غالبية اسماء التوافق جاهزة واعلان الحكومة ليس الآن ..الامن عالق..حكومة الرئيس
التاريخ: الأربعاء 14 مايو 2014
الموضوع: متابعات إعلامية


https://fbcdn-sphotos-d-a.akamaihd.net/hphotos-ak-frc1/t1.0-9/p240x240/10154322_10154154190155343_2386366959954281896_n.png
غالبية اسماء التوافق جاهزة واعلان الحكومة ليس الآن ..الامن عالق..حكومة الرئيس

التقى مساء امس الثلاثاء وفدي حركة حماس وحركة فتح في فندق الكومودور غرب مدينة غزة لاستكمال المباحثات حول تشكيل حكومة الوفاق الوطني التي تم الاتفاق على تشكيلها في اتفاق غزة قبل ثلاث اسابيع .


غالبية اسماء التوافق جاهزة واعلان الحكومة ليس الآن ..الامن عالق..حكومة الرئيس

التقى مساء امس الثلاثاء وفدي حركة حماس وحركة فتح في فندق الكومودور غرب مدينة غزة لاستكمال المباحثات حول تشكيل حكومة الوفاق الوطني التي تم الاتفاق على تشكيلها في اتفاق غزة قبل ثلاث اسابيع .

وحضر عن حركة فتح عزام الاحمد مسؤول ملف المصالحة وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح والدكتور زكريا الاغا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومسؤول التنظيم في غزة وعضو المجلس التشريعي عن حركة فتح بمدينة غزة الدكتور فيصل ابو شهلا , فيما مثّل حركة حماس كل من مسؤول ملف المصالحة الدكتور موسى ابو مرزوق وعماد العلمي عضو المكتب السياسي بحركة حماس وخليل الحية عضو المكتب السياسي والقيادي البارز بالحركة .

بدأ الاجتماع بعد المغرب مباشرة -الساعة الثامنة مساء- واستمر لمدة اربع ساعات متواصلة حتى منتصف الليل حيث خرج الوفدين من الاجتماع معلنين انتهاء الجولة الاولى من المباحثات واستكمالها اليوم الاربعاء , وخرج الدكتور زكريا الاغا مبكراً من الاجتماع ولم يستكمله حتى النهاية .

وبحسب مصدر خاص بدنيا الوطن فإن الاجواء داخل الاجتماع كانت ايجابية على الرغم من بعض الاختلافات وبشكل خاص في الملف الامني .

المصدر أكّد أنّ غالبية اسماء حكومة التوافق المزمع تشكيلها قريباً ستكون برئاسة الرئيس ابو مازن وليس كما روجّت بعض الوكالات المحلية بامكانية تعيين رئيس حكومة آخر غير الرئيس ابو مازن وخلافا لما تم الاتفاق عليه في القاهرة واعلان الدوحة , وأكد على ذلك عزام الاحمد في تصريحاته بعد انتهاء الجلسة بان الرئيس ابو مازن سيكون رئيسا لحكومة الوفاق , وخليل الحيّة أكد كذلك على ان رئاسة الحكومة ستكون بيد الرئيس ابو مازن .


نفس المصدر رفض الكشف عن الاسماء التي تم التوافق عليها موضحاً :"الاسماء جاهزة وبعد تقديم جماس لاسمائها وفتح لاسمائها قمنا باختيار الشخصيات الانسب لغالبية الوزارات , لكننا اتفقنا على عدم افشاء اي معلومة او تسريب اي اسم للحفاظ على سرية المباحثات" .

خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس قال :"اتفقنا على عدد من اسماء الحكومة القادمة واتوقع ان يكون غدا-اليوم الاربعاء- الاعلان عن الاتفاق والتشكيل النهائي" .

المصدر قال :"الملف العائق كان وزارة الداخلية وملف الامن فيها ففتح تطالب بتنفيذ اتفاقية القاهرة بحذافيرها , فيما تؤكد حماس على ضرورة ابقاء الاجهزة الامنية في الفترة القادمة على ما هي عليه وعدم حل اي جهاز امني في غزة" .

واضاف :"اتفقنا على تاجيل الملف الامني لجلسة غدا -اليوم الاربعاء- وستتركز الجلسة المزمع عقدها على الملف الامني والاتفاق على شخصية وزير الداخلية وبعض الملفات التي لم يتم حلها في الجلسة اليوم-الاولى- " .

وبحسب عزام الاحمد الذي صرح لدنيا الوطن بعد انتهاء الجلسة الاولى مساء الثلاثاء فان ملف وزارة الداخلية لا يزال عالق لكنه اكد ان المباحثات بين الجانبين جارية متوقعا ان يتم الانتهاء من بحث اسماء الحكومة اليوم الاربعاء .

وعن موعد اعلان الحكومة القادمة وما ان سيتم الاعلان عنها غدا في المؤتمر الصحفي في غزة كشف المصدر لدنيا الوطن انّ التوافق على الاسماء لا يعني اقرارها بشكل نهائي فالاسماء يجب عرضها على الرئيس ابو مازن وننتظر عودته من جولته الخارجية -متوقع ان يصل بداية الاسبوع القادم- وبعد ان يتم رفع الاسماء للرئيس ابو مازن هو من سيقرر موعد الاعلان عن الحكومة.

