمئة ، وذلك ان الفيس بوك يصبح منبرا حقيقيا لمن يستطيع ان يجعله كذلك من خلال بيان اسمه الحقيقي وعنوانه وطبيعة عمله ومستواه التعليمي وحتى تاريخ ميلاده وحالته الاجتماعية ، وعلى فرض اختلفنا معا في مدى مصداقية هذه المعلومات والبيانات الشخصية لصاحب الصفحة ، اقول له بملئ الفم ممكن توفر لي البديل كي اتحدث واعبر عن وجهة نظري في العديد من وسائل اعلامنا الرسمي المسموع والمقروء على اعتبارهما منابر رسمية ، هل يسمح لي او غيري بنشر مقال بصحيفة الرأي او الدستور دون قص او حتى رفض المقال من اصله ، هل يسمح لي المشاركة في العديد من الحوارات التي تجرى مع مسؤولين بالحكومة هذا اذا جرى حوارات من هذا القبيل لسماع وجهة نظر الآخرين وخصوصا الذين يعبرون عن نبض الشارع ، اذا تحقق هذا الامر اعلنها من الليلة بانني ساكتفي بالكتابة على الفيسبوك في قضايا ثانوية بما لا يثير حفيظة البعض ، وغير ذلك اعتقد ان الفيسبوك اصبح منبرا لقول الحقيقة حسب ما ارى انه الصواب ، وسأتحدث بلهجة المسلم المعاني الحر وليس بلهجة فلان وعلان .







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=31745