الشاعر الفلسطيني زياد مشهور مبسلط يشارك بفعاليات يوم الأرض
التاريخ: الجمعة 10 أبريل 2015
الموضوع: متابعات إعلامية


الشاعر الفلسطيني زياد مشهور مبسلط يشارك بفعاليات يوم الأرض
الرياض/ وسيلة الحلبي
شارك الشاعر الفلسطيني والمستشار الإعلامي لرئيس مجلس عشائر طوباس زياد مشهور مبسلط في فعاليات إحياء ذكرى يوم الأرض بمقر سفارة دولة فلسطين بمدينة الرياض وسط حشد جماهيري فلسطيني 


الشاعر الفلسطيني زياد مشهور مبسلط يشارك بفعاليات يوم الأرض

الرياض/ وسيلة الحلبي


شارك الشاعر الفلسطيني والمستشار الإعلامي لرئيس مجلس عشائر طوباس زياد مشهور مبسلط في فعاليات إحياء ذكرى يوم الأرض بمقر سفارة دولة فلسطين بمدينة الرياض وسط حشد جماهيري فلسطيني وعربي وأجنبي جاوز عدده خمسة عشر ألف شخص ومشاركة سفراء وممثلي بعثات دبلوماسية وحضور إعلامي لوكالات أنباء ومحطات تلفزيونية وقنوات فضائية وصحف ومجلات حيث ألقى الشاعـــــــــــر بهذه المناسبة قصيدتيـن مؤثرتيـن بعنـوان ( الأرض) و ( صرخة الأسير الشهيد ) ويسرنا نشر النصوص الكاملة لهاتين القصيدتين اللتين حظيتا بالتفاعل الجماهيري .


قصيدة الأرض


هي َ الأرض ُ ، هي َالعـِرض ُ / وإن ْ َعرَضوا لنا الدنيا
حياة ُ الحـُر ّ ِ والحَق ّ ٌ / لنا إستحقاق ُ لايـُنسى
فلا تاريخ ُ يحصُرُنا / ولا يوم ٌ هو َ الأوْلى
ظهور ُ الشّمس ِ موعدُنا / به ِ إحياء ُ للذكرى
فيوم ُ الأرض ِ َيمتـَد ّ ُ / إلى َنصـْر ٍ له ُ ُبشرى
لسان ُ الضاد ِ َمنطقـُها / ُعروبتـُها لها َتبقى
بمفردَة ٍ وأغنيـَة ٍ / لها لحـْن ٌ هو َ الأشجى ***
شهيد ُ الأرض ِ أوصانا / ثرى أرضي هو الأغلى
وغايتـُنا الى القـُدْس ِ / ورايتـُنا هي َ الأعلى
وأهدى زهرة َ الشمس ِ / إلى أُســْد ٍ ، إلى الأسرى
إلى التحرير ِ ياشعبي / فهذا الأنفع ُ الأجدى
ثوابتـُنا كدستور ٍ / مبادئـُنا هي الأسمى
وعودتـُنا الى الدار ِ / كرهنا البـُعـْد َ والمنفى
وياسرُنا لياسيـــن ٍ / بوحدتنا وقــد أوصى
وياسين ٌ لياســِرِنــــا / بوحدتنا وقـد أوصى
عن ِ التقسيم ِ ، ًينهــانــا / بهـَيـْبـَتـِنا ، وقـد أودى
فوِحدتـُنـا َكرامـَتـُنـا / وعزّتـُنــا لهــا َنسعى


قصيدة / صرخة ْ الأسير الشهيد

إهداء لشهداء الحركة الفلسطينية الأسيرة ؛ حيت يردّد الأسير كلمات شامخة في وجه سجـّانه قبل إستشهاده


في َعتمة ِ زنزانة ِ ِسجني ، جاء َ السّجان ُ َو َقيـّدَني
يضربُني ، يسألني ، وجوابي معروف ٌ مألوف ٌ ياوَطـَني
فالأرض ُ لنا منذ ُ قديم ِ الزّمـَن ِ
***
قلت ُ لجـَلاّدي هذي الأرض ُ لنا منذ ُ ُعهود ٍ و ًقرون ِ
أطفأ َ نارَ َسجائرِه ِ ِبلساني وعُيوني
عذبني ليـُعيد َ سؤالا ً َمعهودا
فأتى َردّي ِزلزالا ً ِمن ْ َرحـْم ِ َيقيني
أجدادي أصحابُ ُتراب ِ ِفلسطين ِ
***
غضب َالجلاّد ُ الحاقد ُ ِمن ْ َردّي ، سكـَب َ الزّيت َ المغلي ّ َ على َصدري
في نظرة ِ ِحقـْد ٍ يسألـُني ؛
قلت ُ : َكفـى ، إصْمـِت ْ واسمـَعـْني
هذا الزيت ُ الحارق ُ لا يـُؤلمني
بلسـَم ُ َجرحي ، لايحرقـُني ، ُيطفىء ُ ناري ، َيشفيني
شرفــا ً يكفيني أن الزيت َ فلسطيني ، شرفــا ً يكفيني أن الزيت َ فلسطيني
***
أطلق َ نارا ً في رأسي ؛ فأتى عشرات ٌ بوجوه ِ َشياطـين ِ
شــذاذ ُ الآفاق ِ ، وقد ْ ُذهلوا ، َصرخوا ، َتركوني
فدمائي خطّت ْ فاء ً لاما ً سينا ً طاء ً ياء ً يختمـُها حرف ُ النـّون ِ
فدمائي قبل َ َمماتي َرسـَمـَت ْ ُكل ّ َ ُحروف ِ فلسطيني
سحـِقوا إن ْ َظنـّوا أن الجوع َ أو السجن َ أو الموت َ بلادي ُينسيني
فدمائي تكتب ُ أصلي وهويـّة َ أجدادي منذ ُ عصور ِ التكوين ِ


  






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=27312