الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية الاخ نبيل أبو ردينة
التاريخ: الأربعاء 12 فبراير 2014
الموضوع: متابعات إعلامية



https://fbcdn-sphotos-f-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn2/t1/1796700_10153827865945343_1539461622_n.jpgالناطق باسم الرئاسة الفلسطينية الاخ نبيل أبو ردينة يكشف عن "مبادئ الرئيس عباس" المرسلة الى أوباما الحل الصراع "الفلسطيني - الإسرائيلي"

.. أعلن الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، لصحيفة "الوطن" السعودية أن "الرئيس الفلسطيني محمود عباس حدد في رسالة كان وجهها إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما وأبلغها لوزير خارجيته جون كيري، 


الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية الاخ نبيل أبو ردينة يكشف عن "مبادئ الرئيس عباس" المرسلة الى أوباما الحل الصراع "الفلسطيني - الإسرائيلي"

.. أعلن الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، لصحيفة "الوطن" السعودية أن "الرئيس الفلسطيني محمود عباس حدد في رسالة كان وجهها إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما وأبلغها لوزير خارجيته جون كيري، المبادئ التي يتوجب أن يستند إليها أي حل".
وبحسب أبو ردينة، فإن "المبادئ تضمنت، حل الصراع من خلال المفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية التي يجب أن تقوم على أساس قرارات الأمم المتحدة ومبادرة السلام العربية وحل الدولتين. وأن حدود الدولة الفلسطينية هي حدود 1967. ويجب أن تنسحب إسرائيل من كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة العام 1967 ومن الممكن إتمام هذا الانسحاب تدريجا ضمن فترة زمنية ما بين 3 - 4 سنوات. ويجب حل قضية اللاجئين استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية مبادرة السلام العربية التي نصت على إيجاد حل عادل ومتفق عليه لقضية اللاجئين استنادا إلى القرار 194. وأي اتفاق يجب أن ينص صراحة على أن القدس الشرقية هي عاصمة الدولة الفلسطينية. وأن منظمة التحرير الفلسطينية اعترفت بإسرائيل في إطار الاعتراف المتبادل عام 1993 ولا داعي للاعتراف بإسرائيل دولة يهودية. ولا بد من إطلاق سراح جميع الأسرى من السجون الإسرائيلية مع إنهاء الانسحاب الإسرائيلي من الأراضي الفلسطينية".
وأوضح أبو ردينة أن " الرئيس عباس أبلغ هذا الموقف في رسالة أيضا إلى اللجنة الرباعية في اجتماعها الأخير في ألمانيا. وأن هذه هي الخطوط الحمر للموقف الفلسطيني لأنه بدون هذه المبادئ فلا سلام شامل وعادل في المنطقة".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أشار إلى أنه في لقائه مع الرئيس أوباما في واشنطن مطلع الشهر المقبل سيقول: "إننا نواصل الجهود الرامية إلى دفع العملية السلمية، وأود أن أوضح بأن مصالحنا واضحة، أولا، نحن نصرّ على حقنا التاريخي على وطن الشعب اليهودي، نصرّ على إنهاء هذا الصراع بشكل حقيقي وعلى الاعتراف بالدولة القومية للشعب اليهودي، وهي دولة إسرائيل وإلغاء ما يسمى بـ"حق العودة"، وبالطبع نصرّ على تدابير أمنية تضمن أمن المواطنين والدولة مستقبلا، هذه هي مطالب ومصالح واضحة في هذه المرحلة وفي أي مرحلة كانت".






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=22076