يحيى محمود التلولي : لأنك فلسطيني
التاريخ: الأربعاء 04 فبراير 2015
الموضوع: قضايا وآراء


لأنك فلسطيني
(قصة قصيرة)
                بقلم د./ يحيى محمود التلولي
     قضى زهرة شبابه فيها، بذل الغالي والنفيس في خدمتها، خارت قواه تفانيا وإخلاصا لها، فقد جاءت تلك اللحظة الحاسمة مع قدر الله –عزّ وجلّ- فأصيب بجلطة دماغية نقل على إ


لأنك فلسطيني
(قصة قصيرة)
                بقلم د./ يحيى محمود التلولي
     قضى زهرة شبابه فيها، بذل الغالي والنفيس في خدمتها، خارت قواه تفانيا وإخلاصا لها، فقد جاءت تلك اللحظة الحاسمة مع قدر الله –عزّ وجلّ- فأصيب بجلطة دماغية نقل على إثرها لإحدى المستشفيات التي لم تقبل معالجته إلا بعد أن يدفع التأمين لها بما قيمته عشرون ألف دولار أمريكي، ولكن من أين؟ فقد تنكرت له الشركة التي كان يعمل فيها، ووضعه المالي يرثى له، والزوجة المسكينة ما فتئت تجرى اتصالاتها هنا وهناك، والكل يتنكر، ومكث ما يقرب من سبع ساعات يرتجف، وينتظر رحمة الله في السماء، ثم رحمة البشر على الأرض، وحالته تزداد سوءا بعد سوء، حتى حرك الله النخوة في أحدهم، وتكفّل بدفع التأمين، ولكن ولات حين مناص، فقد جاء القدر المحتوم، وأسلمت الروح لبارئها.






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=26213