سامي إبراهيم فودة : في يوم المرأة العالمي ... هذه هي أمي
التاريخ: الأثنين 09 مارس 2015
الموضوع: قضايا وآراء


https://fbcdn-sphotos-c-a.akamaihd.net/hphotos-ak-xtf1/t31.0-8/s720x720/10928180_374572042726100_6470602852781961795_o.jpg
في يوم المرأة العالمي ... هذه هي أمي
بقلم الكاتب //سامي إبراهيم فوده
أقول في عيدك يا أمي يا كل الأمهات عندي هي عمري وفلذة كبدي وسويداء قلبي وقرة عيني ونور بصري,
أيتها الأسيرة والطريدة والمقاتلة والشهيدة والمتوفاة بذمة الله والجريحة


ي يوم المرأة العالمي ... هذه هي أمي
بقلم الكاتب //سامي إبراهيم فوده
Tiger.fateh.1@hotmail.com
أقول في عيدك يا أمي يا كل الأمهات عندي هي عمري وفلذة كبدي وسويداء قلبي وقرة عيني ونور بصري,
أيتها الأسيرة والطريدة والمقاتلة والشهيدة والمتوفاة بذمة الله والجريحة والمريضة والطبيبة والمهندسة والمعلمة والعاملة والقاضية والكاتبة والشاعرة والمحامية والسفيرة وربه البيت أنت هو أنت يا تاج رأسي وعزي وشموخ كبريائي وعزة نفسي....
يا من حملتي شعلة الكفاح ولواء المقاومة وتحملتى فوق طاقة البشر معاناة آلام وطني ووجع آهات شعبي ما لم يتحمله نساء الكون في جميع العصور ودفعتي حياتك وسنين عمرك ثمناً لعدالة قضية شعبك يا سيدتي, يا من ارتضيتى يا أميرتي العفيفة, يا صاحبة الخلق الرفيع والعفة الطاهرة بالكفاف واكتسيتي بالطهارة والمجد والعفاف,,
وطلبتي من المولي عزوجل الرضا والستر والصحة وهداة البال وراحة الحال والتوفيق والمغفرة والشهادة في جنان الفردوس عن الغني والصيت والشهرة والجاه والمال والكرسي,,يا مولاتي يا من كنت في السراء تربي وتبني وتجني ثمار عطائك وفي الضراء كنت أسداً يقاوم جلادي ولا تساومي على ذرة من حبيبات تراب وطني ,,,
تحية عز وإجلال وافتخار وإباء إلى كل شهيدة وأم شهيد وإلى كل أسيرة وأم أسير وإلى كل زوجة شهيد وأخت شهيد والى كل زوجة أسير وأخت أسير وإلى كل مبعدة وأم مبعد وإلى كل جريحة وأم جريح, فطوبى لكم مني أمهاتي وأخواتي نساء العرب والمسلمات وكل فلسطينية لها مني كل الحب والاحترام والتقدير واهنئي العالم بهذا العيد الذي أنت هو عيده,,
يا من كنت شراع العاصفة وذخيرة السلاح وزناد البندقية ومصنع الرجال وملهمة الثوار الأبطال في جبهات القتال,تحياتي لكل امرأة مناضلة شجاعة كسرت بقوة إرادتها الصمت المطبق وصرخت دوماً في وجه الظلم والاضطهاد,,
عاشت المرأة الفلسطينية والعربية....
المجد والشموخ والكبرياء لهن...
الرحمة لكل الأمهات بما فيهم أمي التي هي في ذمة الله منذ طفولتي....
— ‏مع ‏دام عزك بئبائك ابراهيم وراسنه‏.‏






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=26756