سبب الخلاف في إجازة رأس السنة الهجرية الحقيقي بين غزه والضفه الغربيه
التاريخ: الأحد 03 نوفمبر 2013
الموضوع: متابعات إعلامية



سبب الخلاف في إجازة رأس السنة الهجرية الحقيقي بين غزه والضفه الغربيه

كتب هشام ساق الله – لاحظنا ان هناك اختلاف في موعد الاجازه السنويه لمناسبة راس السنه الهجريه بين حكومتي غزه والضفه الغربيه وبعد التمحيص والتدقيق والتحليل اكتشفنا



سبب الخلاف في إجازة رأس السنة الهجرية الحقيقي بين غزه والضفه الغربيه

كتب هشام ساق الله – لاحظنا ان هناك اختلاف في موعد الاجازه السنويه لمناسبة راس السنه الهجريه بين حكومتي غزه والضفه الغربيه وبعد التمحيص والتدقيق والتحليل اكتشفنا ان حكومة غزه قامت بعمل الاجازه يوم المناسبه بالضبط والتي تصادف يوم الثلاثاء القادم وحكومة رامي الحمد الله قامت بتحديد الاجازه حتى يستمتع موظفيها بثلاثة ايام اجازه وراء بعض .

ارد المتنفذين في حكومة الضفه الغربيه ان يستمتعوا بالاجازه ويقوموا بعمل جسر حتى تكون الاجازه ثلاثة ايام وراء بعض الخميس والجمعه والسبت ويعودوا للدوام يوم الاحد حتى يستمتعوا بالذهاب للتسوق والتمتع والسياحه في الاردن فالسفر سهل جدا والمعابر مفتوحه والدنيا عال العال .

هذا سبب الاختلاف بين الحكومتين للعلم بالشيء وليس الهدف سياسي او اختلاف في التفسيرات او باشياء اخرى كما حاولت المواقع الالكترونيه تصوير هذا الخلاف معروف ان الاجازه يوم المناسبه أي يوم الثلاثاء موعد الذكرى وليس الاجتهاد وتقديمها يومين حتى يتم الاستفاده من الاجازه ثلاث ايام وتعطيل معاملات الجمهور والمواطنين .

ان مايجري هو قمة الفوضى ويجب ان يتم اجراء تحقيق في هذا الامر في قرار الحكومه ومن اتخذ القرار وكيف تم اتخاذ القرار وعلى أي اساس فما يجري هو فوضى مابعدها فوضى ويجب ان يتم عمل اللازم لعدم تكراره .

وكان قد أعلن الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية – رئيس مجلس الإفتاء الأعلى – أن يوم الاثنين 4 -11-2013 هو المتمم لشهر ذي الحجة 1434هــ، وأن يوم الثلاثاء الموافق 5-11-2013 هو غرة شهر محرم للعام 1435هــ.

ويقطع الشيخ محمد حسين وهو مفتي الديار المقدسه والتابع للرئاسه الفلسطينيه ان الاجازه هي يوم الثلاثاء كما اتخذت القرار حكومة غزه وفق المعمول عليه منذ بداية عمل السلطه ونظام الاجازات فيه ومن قام بتغير الامر هو حكومة رام الله وديوان الموظفين فيها وفق اهواء شخصيه وتضيع مصالح المواطنين وارباك الساحه وكان في الامر هناك خلاف سياسي بين حكومتي غزه والضفه .

وكانت قد قررت الحكومة في غزة تعطيل مؤسساتها الثلاثاء المقبل 5 نوفمبر بمناسبة رأس السنة الهجرية.

وهنأت في بيان لها الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية بهذه المناسبة.

ويصادف رأس السنة الهجرية يوم الثلاثاء القادم 5 تشرين الثاني 2013 الموافق الأول من محرم لعام 1435 هجري.

ومن جانبها اعلنت الحكومة في رام الله عن اجازتها يوم الخميس لذات المناسبة.







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=20412