احمد دغلس :حذاري من تعويم ( الوطنية ) الفلسطينية
التاريخ: الجمعة 14 فبراير 2014
الموضوع: قضايا وآراء



حذاري من تعويم ( الوطنية ) الفلسطينية
 احمد دغلس  
 الفلسطينية  ( نشأتها ) مرت بمراحل عدة  منذ ان حل الإستيطان على ألأرض الفلسطينية  لتلد في رحم المقاومة  الفلسطينية الغير منظمة اولا ،


حذاري من تعويم ( الوطنية ) الفلسطينية

 احمد دغلس  

 الفلسطينية  ( نشأتها ) مرت بمراحل عدة  منذ ان حل الإستيطان على ألأرض الفلسطينية  لتلد في رحم المقاومة  الفلسطينية الغير منظمة اولا ، مرورا بإنتفاضة عشرينيات القرن الماضي التي صبت في ثورة 1936 وما لحقها من عشوائية تنظيم الدفاع عن الأرض والهوية في العام 1948 ومسرحية ( كذبة ) الجيوش العربية ، الذي ادى الى التشريد وقيام دولة إسرائيل .. حدث خٌيًل للكثير بأن الوطنية الفلسطينية بتشتتها ... العربي والعالمي ( وأردنة ) ما تبقى منها اصبحت غير واقعية وغير مسكونة بالفلسطيني المؤردن ولا المهجر في الشتات لكون من تهجر لجأ ومن  بقي تأردن تحت مسمى المملكة الأردنية الهاشمية دون اي ذكر رسمي لفلسطين مما دعى رئيسة وزراء اسرائيل جولدا مائير آن ذاك ان تتسائل " اين ومن هم الفلسطينيين " ..؟! لكن شاءت الأقدار ان تنجح قلة طلائعية من الشباب الفلسطيني في قطاع غزة الذي حمل لواء (الفلسطينية ) تحت الإدارة المصرية ليوثق فلسطينيته ( بالفلسطينية ) وعدد آخر من الشباب الفلسطيني في الشتات وكنف المخيمات في بلاد الطوق العربي لأن يوقذوا مجددا الوطنية الفلسطينية بإنشائهم حركة التحرير الوطني الفلسطيني – فتح وما تبعها من حركة الفصائل الفلسطينية اهمها حركة القوميين العرب بحركة الجبهة ( الشعبية ) بكل تفرعاتها ... إذ لا يسعني إلا ان اضع النقاط على الحروف بذكر اهم الشخصيات الفلسطينية دون ذكر الجميع لعدم الإطالة .. اسماء ، آباء الوطنية الفلسطينية التي ( بعثت ) الوطنية الفلسطينية مجددا خلفا لوعكة الوطنية الفلسطينية بعد حقبة المرحوم الحاج امين الحسيني ورفاقه ..؟! عملا وقولا ضد الرواية الصهيونية الإسرائيلية اسماء لا بد من الإحتفاظ بها ...  ياسر عرفات ، صلاح خلف ، خليل الوزير ، فاروق القدومي ، محمود عباس ، ابو ماهرغنيم ، سليم الزعنون ومن القوميين العرب  جورج حبش ، وديع حداد ، نايف حواتمه ، وأبو علي مصطفى ، والمستقلين ابو غربية وغيرهم من الوطنيين والمناضلين الفلسطينيين والأخوة العرب .. الذين جذروا الوطنية الفلسطينية بكل معانيها وسياقها الوطني الذي نعيشه الان برغم الصعوبات التي تتعرض له القضية الفلسطينية من محاولة إخراجها من سياق كونها حركة تحرر وطني من شانه محاولة ان يتم كما ( تم ) بعد النكبة في العام 1948 ... التلاعب بتاريخ ومستقبل وهوية الوطنية الفلسطينية ..؟؟ لنلاحظ ان الصراع الذي يجب ان يكون عنوانه  النضال تحت لواء ( الهوية ) الوطنية  الفلسطينية ، بأخذ مسارا آخر قمته ( الإنقلاب ) الحمساوي ... اممي إسلامي عوضا عن وطنية ( فلسطينية ) حدث كارثي انجب هذا الإنقلاب ( ألإنفصال ) بين شطري الوطن جريمة وطنية لا علاقة له بالوطنية الفلسطينية وجوهر الصراع الحقيقي بين الوطنية الفلسطينية والصهيونية العالمية ممثلة بدولة اسرائيل ..!! بل وسيلة شيطانية نشهد فصولها الكارثية بالوطن العربي شديدة التاثير على القضية الوطنية الفلسطينية ، لأتعجب بما يطالب به عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" موسى ابو مرزوق بأن يبقى  ( ضم ) أبناء الأجهزة الأمنية الحمساوية ... من قوة تنفيذية وقطاع المنشقين عن الشرعية الوطنية  والموظفين الطارئين بعد الإنقلاب ، قوامهم بتعداد الأربعين الفا الى قائمة المناصب والوظائف على كادر السلطة الوطنية ( دولة فلسطين ) لنزيد توسلا  وتبعية ..؟؟ ليس فقط بل ايضا مع حل اشكاليات المستنكفين والمطرودين والمفصولين من الأجهزة الأمنية والوظائف العامة وتسوية أوضاعهم"...؟! وكأن صراع ألإنقلاب تبدل بين ليلة وأخرى سبحان الله ..؟؟ اي ان الصراع اصبح ( حصصي )على المناصب والوظائف لا على الصراع السياسي مع اسرائيل ..؟! الذي من توابعه ( خدش ) الوطنية الفلسطينية امام الجماهير بتوسع دائرة اللامبالاه والتشجيع على وضع الوظيفة والمنصب من الأولويات على حساب الوطنية الفلسطينية ومشروع الدولة المستقلة خطر في غاية الأهمية نعاني منه على كل الأصعدة ظاهرة يجب التخلص منها وإلا  شٍدوا الرحال ثانية ....!!.

احمد دغلس







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=22096