عز الدين حسين أبو صفية : في ذكرى يوم الأرض :::
التاريخ: الثلاثاء 29 مارس 2016
الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xtp1/v/t1.0-9/12189724_917795498310808_8847340799307449138_n.jpg?oh=8be98955219c1c2cc5f8c9920ebacce9&oe=572A85BA
 في ذكرى يوم الأرض :::
يصادف يوم غد الثلاثون من مارس- آذار 2016 ذكرى يوم الأرض هذا اليوم الذي انطلق فيه الفلسطينيون للتصدى لقوات الاحتلال الإسرائيلي في داخل فلسطين المحتلة عام 1948



دبببببببببببابييييييييس ::::
في ذكرى يوم الأرض :::
يصادف يوم غد الثلاثون من مارس- آذار 2016 ذكرى يوم الأرض هذا اليوم الذي انطلق فيه الفلسطينيون للتصدى لقوات الاحتلال الإسرائيلي في داخل فلسطين المحتلة عام 1948 عندما قامت بمصادرة أراضيهم وكان من قوات الاحتلال الإسرائيلي أن أطلقت الرصاص الحي ضد السكان الفلسطينيين العُزل فأوقعت فيهم عدد من القتلى والجرحى من شيوخ وأطفال ونساء وبات ذلك اليوم يوماً فلسطينياً وطنياً يحي فيه الفلسطينيون تلك الذكرى المؤلمة وأصبح يعرف بيوم الأرض تعبيراً صادقاً منهم عن رفضهم المطلق لكل المخططات الصهيونية والإسرائيلية الهادفة لتفريغ فلسطين من سكانها بالكامل ليسهل عليهم تنفيذ المخطط الصهيوني القديم الحديث بإقامة دولة يهودية على ترابها في ظل التآمر الغربي الأوروبي والأمريكي ضد الشعب الفلسطيني وحقوقه وآماله وتطلعاته. كان لذاك اليوم أن غير مفاهيم وقناعات كثيرة بأن الظلم والقهر الممارس ضد الشعب الفلسطيني هو عمل مرفوض وسيقاوم بكل الوسائل المشروعة للحفاظ على الأرض والعرض حتى آخر رمق في الجسد الفلسطيني، وبإذن الله وبالإيمان القوي الصادق لدى الفلسطينيين ستظل الأيادي متحدة متصدية لكل المؤامرات واقفة كالجبال في وجه كل الطغاة وتدق ناقوس ضمائر كل دول العالم وشعوبها معلنة بأن الظلم لن يدوم وأن على الأرض الفلسطينية من يستحق الحياة والعيش والاستمرار وبناء الحضارة والتراث والإنسانية وهو الشعب الفلسطيني.
في مناسبة يوم الأرض يعجز الإنسان الفلسطيني وقلمه وكلماته عن التعبير عن محبتنا للأرض الفلسطينية وحسرتنا عليها وعلى ما يحدث لها من نهب واعتداءات واغتصابات وتزويرات صهيونية تسعى إلى إحداث حالة نسيان مزمنة عند الفلسطينيين لينسوها فكيف ذلك ونحن نؤمن بأن :
الأرض إلنا... الأرض إلنا...الأرض إلنا
حرسناها بنواظرنا
حرثناها بأظافرنا
رويناها بدمنا تصارت تشبه الحنة
زرعناها بالزيتون ... والزعتر
رسمناها على شمس الحرية ...
ووجه القمر
فهي باقية لنا حتى آخر الدهر
لن يمروا مهما زوروا... وتآمروا
إلا من فوق أجسادنا
ودمنا المسال كالنهر
لأجلك يا فلسطين
د. عز الدين أبو صفية






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=31738