ابو محيسن: التاريخ يثبت ان الدم الفلسطيني لن يذهب هدراً وان قتلت ابناءنا في الير
التاريخ: الأربعاء 08 أبريل 2015
الموضوع: متابعات إعلامية



https://fbcdn-sphotos-d-a.akamaihd.net/hphotos-ak-xaf1/v/t1.0-9/18194_10155448536515343_7518137510295924031_n.jpg?oh=53cf57785bfb480199ac04321f3b02c1&oe=559FF517&__gda__=1436692585_35c8c422c3b83ff56c83da99415bec70ابو محيسن: التاريخ يثبت ان الدم الفلسطيني لن يذهب هدراً وان قتلت ابناءنا في اليرموك سيدفعون الثمن


ندد القيادي في حركة فتح بالقاهرة طارق ابو محيسن بالجرائم التي ترتكبها عصابات داعش في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين ومحاصرتها لالاف اللاجئين واعتقال المئات منهم وعمليات الاعدام والذبح التي تنفذها داخل الميخم.


ابو محيسن: التاريخ يثبت ان الدم الفلسطيني لن يذهب هدراً وان قتلت ابناءنا في اليرموك سيدفعون الثمن


ندد القيادي في حركة فتح بالقاهرة طارق ابو محيسن بالجرائم التي ترتكبها عصابات داعش في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين ومحاصرتها لالاف اللاجئين واعتقال المئات منهم وعمليات الاعدام والذبح التي تنفذها داخل الميخم.

وقال ابو محيسن ان تلك العصابات الاجرامية المتسترة بالدين ترتكب في كل لحظة ابشع الجرائم بحق المشردين والمحاصرين من ابناء مخيم اليرموك متسائلا ما هي الاجندة التي ينفذونها ضد اللاجئين ولماذا يرفضون كل النداءات الداعية الى تحييد المخيمات عن الصراع الدائر؟ .

واضاف ان هناك كارثة انسانية حصلت في مخيم اليرموك ، حصار لا دواء و لا ماء و لا مواد طبية و غذائية، و الآن تفاقمت الأزمة بشكل واضح، 18 ألف فلسطيني تعرضوا لسياسة العقوبات الجماعية بدم بارد

وأضاف قائلاً ان الشعب الفلسطيني بكافة اطيافه ومكوناته السياسية والاجتماعية لن ينسى لتلك العصابات الآفة ما قامت به من جرائم ضد اللاجئين الفلسطينيين وضد الانسانية وان التاريخ يثبت ان الدم الفلسطيني لن يذهب سدى وان من لوثوا ايديهم به سيدفعون ثمنا غاليا
https://scontent-mad.xx.fbcdn.net/hphotos-xpf1/v/t1.0-9/11109427_10155448536165343_1345195840406570624_n.jpg?oh=953afcc046118d0059e467b90052a34d&oe=55B5FF52
واشار ن ما يحصل في مخيم اليرموك هو مأساة إنسانية بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وهدفه شطب الوجود الفلسطيني تمهيدا لتصفية حق العودة ،باعتبار المخيم هوأكبر تجمع فلسطيني في الشتات ، لذلك نطالب مختلف القوى الدولية والانسانية انقاذ المخيم وما تبقى من أهله وتوفير المساعدة الضرورية لهم، و نطالب بإخراج المسلحين كافة من المخيم والمحافظة على حيادية الموقف الفلسطيني ، وإن خيار شعبنا وبوصلته فلسطين.

وان العصابات الارهابيه المسمى بداعش والنصرة وغيرها التي اعدامت وذبحت عدد من ابناء شعبنا وما زالت تخطف عدد من اهلنا وأحرقت قداسة العلم الفلسطيني هي قوى مرتبطة بالمشروع الاستعماري الصهيوني المتآمر على أبناء شعبنا الفلسطيني وعلى قضيتنا الفلسطينية.






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=27275