إحالة مرسي والقرضاوي وعناصر من حماس وحزب الله لمحكمة الجنايات
التاريخ: الأحد 22 ديسمبر 2013
الموضوع: متابعات إعلامية


إحالة مرسي والقرضاوي وعناصر من حماس وحزب الله لمحكمة الجنايات

 - أمر المستشار حسن سمير قاضي التحقيق المنتدب من وزير العدل المصري، بإحالة كل من الرئيس المصري السابق محمد مرسي و132 آخرين من قيادات جماعة الإخوان المسلمين وتنظيم حزب الله وحركة حماس إلى محكمة الجنايات، وذلك على ذمة القضية المعروفة إعلاميا بقضية "الهروب من سجن وادى النطرون"، واقتحام السجون وخطف وقتل الجنود وضباط الشرطة في رفح.



إحالة مرسي والقرضاوي وعناصر من حماس وحزب الله لمحكمة الجنايات


 - أمر المستشار حسن سمير قاضي التحقيق المنتدب من وزير العدل المصري، بإحالة كل من الرئيس المصري السابق محمد مرسي و132 آخرين من قيادات جماعة الإخوان المسلمين وتنظيم حزب الله وحركة حماس إلى محكمة الجنايات، وذلك على ذمة القضية المعروفة إعلاميا بقضية "الهروب من سجن وادى النطرون"، واقتحام السجون وخطف وقتل الجنود وضباط الشرطة في رفح.

وقال مصدر قضائي مصري لـ"اليوم السابع"، إن المستشار حسن سمير انتهى من التحقيقات التي أجراها على مدار الشهور الماضية في قضية هروب المساجين من سجن وادي النطرون، بعد اقتحامها من قبل جماعة الإخوان وحركة حماس وتنظيم حزب الله، وتضمنت لائحة الاتهام 132 متهما من بينهم محمد مرسي الرئيس السابق والدكتور محمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل والشيخ يوسف القرضاوى ومحيي حامد مستشار الرئيس وعبد الله تغيان، وسعد الحسيني محافظ كفر الشيخ السابق وصبحي صالح وحمدي حسن وعصام العريان، ومحمد إبراهيم ومحمود أبو زيد ومصطفى الغنيمي وسيد نزيلي وأحمد عبد الرحمن وماجد الزمر وحسن أبو شعيشع وعلي عز ورجب البنا وأيمن حجازي وإبراهيم حجاج، وآخرين.

وأشار المصدر إلى أن من بين المحالين 68 متهما ينتمون لحركة حماس وتنظيم حزب الله، أبرزهم أيمن أحمد عبد الله نوفل من قيادات حركة حماس ومحمد محمد الهادى من قيادات حركة حماس وسامي شهاب القيادى البارز بحزب الله ورمزي موافي أمير تنظيم القاعدة في شبه جزيرة سيناء وآخرين.

وأضاف المصدر أن المستشار حسن سمير أسندت إلى مرسي وباقي المتهمين اتهامات الاتفاق والتحريض والمساعدة على الهجوم على المنشآت الشرطية والضباط والجنود واقتحام السجون، وتخريب مبانيها، وإطلاق النيران عمدًا في سجن وادى النطرون، وتمكين السجناء من الهرب، وهروبه شخصيًّا من السجن، وإتلاف الدفاتر والسجلات الخاصة بالسجون، واقتحام أقسام الشرطة وتخريب المباني العامة والأملاك في زمن هياج وفتنة، وقتل بعض السجناء والضباط والجنود عمدًا مع سبق الإصرار، واختطاف بعض الضباط والجنود.

وكشفت التحقيقات أن الأجهزة الأمنية المصرية، ومنها جهاز المخابرات والأمن الوطني رصدت اتصالات تمت بين بدو من سيناء وقيادات بجماعة الإخوان، وقامت مئات العناصر الأجنبية من حماس وحزب الله، بالتسلل إلى البلاد أيام 25 و26 و27 يناير، وتسللت عناصر مسلحة من حركة القسام مساء 27 يناير، وانضمت إلى أعضاء جماعات الجهاد والجيش الإسلامي التي تسللت عبر الأنفاق بمساعدة بدو سيناء، أعضاء من حزب الله وقاموا بالانضمام إلى عناصر من البدو وفي طريقهم قاموا بالاعتداء على جميع النقاط الأمنية للشرطة والجيش.







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=21236