احمد دغلس : طرطشات غير مسئولة - 19
التاريخ: الخميس 23 أبريل 2015
الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-fra.xx.fbcdn.net/hphotos-xat1/v/t1.0-9/11150294_10155502123560343_2892240736002202322_n.jpg?oh=9ed39bcffb554105871daa3559a58b1c&oe=55A27041
طرطشات غير مسئولة - 19
احمد دغلس
كشْفيني ياما
زلزال بعد زلزال وأمر واقع بعد الآخر ونحن ننتظر ، نتأمل ... ترجوا ونراقب ...؟! حكومة وفاق ووزراء من هنا وهناك وإن لم يكونوا بالعلن من هنا أوهناك ...؟! لعل وعسى ..؟ لكن لعسى بات في


طرطشات غير مسئولة - 19
احمد دغلس
كشْفيني ياما
زلزال بعد زلزال وأمر واقع بعد الآخر ونحن ننتظر ، نتأمل ... ترجوا ونراقب ...؟! حكومة وفاق ووزراء من هنا وهناك وإن لم يكونوا بالعلن من هنا أوهناك ...؟! لعل وعسى ..؟ لكن لعسى بات في فراشنا ونحن ترجوا وننتظر دون أن نحسب حسبة أكثر واقعية من أننا ( ألأم ) أي أننا الكبير الوعاء الذي يحتوي الجميع من مبدأ الحرص الوطني ( حتى ) اللا وطني ..؟! اللا وطني الذي خُلق ليعبث ، ليكون البديل لأن وطنه ليست الوطنية الفلسطينية بل وطنه خلاف وطننا ، وطنه ولد في عام 1928 .
كم من اتفاق وكم من استدراك ومكث إنفاقات وكأننا لا زلنا في صلح ( حديبة ) لا في فلسطين فلا موعد ولا قُبْلة بل ( غمازات ) من بعيد من ضواحي اسطنبول والدوحة وفراش ( تل ابيب ) ليُنجب ( إمارة ) بنَطْفة عبرية تتكلم العربية لكنها عبرية حتى ولو أتت بشهادة ميلاد ( سويسرية ) وخط غاز قطري وميناء تركي عائم تسحبه اللنشات من مكان الى مكان حسب الحاجة وظن السياسية و ( نحن ) أهل الوطن ( ألأم ) ننتظر أن تأتي السنوات السمان لكي نُعطي ما لم ( يجب ) ان نعطيه لأنه حاصل ( حاصل ) انقلاب ...؟! نعتقد أننا لا زلنا نحن ألأم لا أكثر ولا اقل وسنبقى نحن ..؟! الأم الحريصة حتى تكبر الإمارة ( ليفطمها ) الزهار والظاظا على حليب المرشد ، المرصود ..؟! ونحن ... نحن نُرَضع ، بالرضاعة المولود الهارب من حضنن الوطنية الفلسطينية الى هدنة طويلة مع من ياكل بالوطنية الفلسطينية ولو زورها وزوقها ، ( بصك ) عملة إسلامية تتعامل بها حركة الإخوان المسلمين المدعومة بالدولار والجنيه ألإنجليزي ومخازن بنوك سويسرا اللاعب الإقليمي الجديد ...؟! فلا حسب كنا قد حسبناها ( غَلطْ ) عندما حاصرتنا في غزة أو كما نعتقد حاصرناها في غ زة ( لكن) الواقع بالواقع بجامعة بير زيت لتأخذني انتخاباتها إلى ( ما ) هو واقع ...؟! بواقع كشفيتي ( ياما ) قبل من أن يأخذوا عني الغطا ...
احمد دغلس







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=27484