شبيبة التحرير الفلسطينية تدعو للحفاظ على استمرارية الانتفاضة وعدم حرف مسارها
التاريخ: الثلاثاء 08 ديسمبر 2015
الموضوع: متابعات إعلامية


شبيبة التحرير الفلسطينية تدعو للحفاظ على استمرارية الانتفاضة وعدم حرف مسارها

غزة - وجهت شبيبة التحرير الفلسطينية التحية للشباب الفلسطيني المنتفضين في جميع ميادين الوطن، وخاصة منهم الخريجين، داعياً لضرورة وحدة الصغ الفلسطيني التي تضمن الحفاظ


شبيبة التحرير الفلسطينية تدعو للحفاظ على استمرارية الانتفاضة وعدم حرف مسارها

غزة - وجهت شبيبة التحرير الفلسطينية التحية للشباب الفلسطيني المنتفضين في جميع ميادين الوطن، وخاصة منهم الخريجين، داعياً لضرورة وحدة الصغ الفلسطيني التي تضمن الحفاظ على استمرارية الانتفاضة وعدم حرف مسارها من أجل تحقيق الأهداف التي قامت من أجلها.
واكدت شبيبة التحرير الفلسطينية على مشاركتها الفعالية في الإنتفاضة وتقديم كافة ما يلزم لذلك , وتأكيداً منها على ضرورة وأهمية الحركة الطلابية كونها تشكل نموذجا من الحركة الوطنية التحررية.
وقالت شبيبة التحرير أنه لا بديل عن خيار الانتفاضة والمقاومة لدحر الإحتلال عن أرضنا ونيل كافة الحقوق المشروعة لشعبنا، مؤكدة أن ما يقوم به الشباب اليوم وما يقدمونه في ميادين المواجهات مع الإحتلال هو الطريق الأنجع والوحيد لتحرير فلسطين من الإحتلال الصهيوني الغاصب .
وحيت دور المرأة في الانتفاضة ، وكذلك صمود الاسيرات في سجون الإحتلال الصهيوني اللذن يتعرضن لأبشع وسائل التعذيب ، كما توجهت بالتحية للاسرى الابطال وكافة المناضلين القابعين الذين يخوضون معركة كسر القيود رغم كل أساليب الإعتقال والتحقيق في سجون الإحتلال ، حيث يتعامل الاسرى الابطال بندية وصلابة وصمود.
ودانت شبيبة التحرير بشدة قرار الحكم الجائر على النائب المناضلة خالد ة جرار، ووصفت القرار بأنه جزء من الأعمال الفاشية والحرب المتواصلة على شعبنا الفلسطيني، مشدداَ على أن هذه الأعمال لم ولن تنال من عزيمة مناضلي شعبنا ورموزهم.
وثمنت شبيبة التحرير الفلسطينية مواقف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية الدكتور واصل ابو يوسف وقيادة الجبهة التي تعبر عن كافة مناضلي الجبهة والشبيبة بدعم ومساندة الانتفاضة وتصعيدها وتطويرها.
وتوجهت شبيبة التحرير الفلسطينية بالتحية إلى أرواح الشهداء جميعاً وخصوصا الشهداء الخريجين، مؤكدة انها ستسير على نفس الطريق التي خطها شهداء الإنتفاضة حتى تحرير الارض والانسان






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=30346