وفي افضل الاحوال والحالات فان اعلان حكومة الوفاق لن يكون قبل نهاية الاسبوع القادم بحسب نفس المصدر .

وعلمت دنيا الوطن من مصدر مختلف انّه بات من شبه المؤكد عدم وجود نوّاب لرئيس الحكومة القادمة , موضحا ذات المصدر أن بعض اسماء الحكومة الحالية سيبقون في مناصبهم وهو ما انفردت به دنيا الوطن سابقاً -3 وزراء على الاقل- , كما اوضح المصدر ان رجل الاعمال المعروف في غزة -مأمون أبو شهلا- تم التوافق عليه سريعاً في الاجتماع وسيتولى وزارة ذات ثقل .

وعلى الرغم من امكانية عدم وجود نوّاب الا ان المصدر يؤكد ان بعض الوزراء في الحكومة -من غزة ومن الضفة- سيكونوا بمثابة نواب لرئيس الحكومة في الملفات الحساسة التي تختص بالوزارات وسيكون على كاهلهم متابعتها نظرا لانشغالات الرئيس ابو مازن الأخرى بما يتعلق بالمفاوضات والمنظمة بشكل خاص.

وفيما يتعلق بتفعيل منظمة التحرير وعقد اجتماع الاطار القيادي المؤقت للمنظمة والذي تم التوافق عليه في اتفاق القاهرة اكد المصدر ان موعد اجتماع الاطار القيادي المؤقت سيتم تحديده فور الاعلان عن حكومة الوفاق .

وحول اجتماعات اليوم الاربعاء اوضح مصدر لدنيا الوطن ان الاجتماع سينصب حول "شكل الأمن" في الحكومة القادمة والتوافق على وزير داخلية للحكومة , اشار المصدر ذاته انه في حال عدم التوافق على اسم وزير داخلية قد يتولى مسؤوليتها الرئيس نفسه , نظراً لأن ملف توحيد الاجهزة الامنية ودمج الموظفين السابقين باجهزة الامن الموجودة في غزة سيكون من صلاحيات اللجنة الامنية والتي سيكون عملها الأهم من عمل وزير الداخلية ..

المصدر أكّد ان اللجنة الامنية التي من المفترض ان يصدر الرئيس ابو مازن مرسوما بتشكيلها ستكون برئاسة شخصية امنية مصرية وستضم عدد من الضباط المتواجدين في القطاع والضفة من الاكاديميين وذوو الخبرة , ومن اهم مهام اللجنة اعادة بناء المؤسسة الامنية وفق معايير دولية ومهنية واعادة تقييم المنتسبين بتلك الاجهزة .

وفد حركة فتح يصّر على الالتزام باتفاقية القاهرة بما يخص ملف الامن فيم تؤكد حماس على ابقاء الوضع الامني على ما هو عليه في غزة والضفة مع تاكيد التزامها بالاتفاقية لكن على ان يبدأ التطبيق بعد تشكيل الحكومة خاصة وان اتفاق القاهرة ينص على حل بعض الاجهزة الامنية القائمة في غزة وضمها لاجهزة اخرى تم التوافق على ان تكون 3 اجهزة فقط وجهاز المخابرات العامة الذي يتبع الرئيس ابو مازن مباشرة .

وينص اتفاق القاهرة في بنده الثالث على "احترام الأجهزة الأمنية لحق الشعب الفلسطيني في المقاومة والدفاع عن الوطن والمواطن"، و"حظر إقامة أي تشكيلات عسكرية خارج إطار الهيكل المقرر لكل جهاز"، و"تجريم وتحريم استخدام السلاح لأسباب خارج المهمات الوظيفية وبعيداً عن اللوائح والأنظمة المنصوص عليها".

وبحسب تصريحات صحفية للاحمد فإن "الملف الأمني تمت معالجته في اتفاقية الوفاق الوطني العام 2009 والتي جرى توقيعها في أيار (مايو) 2011 في القاهرة، فيما يتعلق بتوحيد الأجهزة الأمنية والعمل فيها وعددها وفق قانون الخدمة المدنية في قوى الأمن الفلسطينية" لسنة 2005.

فيما حدّد اتفاق القاهرة عدد الأجهزة الأمنية من قوات الأمن الوطني وجيش التحرير الوطني الفلسطيني، وقوى الأمن الداخلي (الشرطة، الدفاع المدني، الأمن الوقائي)، بالإضافة إلى المخابرات العامة، بينما تندرج "أي قوة أو قوات أخرى تكون موجودة أو تستحدث ضمن القوى الثلاثة".

وعن دمج الـ 3000 عسكري من اجهزة الامن الوطني والدفاع المدني والشرطة في اجهزة الامن القائمة في غزة يقول المصدر ان جهاز الشرطة في المحافظات الجنوبية بدأ باعداد لائحة اسماء من ذوو الكفاءات ممن عملوا وفق دراستهم بكليات عسكرية واكاديميات وخاصة دفعة عام 1998 بجهاز الشرطة .

اليوم الاربعاء سيتم عقد مؤتمر صحفي يتم الاعلان فيه عن الاتفاق على تشكيلة الحكومة القادمة لرفع القائمة للرئيس ابو مازن وانتظار موعد اعلان تشكيلها بشكل رسمي .

من المتوقع ان يغادر عزام الاحمد  قطاع غزة فور انتهاء الاجتماع اليوم الاربعاء







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=23000