ابو عيطة يفند ادعاءات حماس حول اقتحام حفل تأبين الشهيد ابو حميد في خانيونس
التاريخ: الأحد 09 مارس 2014
الموضوع: متابعات إعلامية



https://fbcdn-sphotos-a-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/t1/1964913_10153917283035343_1935988668_n.jpg
ابو عيطة يفند  ادعاءات حماس حول اقتحام حفل تأبين الشهيد ابو حميد في خانيونس
 قال المتحدث باسم حركة فتح الدكتور فايز ابو عيطة ، أن ادعاءات داخلية حماس ، حول اعتداء افراد من حركة فتح على عناصر من شرطتها غير دقيق ، لأن الدعوة لتأبين اللواء الشهيد أحمد مفرج



ابو عيطة يفند  ادعاءات حماس حول اقتحام حفل تأبين الشهيد ابو حميد في خانيونس
 قال المتحدث باسم حركة فتح الدكتور فايز ابو عيطة ، أن ادعاءات داخلية حماس ، حول اعتداء افراد من حركة فتح على عناصر من شرطتها غير دقيق ، لأن الدعوة لتأبين اللواء الشهيد أحمد مفرج "ابو حميد"  والشهيدين ، حسن القصاص وعارف حرز ، جاءت من أل القصاص ، وبشكل عائلي لإحياء ذكرى الشهداء ، ولم يعقد في ساحة عامة او مكان مناسبات ، بل جاء في ديون عائلة القصاص.

وقال ابو عيطة  :" حضور ابناء حركة فتح وقيادة الحركة في خانيونس لحفل تأبين الشهداء جاء وفاءاً لجميع شهداء الثورة الفلسطينية ، واحتراماً لنضال شعبنا ، وتلبية لدعوة كريمة وجهتها عائلة شهيد قضى نحبه مع قائده ورفيقه دفاعاً عن الوطن ، ووقف بوجه دبابات الاحتلال التي اجتاحت جزءا عزيزاً من وطننا ، وأقل مستويات الوفاء للشهداء أن يلبي ابناء فتح الدعوة الوطنية ".

وطالب أبو عيطة حماس بالإفراج الفوري عن كل المعتقلين في حفل تأبين الشهداء, لافتاً إلى أن 9 منهم لا زالوا رهن الاعتقال، مكررا إدانة حركة فتح واستنكارها للحادث المؤسف.

وذكر أبو عيطة بان كوكبة الشهداء وعلى رأسهم الشهيد اللواء أبو حميد قضوا في معركة مشرفة من معارك انتفاضة الأقصى أثناء تصديهم للتوغل الإسرائيلي لمدينة خانيونس وعلى بعد أمتار من الحدود.

وقالت حركة فتح إن "هجوم حماس" على حفل تأبين الشهداء إلى إصابة العشرات من المواطنين بجروح ورضوض فيما قامت عناصر حماس بتخريب الحفل والاعتداء على كافة المتواجدين واعتقال آخرين وتمزيق صور الشهداء.

كما طالب  القيادي في حركة فتح حركة حماس الى اعادة اجواء التهدئة ، وبث روح التسامح الوطني ، والتمهيد لتطبيق بنود المصالحة ، خاصة في الظروف الصعبة التي يعيشها ابناء قطاع غزة .







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=22285