نعيم حرب السومري : المرجعية العراقية. صاحبة الأثر والبرهان، والأعجمية صاحبة الفر
التاريخ: الأثنين 12 أكتوبر 2015
الموضوع: قضايا وآراء


المرجعية العراقية. صاحبة الأثر والبرهان، والأعجمية صاحبة الفراغ العلمي

نعيم حرب السومري 
أتصور إن أجمل شيء لدى الإنسان هو الاطمئنان . وخصوصا ان كان هذا الاطمئنان نابع عن بحث ودليل عقلي وشرعي .فبعد نعمة الإسلام المحمدي الأصيل الذي وهبه الله تعالى لنا جاءت


المرجعية العراقية. صاحبة الأثر والبرهان، والأعجمية صاحبة الفراغ العلمي

نعيم حرب السومري 
أتصور إن أجمل شيء لدى الإنسان هو الاطمئنان . وخصوصا ان كان هذا الاطمئنان نابع عن بحث ودليل عقلي وشرعي .فبعد نعمة الإسلام المحمدي الأصيل الذي وهبه الله تعالى لنا جاءت منة الله علينا ليكتمل الفضل علينا ان نتبع رجل الإسلام والامتداد الطبيعي الشرعي والأخلاقي لهذا النهج القويم الذي لا يشوبه الشك المتمثل بالمرجع العربي العراقي الصرخي الحسني الذي هو امتداد لأهل البيت عليهم السلام في النسب او في العلم والمعرفة التي قل نظيرها من خلال شجرة النسب المباركة الزكية التي هي على العكس تماماً مع المرجعيات الفارسية التي لا يوجد لها نسب وبإمكان كل فرد التأكد من ذلك عن طريق شبكة الانترنت ألعنكبوتيه .وبالتالي كان لزاماً على مدعي المرجعية الفارسية التخلص من المرجع العربي العراقي حتى لا تكتشف الحقيقة التي باتت يعرفها الكثير من أبناء الإسلام المحمدي وحتى باقي الديانات الأخرى كالمسيحية والصابئة   .حيث نرى ان المرجع الصرخي جسد كل معاني العلم والمعرفة من خلال الكتب والمحاضرات العلمية التي فاقت الكثير من علماء هذا العصر وشهد الكثير بهذه العلمية إلا ان أصحاب القداسة الزائفة والكهنوتية لم تروق لهم هذه الإعمال التي تمت بحقيقة الإسلام .فكان الاستهداف واضحاً للقضاء على مرجعية السيد الحسني وتلفيق التهم الزائفة والمخادعة ضده وضد إتباعه  الشرفاء المخلصين حتى ارتكبت جريمة كربلاء التي  يندى لها جبين الإنسانية . واستنكرها  الشرفاء من أبناء الأمة العربية والعراقية الا أهل القداسة والكهنوتية ومفرقي الأمة على أساس طائفي وعنصري لم ولن يصدر منهم استنكار  بخصوص تلك الجريمة التي قطعت بها الأشلاء وسحلت بها الجثث ومثل بها وصب الزيت المغلي على الجثث .وبالتأكيد لا نتوقع من أهل النفاق صدور إي موقف لكونهم لا يملكون ما يملكه السيد الصرخي من علمية فائقة وكبيرة جداً وهم في فراغ علمي كبير حتى ان البعض أطلق عليهم بالمخرفين وذلك لعدم تفاعلهم مع الجماهير وقربهم منها مع  حفاظهم على مستوى علمي متدني لحد كبير .






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=29600