أحمد الأفغاني : الأحياء الشهداء .. لفلسطين فداء
التاريخ: الأثنين 12 أكتوبر 2015
الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xtp1/v/t1.0-9/12105966_10156160734135343_8937354540900197485_n.jpg?oh=a3b9c84f119f07535d0218d259d8e453&oe=5685F0A5
الأحياء الشهداء .. لفلسطين فداء
بقلم / د. أحمد الأفغاني

كثيرات تلك الشموع .. مغروسة في كل شبر من ترابنا .. احترقت من غير دموع .. ليزلن ستار الظلم عن شعبنا .. شموع لم يعرفن البكاء .. شموع شعارهن دائما .. العطاء .. العطاء ..


الأحياء الشهداء .. لفلسطين فداء

بقلم / د. أحمد الأفغاني

كثيرات تلك الشموع .. مغروسة في كل شبر من ترابنا .. احترقت من غير دموع .. ليزلن ستار الظلم عن شعبنا .. شموع لم يعرفن البكاء .. شموع شعارهن دائما .. العطاء .. العطاء ..
هنا نتحدث عن الأحياء الشهداء .. في زمن الشهادة .. إنهم من قدموا أرواحهم دفاعا عن القدس .. دفاعا عن الكرامة .. دفاعا عن الحق .. فهم من ضحوا بالغالي والنفيس من اجل هذه الأمة .. إنهم من تمردوا على الواقع وعلى الصهيونية .. إنهم أبنائك فلسطين .. لم تنجبهم سوى تلك التي ودعت ابنها بزغاريد الفرح .. فصبرا أم الشهيد .. وصبرا أم الجريح .. فكل أبناء الوطن أبنائك ..
وختاما نذكركم بان الأيام لا زالت حبلى بالانتصارات .. رغم الظلمات والماسي والأحزان التي تحيط بشعبنا الفلسطيني .. فنحن واثقون كل الثقة من قدرة هذا الشعب على صنع الأمجاد بالحجارة المقدسة في أيدي الشجعان وفرسان الملاحم البطولية ، الذين يقع على كواهلهم تحرير الوطن المغتصب ، وتطهيره من دنس الاحتلال .. بلا رجعة .. ولترتفع إعلامنا شامخة فوق مآذن القدس الشريف عاصمة الدولة الفلسطيني المستقلة .. والنصر آت لا محال .. وان غدا لناظره قريب .

فاكسات وبرقيات عاجلة

إلى امة الإسلام في كل مكان .. أين انتم .. القدس تناديكم ؟؟
إلى كل الجماهير العربية .. اقتربت المعركة الكبرى ؟!
إلى قادة وساسة العرب .... متى ستعقد قمتكم ؟؟
إلى مؤسسات حقوق الإنسان .. من هو الإنسان ؟؟.
إلى لجان الدفاع عن الطفل .. أطفال فلسطين تستغيث ؟؟
إلى أهلنا في فلسطين .. أنا على العهد باقون ..
إلى حكومة دولة الاحتلال ... لا قصف ولا رصاص طائراتكم يرهبنا ..
إلى النازي نتنياهو ... ستستمر ثورتنا حتى يرفع شبل في فلسطين علم فلسطين فوق مآذن وكنائس القدس ..






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=29590