التقاعد المبكر جل اهتمام الباحثين والقرار بيد القيادة السياسية
التاريخ: الجمعة 02 مايو 2014
الموضوع: شؤون فلسطينية


التقاعد المبكر جل اهتمام الباحثين والقرار بيد القيادة السياسية
خاص - الصباح
في ضوء ما ورد من تصريحات عن الازمة المالية  القادمة بدأ بعض الاكاديميين والاقتصاديين والاداريين وذوي الخبرة بتقديم افكار ونصائح وحلول بما يساهم حسب اعتقادهم  بالمساهمة في تخفيف وطأة هذه الازمة لتجاوز


التقاعد المبكر جل اهتمام الباحثين والقرار بيد القيادة السياسية
خاص - الصباح
في ضوء ما ورد من تصريحات عن الازمة المالية  القادمة بدأ بعض الاكاديميين والاقتصاديين والاداريين وذوي الخبرة بتقديم افكار ونصائح وحلول بما يساهم حسب اعتقادهم  بالمساهمة في تخفيف وطأة هذه الازمة لتجاوز  هذه المرحلة كما كان هو الحال طوال سنوات الانقسام الماضية  حيث  قام العديد من السياسيين والاكاديميين والمحللين وكتاب الرأي والسياسة والاداريين بالعديد من الاقتراحات والافكار والمبادرات السياسية مساهمة منهم لرأب الصدع وانهاء الانقسام  
صرح  مصدر مطلع خاص بالصباح   بان الحكومة الاسرائيلية لازالت تهدد وتتوعد السلطة الوطنية الفلسطينية وخاصة الرئيس محمود عباس  بالمزيد من العقوبات عقب توقيع اتفاق المصالحة في غزة ، وعلى اثرها صادقت الحكومة الاسرائيلية على مجموعة من العقوبات الاقتصادية  وجاري البحث عن عقوبات اخرى لثني الرئيس عن المصالحة

واضاف المصدر بان الرئيس ابو مازن  قال  للمجتمعين في الجلسة الثانية من اجتماعات المجلس المركزي الفلسطيني : انّ السلطة لن تتمكن من دفع رواتب الموظفين في الشهر القادم فيما لو أصرّت اسرائيل على منع تحويل اموال المقاصة لخزينة المالية ، وابلغ  الرئيس الجميع بالاستعداد  لاشهر قادمة صعبة للغاية لكنه مصمم على انهاء الانقسام واجراء الانتخابات  وتحديد موعدها بعد تشكيل حكومة الوفاق الوطني


واضاف المصدر بانه في ضوء ما ورد من تصريحات عن الازمة المالية  القادمة بدأ بعض الاكاديميين والاقتصاديين والاداريين وذوي الخبرة بتقديم افكار ونصائح وحلول بما يساهم حسب اعتقادهم  بالمساهمة في تخفيف وطأة هذه الازمة لتجاوز  هذه المرحلة كما كان هو الحال طوال سنوات الانقسام الماضية  حيث  قام العديد من السياسيين والاكاديميين والمحللين وكتاب الرأي والسياسة والاداريين بالعديد من الاقتراحات والافكار والمبادرات السياسية مساهمة منهم لرأب الصدع وانهاء الانقسام  


واضاف المصدر بان هناك العديد من الاقتراحات والافكار  لتقليل قيمة النفقات وزيادة الايرادات وكثر الحديث عن التقاعد المبكر الذي نال اهتمام الجميع

واوضح المصدر بان ما طرح عما يسمى بـ " التقاعد المبكر الاختياري "  لمن بلغت عدد سنوات خدمته  18 – 20 عاما فما فوق باحالته للتقاعد المبكر مقابل الحصول على 80% تقريبا من الراتب الاجمالي  وهو ما من شأنه بان يخفف من عبء الموازنة الشهرية  لوزارة المالية بشكل كبير نتيجة وقف عائدات الضرائب المحولة من طرف الجهات الاسرائيلية  وفي ظل التضخم الوظيفي الذي ستؤول اليه مؤسسات السلطة الوطنية في قطاع غزة بعد اتمام المصالحة وانهاء الانقسام وضم موظفي حركة حماس ضمن موظفي السلطة الفلسطينية


واوضح المصدر بان النسبة المئوية المقتطعة من الرواتب  ستكون ثابتة للموظفين ذوي نفس سنوات الخدمة ولكن قيمة الخصم  الفعلي يعتمد على قيمة الراتب بحيث ستكون محدودة جدا كلما قل الراتب وان نفس النسبة المئوية المقتطعة تزيد قيمتها كلما ارتفعت قيمة الراتب  موضحا  بان صغار الموظفين  ذوي الدخل المتدني لن تتأثر رواتبهم الا بنسبة صغيرة بحيث تضمن لهم حياة كريمة  لكن القيمة المالية تزيد على كبار الموظفين من درجة مدير فما فوق  ، ومن درجة رائد فما فوق ولكن ليس بالشكل المؤثر او المبالغ فيه  بحيث لا تؤثر في مجريات حياته

واكد المصدر بان كل ما يدور في النهاية هو مجرد افكار ومقترحات وتبقى القيادة السياسية صاحبة القرار  النهائي مؤكدا بان القيادة  لن تتخذ أي قرار يمس بمصلحة وحياة  وكرامة موظفيها







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=22820